Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تراجع إصابات ووفيات كورونا في المكسيك واحتجاجات في مدريد

البرازيل في المركز الثالث في انتشار المرض عالمياً بعد الولايات المتحدة والهند

محتجون يتظاهرون في بعض المناطق الفقيرة التي تواجه عزلاً عاماً في العاصمة الإسبانية مدريد (رويترز)

أعلنت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أنها سجلت ستة ملايين و748935 إصابة بفيروس كورونا بزيادة 42561 حالة على إحصائها السابق وقالت إن عدد حالات الوفاة زاد 655 وأصبح 198754، وليس ضرورياً أن تطابق أرقام المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها مجموع عدد الحالات التي تعلن عنها الولايات الأميركية كل على حدة.

وصلنا إلى نقطة حاسمة

إلى بريطانيا حيث قال وزير الصحة مات هانكوك إن بلاده وصلت إلى نقطة حاسمة في مواجهتها كورونا، محذراً من احتمال فرض إجراءات عزل عام للمرة الثانية إذا لم يتبع الناس القواعد الحكومية لوقف انتشار المرض.

وشهدت حالات العدوى بكوفيد-19 في بريطانيا تزايداً حاداً خلال الأسابيع الأخيرة، حيث سجلت 3899 إصابة الأحد، وطالب رئيس بلدية لندن باتخاذ إجراء سريع لمنع انتشار المرض في العاصمة البريطانية.

ووصف رئيس الوزراء بوريس جونسون وضع التفشي بأنه موجة ثانية، بينما فرضت مناطق في أنحاء البلاد إجراءات وقيوداً أكثر صرامة لاحتواء انتشار المرض، ويحتمل أن تنتظر لندن دورها في فرض تلك الإجراءات.

وقالت متحدثة باسم رئيس بلدية لندن صادق خان، إنه يرغب في اتخاذ إجراء سريع لوقف تفاقم تفشي الوباء في لندن، وذلك قبل اجتماعات تجرى الاثنين، حيث ستعمل السلطات في العاصمة على وضع الخطوات المقبلة الموصى بها لإقرارها من قبل مجلس الوزراء.

6196 إصابة

وأعلنت روسيا تسجيل 6196 إصابة جديدة في أعلى عدد يومي من الإصابات منذ 18 يوليو (تموز).

وقال المركز المعني بمكافحة كورونا إن 71 مريضاً توفوا جراء الوباء خلال 24 ساعة ليصل إجمالي الوفيات إلى 19489.

922 إصابة جديدة

في ألمانيا، أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية ارتفاع عدد الإصابات الجديدة المؤكدة بواقع 922 حالة مقابل 1345 في اليوم السابق ما يرفع العدد الإجمالي المسجل بالبلاد منذ ظهور الوباء إلى 272337.

ولم تسجل ألمانيا أي وفيات جديدة بالمرض ليظل العدد ثابتاً عند 9386.

احتجاجات في مدريد

وتظاهر الأحد محتجون في بعض المناطق الفقيرة التي تواجه عزلاً عاماً في العاصمة الإسبانية مدريد لخفض معدل الإصابة المتصاعد بكوفيد-19، للمطالبة بتحسين الإمدادات الطبية والشكوى مما يصفونه تمييزاً ضدهم من السلطات.

وأمرت حكومة إقليم مدريد الجمعة بعزل عام اعتباراً من اليوم الاثنين في بعض المناطق الأكثر فقراً في المدينة وضواحيها حيث يسكن حوالي 850 ألف نسمة بعد قفزة في حالات الإصابة بالفيروس في هذه المناطق.

وتسري إجراءات العزل العام غالباً في مناطق يسكنها أصحاب الدخل الأقل كما يعيش فيها مهاجرون بأعداد أكبر، وخرجت التظاهرات في 12 من بين 37 منطقة ستطبق فيها إجراءات العزل العام في مدريد، وزاد التوتر عندما هدد المحتجون في إحدى المراحل بدخول مقر حكومة الإقليم.

وقال خوسيه لويس مارتينيز-ألميدا رئيس بلدية مدريد، إن إجراءات العزل العام لا تمثل تمييزا ضد الفقراء، وأضاف "ليس هناك سكان من الدرجة الأولى وسكان من الدرجة الثانية. علينا أن نكون يداً واحدة في هذه اللحظة".

تراجع لليوم الثالث على التوالي

وأظهرت بيانات من وزارة الصحة التشيكية أن العدد اليومي لحالات الإصابة في جمهورية التشيك انخفض إلى 985 الأحد، وهو اليوم الثالث على التوالي الذي يتراجع فيه العدد.

وارتفع العدد الإجمالي للحالات المؤكدة إلى 49290 في البلد البالغ عدد سكانه 10.7 مليون.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

استمرار تراجع الإصابات

إلى أستراليا حيث أعلنت ولاية فيكتوريا تسجيل حالتي وفاة و11 إصابة، وذلك في استمرار للاتجاه النزولي في عدد الإصابات اليومية ما يضعها على الطريق نحو تخفيف المزيد من القيود.

وكانت الولاية، (وهي بؤرة انتشار الفيروس في أستراليا)، أعلنت الأحد تسجيل خمس وفيات و14 إصابة في أقل حصيلة يومية خلال ثلاثة أشهر.

وأسهم العزل العام المشدد في مدينة ملبورن عاصمة فيكتوريا في تقليل عدد الإصابات اليومية بعدما لامس 700 حالة في مطلع أغسطس (آب).

تخفيف القيود

إلى نيوزيلندا حيث قررت رئيسة وزرائها جاسيندا ارديرن تخفيف القيود المرتبطة بفيروس كورونا المستجد في معظم المناطق إلى أدنى مستويات الانذار الاثنين قائلة إن البلاد تتجه نحو القضاء على كوفيد-19، وقالت "لقد أدت تحركاتنا الجماعية الى وضع الفيروس تحت السيطرة".

وسجلت نيوزيلندا 25 وفاة بالوباء من أصل عدد سكان يبلغ خمسة ملايين نسمة بينما لم يتم تسجيل أي حالات جديدة الإثنين.

12 إصابة جديدة

في الصين، أعلنت اللجنة الوطنية للصحة الاثنين تسجيل 12 حالة إصابة جديدة مقابل 10 حالات في اليوم السابق، وذكرت اللجنة في بيان أن كل الحالات الجديدة وافدة من الخارج، مضيفة أنها رصدت أيضاً 25 إصابة جديدة خالية من الأعراض ارتفاعاً من 21 حالة في اليوم السابق.

ولا تسجل الصين حالات العدوى الخالية من الأعراض إصابات مؤكدة بالفيروس.

ويبلغ العدد الإجمالي لحالات الإصابة في البلاد حالياً 85291، في حين لا يزال عدد الوفيات ثابتاً عند 4634.

16389 إصابة

في البرازيل، قالت وزارة الصحة إنها سجلت 16389 إصابة جديدة مؤكدة و363 وفاة في 24 ساعة، وذكرت الوزارة أن الأرقام لا تشمل ولايات توكانتينز وأمابا وهورايما موضحة أنها لا تعلن بياناتها أيام الأحد.

وأظهرت بيانات الوزارة أن العدد الإجمالي للإصابات في أكبر بلد في أميركا الجنوبية، تجاوز 4.5 مليون حالة منذ ظهور الوباء ما يضعها في المركز الثالث في انتشار المرض عالمياً بعد الولايات المتحدة والهند.

وتحتل البرازيل الترتيب الثاني عالمياً في عدد الوفيات بعد الولايات المتحدة بحوالى 137 ألف حالة وفاة.

تراجع إصابات ووفيات كورونا

إلى المكسيك حيث قالت وزارة الصحة الأحد إنها سجلت 3542 إصابة جديدة و235 وفاة نزولاً من 5167 إصابة و455 وفاة في الإحصاء اليومي السابق المعلن السبت، وأوضحت الوزارة أن العدد الإجمالي في البلاد وصل إلى 697663 إصابة و73493 وفاة.

وقال هوجو لوبيز جاتل نائب وزير الصحة إن العدد الفعلي للإصابات في البلاد أعلى بكثير من العدد المعلن.

611 إصابة جديدة و9 وفيات

في فلسطين، أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة تسجيل 611 إصابة جديدة وتسع حالات وفاة خلال 24 ساعة، ولفتت الكيلة في بيان صحافي إلى أن محافظة الخليل سجلت أعلى عدد من الإصابات الجديدة بإجمالي 151، تلتها القدس وضواحيها بواقع 149 كما سجل قطاع غزة 42، وتوزع باقي الإصابات على مناطق مختلفة من الضفة الغربية.

وأضافت الكيلة أن هناك 34 مريضاً "في غرف العناية المكثفة بينهم ثمانية على أجهزة التنفس الاصطناعي".

وقال محمد اشتية رئيس الوزراء في بداية اجتماع الحكومة في رام الله "لا زالت معدلات الإصابة بكورونا تسجل ارتفاعاً غير مقبول، وقد أعلنا الأسبوع الماضي عن سلسلة إجراءات وتدابير صارمة وفرضنا عقوبات صارمة على من ينتهك تلك التدابير"، وأضاف "سوف نشدد الإجراءات في الأيام المقبلة أكثر وأكثر لتجنب إصابات أخرى".

رقم قياسي

في لبنان، أعلنت ​وزارة الصحة في تقريرها اليومي "تسجيل 1006 إصابات جديدة ليرتفع العدد التراكمي للإصابات منذ 21 فبراير (شباط) الماضي إلى 29303 حالات".

وأوضحت أنه "تم تسجيل 1003 إصابات بين المقيمين خلال 24 ساعة، وثلاث حالات بين الوافدين"، مشيرة إلى أنه "تم تسجيل 11 حالة وفاة جديدة خلال 24 ساعة، ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 297".

115 إصابة جديدة

وقالت وزارة الصحة المصرية الأحد إنها سجلت 115 إصابة جديدة و20 وفاة مقابل 128 إصابة و17 وفاة في اليوم السابق.

ولفت المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد في بيان إلى أن "إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 102015 حالة من ضمنها 89532 حالة تم شفاؤها، و5770 وفاة".

المزيد من صحة