Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

في زمن كورونا رجل يرتدي أفعى كقناع للوجه على متن حافلة

إحدى الركاب تقول إنها اعتقدت للوهلة الأولى أن الحيوان الزاحف ليس سوى "كمامة غريبة"

الزواحف تربى في بعض المنازل في بريطانيا كحيوانات أليفة (غيتي)  

رُصد أحد الركاب يستخدم أفعى حية كقناعٍ لتغطية الوجه على متن حافلة في مدينة مانشستر في شمال إنجلترا.

ففي التفاصيل، استقل الرجل حافلة سوينتون في محطة سالفورد يوم الاثنين وكانت الأفعى ملتفة حول عنقه وفمه في ما اعتُبر أنها خطوة تسخر من القيود المتبعة لمواجهة جائحة كورونا.

وفي هذا السياق، صرحت إحدى ركاب الحافلة بأنها اعتقدت للوهلة الأولى بأن الرجل كان يرتدي "كمامةً غريبة" قبل أن ترى الأفعى تزحف على سكة وضع اليدين في الحافلة. وأضافت أنها وجدت الحادثة أمراً "مضحكاً للغاية" وأن الحيوان لم يبدُ أنه أزعج أي من الركاب على متن الحافلة قائلةً إن "أي من الموجودين لم يرف له جفن".

وأظهرت الصور المتناقلة أن الرجل لم يكن يرتدي كمامة تحت الأفعى. وقالت السلطات إنها لا تعتبر الأفاعي قناع وجهٍ شرعياً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي سياقٍ متصل، أعلن متحدث باسم هيئة النقل في مانشستر الكبرى أن "توجيهات الحكومة تقضي بأن يضع الأشخاص كمامة طبية وبأن الركاب يستطيعون صنع كمامتهم الخاصة أو ارتداء غطاء وجه ملائم كمنديل أو وشاح. وفي حين أن هذه التوجيهات لا تحتمل الكثير من التأويل، لا نعتقد أنها تشمل احتمال استخدام جلد الأفعى، خصوصاً إذا كان ذلك الجلد ما زال متصلاً بالأفعى".

تجدر الإشارة إلى أن استخدام غطاء للوجه في وسائل النقل العام يُعتبر أمراً إلزامياً باستثناء الأشخاص المستثنين من ذلك لأسباب تتعلق بالسن أو الحالة الصحية أو الإعاقة.

(ساهمت وكالة برس أسوسييشن في إعداد هذا المقال)

© The Independent

المزيد من منوعات