Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بريطانيا تستعيد طفلا من سوريا

بعدما اتبعت نهجاً صارماً وسحبت جنسيتها من بعض الذين يشتبه في أنهم سافروا لدعم تنظيم داعش

رفضت بريطانيا في السابق مساعدة مواطنيها المتهمين بالانضمام إلى تنظيم داعش (رويترز)

أعادت الحكومة البريطانية، الأربعاء 16 سبتمبر (أيلول)، طفلاً من مواطنيها من سوريا، وهو واحد من عشرات الأطفال البريطانيين الذين يعتقد أنهم عالقون في البلد الذي تمزقه الحرب.

وكان موقف لندن السابق هو رفض مساعدة مواطنيها بمن فيهم أطفال على العودة إلى ديارهم بعد اتهامهم أو آبائهم بالانضمام إلى تنظيم داعش. وقد واجه المسؤولون انتقادات في هذا الشأن.

واتبعت المملكة المتحدة نهجاً صارماً، إذ سحبت جنسيتها من بعض الذين يشتبه في أنهم سافروا لدعم التنظيم.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكتب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب على تويتر "يسرنا أننا تمكّنا من إعادة طفل بريطاني من سوريا".

وتابع أن "تسهيل عودة الأيتام أو الأطفال البريطانيين من دون أولياء بأمان، حيثما أمكن، هو الأمر الصحيح الذي ينبغي القيام به".

ورفضت وزارة الخارجية الإدلاء بمزيد من التفاصيل، مستندة إلى القواعد في الحالات التي تشمل قاصرين.

وذكرت منظمة "سيف ذا تشيلدرن" في تقرير العام الماضي أن أكثر من 60 طفلاً بريطانياً تقطّعت بهم السبل في شمال شرقي سوريا.

قصة فتاة باتت أماً

ومن أبرز القصص ما ترويه شميمة بيغوم، التي كانت تبلغ من العمر 15 سنة عندما غادرت مع زميلتي دراسة من شرق لندن للانضمام إلى الجماعة الجهادية المتطرفة عام 2015.

وتزوّجت بيغوم، البالغة الآن 20 سنة، عنصراً هولندي الجنسية في تنظيم الدولة الإسلامية يكبرها بثماني سنوات، اعتنق الإسلام وتوفي لاحقاً.

عقب فرارها معه من المعارك في شرق البلاد، وجدت الشابة نفسها في فبراير (شباط) 2019 في مخيم للاجئين السوريين حيث وضعت طفلاً توفي بعد بضعة أسابيع من ولادته. وتوفي طفلاها الآخران المولودان في سوريا أيضاً.

وأسقطت السلطات البريطانية الجنسية عنها في فبراير 2019 لأسباب أمنية.

وخاضت الشابة معركة قضائية، وحققت في منتصف يوليو (تموز) انتصاراً أوّلياً، إذ اعتبر القضاء البريطاني أن "الطريقة الوحيدة التي تسمح لها" بالطعن "بشكل عادل ومنصف" في قرار إسقاط الجنسية عنها هي الموافقة على دخولها إلى المملكة المتحدة للقيام بذلك.

المزيد من دوليات