Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"إن فايديا كورب" الأميركية تستحوذ على "آرم هولدنغ" من "سوفت بنك"

بقيمة تصل إلى 40 مليار دولارستحصل بموجبها على الشركة ومقرها بريطانيا

كانت مجموعة سوفت بنك اليابانية قد اشترت شركة آرم هولدنغ منذ أربع سنوات (رويترز)

بيعت شركة "آرم هولدنغ" المتخصصة بشرائح الكمبيوتر ومقرها المملكة المتحدة إلى شركة "إن فايديا كورب" الأميركية المتخصصة في شرائح الرسوميات، وتقدر الصفقة بـ40 مليار دولار (31.2 مليار جنيه إسترليني)، بعد أربع سنوات من شرائها من قِبل مجموعة سوفت بنك اليابانية مقابل 32 مليار دولار. وتقع تقنية "آرم" في قلب معظم الهواتف الذكية.

وجدير بالذكر أن "أبل" ترخص التكنولوجيا من "آرم هولدنغ" لمعالجات السلسلة (إيه) المستخدمة في آي فون وآي باد، إضافة إلى رقائق أبل سيليكون لأجهزة ماك.

وكانت التقارير الأولية قد أشارت إلى توجه "سوفت بنك" لبيع ذراعها البريطانية "آرم هولدنغ". والآن، أصبحت الصفقة رسمية حسب "بلومبيرغ"، وستحصل بموجبها "إن فايديا كورب" على "آرم هولدنغ" مقابل 21.5 مليار دولار في الأسهم و12 ملياراً نقداً، إضافة إلى ملياري دولار عند التوقيع وخمسة مليارات إضافية مشروطة بأداء "آرم هولدنغ".

وبالنسبة إلى شركة "أبل"، ليس من الواضح ما الذي يمكن أن يعنيه استحواذ "إن فايديا كورب" على "آرم هولدنغ" بالضبط. وتتمتع "إن فايديا كورب" و"أبل" بعلاقة متينة منذ فترة طويلة. ومع ذلك، تقول الشركة الأميركية "إن فايديا كورب" والبريطانية "آرم هولدنغ"، إنهما "ستواصلان تشغيل نموذج الترخيص المفتوح الخاص بهما مع الحفاظ على حيادية العملاء العالمية التي كانت أساس نجاحاتها".

وأكد جينسن هوانغ، الرئيس التنفيذي لـ"إن فايديا كورب"، أن الشركة "ليس لديها نية لفعل أي شيء من شأنه أن يتسبب في انسحاب عملاء مثل أبل"، وأضاف "أحب نموذج أعمال (آرم هولدنغ)، وأريد توسيع قائمة عملائها الواسعة".

أما بالنسبة إلى المخاوف من أن الصفقة ستزعج علاقات الشركة البريطانية مع العملاء، بما في ذلك شركة أبل إنك، قال هوانغ إن الشركة الأميركية "تنفق كثيراً من المال للاستحواذ، وليس لديها حافز لفعل أي شيء من شأنه أن يتسبب في انسحاب العملاء".

وكانت "أبل" قد بدأت في ترخيص التكنولوجيا من "آرم هولدنغ" في عام 2006 لجهاز آي فون، وتستخدم المعالجات السلسلة (إيه) حالياً في أجهزة آي فون وآي باد، إضافة إلى منتجات مثل هوم بود وتلفزيونات أبل.

من جانبها أكدت شركة أبل أن جهاز ماك سينتقل إلى معالجات أبل سيليكون، التي ستعتمد أيضًا على تقنيات "آرم هولدنغ". وتصمم "آرم هولدينغ" معالجات دقيقة تعمل على تشغيل معظم الهواتف الذكية في العالم. ومن خلال الانضمام إلى "إن فايديا كورب" الأميركية، ستشكل الشركة المندمجة "قوة في صناعة الرقائق".

 "سوفت بنك" وتوسيع التداول في أسهم التكنولوجيا

الشركة الأميركية التي استحوذت على "آرم هولدنغ" تتخذ من سانتا كلارا، كاليفورنيا، مقراً لها، وهي شركة صناعية سريعة النمو تستخدم رقائقها لإجراء الحسابات المكثفة للرسومات، وتلعب دوراً رئيساً في ألعاب الفيديو والحوسبة السحابية والأنشطة الأخرى التي أدت جائحة فيروس كورونا إلى زيادة الطلب عليها، ما أسفر عن ارتفاع أسهمها بأكثر من مئة في المئة هذا العام، وجعلها أفضل الأسهم أداءً في مؤشر S&P 500.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وينظر إلى عملية الاستحواذ على مصمم الرقائق في المملكة المتحدة "آرم هولدنغ" على أنها أحدث عملية تخلص من الأصول الكبيرة التي جرى تنظيمها من قبل ماسايوشي سون، مؤسس سوفت بنك، ليفتح بذلك خيارات جديدة للمجموعة، بما في ذلك توسيع التداول في أسهم التكنولوجيا المدرجة في البورصة وإلغاء محتمل لأسهمها الخاصة.

وارتبطت "سوفت بنك" بنحو 50 مليار دولار من أسهم التكنولوجيا الفردية هذا العام، وراهنت الشركة اليابانية العملاقة على أسهم شركات التكنولوجيا العملاقة في وول ستريت، وكان لحجم استثماراتها الهائل في شراء أسهم تلك الشركات تأثير كبير في سوق الأسهم بشكل عام، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار.

المزيد من اقتصاد