Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أثر التباعد الاجتماعي في إطلالات نجمات مهرجان البندقية السينمائي 2020

الاختلاف واضح عما هو معتاد في مهرجان البندقية السينمائي الذي تقام دورته هذا العام خلال جائحة كورونا إذ يرتدي النجوم كمامات وتفصل بينهم مسافة أمان فوق السجادة الحمراء

  من اليمين إلى اليسار، تيلدا سوينتون في زي ملائكي من شانيل، وكايت بلانشيت في زي استعار القسم الأعلى من فستان من ار ماكوين في 2016 وسروال وسترة (غيتي  ) 

العزلة التي رافقت جائحة كورونا خلال الأشهر الماضية دفعت كثيرين إلى اللجوء إلى الأفلام كمهرب من شعورهم بأنهم منفصلون عن بقية العالم.

وفي حين توجب تأجيل مواعيد إصدار أفلام عدة، فإن مهرجان البندقية السينمائي يمضي قدماً هذه السنة كما هو مخطط له، باستثناء إدخال بعض التعديلات.

الدورة السابعة والسبعون من المهرجان السينمائي، التي أقيمت في الفترة ما بين الأربعاء الثاني من سبتمبر (أيلول) والسبت الـ12 من الشهر نفسه، شهدت إرساء مسافة أمان تفصل بين النجوم على السجادة الحمراء الذين يحملون أغطية الوجه في أيديهم، وهم يستعرضون أزياءهم أمام عدسات المصورين الحاضرين.

وشهدت الأمسية الأولى من المهرجان ظهور كيت بلانشيت بقميص كحلي براق من تصميم إستيبان كورتازار، بينما فضلت تيلدا سوينتن التزام أناقة الأبيض والأسود في إطلالة من دار شانيل للأزياء.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

 وعلى مدار السنين، أبهرت نجمات عديدات، من بينهن ناتالي بورتمان وليدي غاغا ونايومي واتس، الحضور بإطلالاتهن على السجادة الحمراء في مهرجان البندقية السينمائي، إذ ارتدين تصاميم ظلت راسخة في ذاكرة الشغوفين بالموضة.

على سبيل المثال، من بين الأزياء التي لا تنسى في دورة المهرجان لعام 2018، كان فستان المصمم فالانتينو المصنوع من ريش وردي فاتح اللون الذي ارتدته ليدي غاغا في افتتاح فيلم "مولد نجمة" A Star Is Born، إذ جعلتها هذه الإطلالة تجسيداً حرفياً لتلك النجمة التي لعبت دورها في العمل.

بينما أذهلت كلير فوي الحضور في تلك السنة أيضاً بإطلالتها التي اختارتها من المصمم نفسه، المكونة من فستان زهري اللون ووشاح أحمر طويل ينسدل من كتفيها إلى أخمص قدميها.

© The Independent

المزيد من منوعات