Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الحكومة الليبية المؤقتة تقدم استقالتها إلى رئيس البرلمان

عقيلة صالح دعا إلى اجتماع طارئ لبحث مطالب المتظاهرين بشأن تردي الأوضاع المعيشية

ليبيون يحرقون إطارات في بنغازي احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية (أ ف ب)

تقدمت الحكومة الليبية المؤقتة برئاسة عبدالله الثني، يوم الأحد، باستقالتها إلى رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ليتم عرضها على البرلمان للنظر فيها، وفق ما أفاد موقع مجلس النواب.

واستقالة الحكومة المؤقتة جاءت خلال اجتماع طارئ عقده رئيس مجلس البرلمان عقيلة صالح للوقوف على تلبية مطالب الشارع بشأن تردي الأوضاع الخدمية والمعيشية، وفي مقدمتها أزمة انقطاع الكهرباء.

وتستمر التظاهرات لليوم الرابع في بنغازي وبعض مدن شرق ليبيا، للمطالبة بتحسين الخدمات والأوضاع المعيشية.  

وعبرت بعثة الأمم المتحدة لليبيا عن "عميق القلق" إزاء تقارير عن مقتل مدني وإصابة ثلاثة وإلقاء القبض على آخرين في بلدة المرج.

وأعلنت الشركة العامة للكهرباء أن العجز في شرق ليبيا يقدر بأكثر من 500 ميغاوات من أصل 2000، بسبب نقص إمدادات الغاز والوقود الخفيف من المصدر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

والشهر الماضي، تظاهر مئات في غرب ليبيا وخصوصاً في العاصمة طرابلس مطالبين بمحاربة الفساد وإسقاط الحكومة ورحيل كافة القوات الأجنبية عن الأراضي الليبية.

تأييد "الجيش للتظاهرات السلمية

من جانبه، أكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري في بيان الأحد تأييد "الجيش للتظاهرات السلمية المطالبة بمكافحة الفساد وتحسين الأوضاع المعيشية".

وقال "نؤيد حراك الشارع للمطالبة بحقوقه بدون السماح للإرهابين والإخوان في استغلالها عبر اختراق المظاهرات"، وفقاً لتعبيره.

وحذر المتحدث العسكري من "العبث بأمن شرق ليبيا، الذي قدمت من أجله ضحايا بالالاف طيلة السنوات الماضية لينعم بالاستقرار".

المزيد من العالم العربي