Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أرباح أمازون في بريطانيا ترتفع لكن زيادة الضرائب عليها طفيفة

المكاسب بلغت 102 مليون جنيه إسترليني في حين تحسنت العوائد بنسبة 29 في المئة

تجني شركة "أمازون" أرباحاً ضخمة ولكن حصتها من الضرائب صغيرة (أ ف ب)

تبين حسابات أن الأعمال الرئيسة لـ "أمازون" في المملكة المتحدة شهدت قفزة في الأرباح بنسبة 35 في المئة العام الماضي، لكن فاتورتها الضريبية لم تزدد سوى بواقع ثلاثة في المئة.

ودفعت "خدمات أمازون في المملكة المتحدة"، المتخصصة بعمليات التخزين والخدمات اللوجستية لدى الشركة، 14.46 مليون جنيه إسترليني (18.57 مليون دولار) عام 2019، بزيادة عن 14.06 مليون جنيه العام السابق. وارتفعت الأرباح إلى 102 مليون جنيه في حين تحسنت العوائد بنسبة 29 في المئة إلى ثلاثة مليارات جنيه.

أرقام تفصيلية

ولا تكشف "أمازون" أرقاماً تفصيلية عن أعمالها الأخرى في المملكة المتحدة، وتشمل مبيعاتها بالتجزئة أو خدماتها في مجال تكنولوجيا المعلومات، التي تُحتسَب في لوكسمبورغ.

وأفادت بأن المبيعات الخاصة بعملياتها الإجمالية في المملكة المتحدة قفزت بأكثر من الربع إلى 13.7 مليار جنيه.

وشهدت الشركة مبيعات وأرباحاً وفيرة خلال كورونا، رفعت ثروة المؤسس جيف بيزوس إلى أكثر من 200 مليار دولار، في حين عانت المتاجر التقليدية للبيع بالتجزئة كثيراً بسبب إجراءات الإقفال والتباعد الاجتماعي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وسلط نجاح الشركات التكنولوجية المتعددة الجنسيات في الأشهر الأخيرة الضوء مجدداً على الوسائل التي تستخدمها لخفض المعدلات الضريبية التي تدفعها والتفوق على المنافسين.

وفي استباق لإيداع حساباتها، نشرت "أمازون" مشاركة في مدونة تدافع عن سجلها الضريبي والاستثماري في المملكة المتحدة.

ضرائب مباشرة

وأفادت الشركة بأنها استثمرت 23 مليار جنيه في المملكة المتحدة منذ عام 2010، ودفعت 293 مليون جنيه في ما وصفته بـ "ضرائب مباشرة"، تشمل ضرائب الأعمال وضريبة الشركات وضريبة الدمغة.

وقال المدير التنفيذي لمنظمة العدالة الضريبية في بريطانيا، روبرت بالمر، "حين تتحدثون إلى الناس العاديين، يتضح أنهم سئموا من تمكن شركات مثل أمازون من الإفلات من العقاب على إجراءات محاسبية ذكية، وعلى السياسيين أخيراً أن يصلحوا طريقة احتساب الشركات المتعددة الجنسيات الكبيرة، وألا يخضعوا لضغط يستهدف تخفيف القواعد".

وتبين بحوث منظمة العدالة الضريبية في المملكة المتحدة، أن أغلبية من الناس المنتمين إلى مختلف ألوان الطيف السياسي يرغبون في زيادة الضرائب على الثروة.

قطاع شديد التنافسية

ومن بين ناخبي حزب العمال، دعم 88 في المئة زيادة ضرائب الثروة، في حين سجلت النسبة الموازية لدى مؤيدي حزب المحافظين 64 في المئة، وبين التقرير وجود غضب "شبه شامل" من تجنب الشركات المتعددة الجنسيات والأفراد الأغنياء للضرائب، وقال أكثر من أربعة من كل خمسة أفراد إن تجنب الشركات للضرائب عمل غير أخلاقي، في حين قال 76 في المئة الأمر نفسه عن تجنب الأفراد للضرائب.

وقالت "أمازون" في بيان، "أصبحت المملكة المتحدة الآن واحدة من أكبر المراكز العالمية للمواهب، وأعلنّا هذا العام خططاً لتوفير 10 آلاف وظيفة جديدة في البلاد بحلول نهاية عام 2020. وسندفع الضرائب المطلوبة في المملكة المتحدة وكل بلد نعمل فيه، ولا يتيح التركيز على جزء صغير رؤية للصورة الكاملة للمساهمة الإجمالية لأمازون في المملكة المتحدة، فضريبة الشركات تستند إلى الأرباح، لا العوائد، وقد بقيت أرباحنا متدنية في ضوء أن قطاع البيع بالتجزئة قطاع شديد التنافسية وهامش الأرباح فيه متدن، ونواصل الاستثمار بقوة".

© The Independent

المزيد من اقتصاد