Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

عودة احتجاجات السترات الصفراء إلى شوارع باريس

أطلقت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع وألقت القبض على نحو 222 متظاهراً

تتزامن عودة احتجاجات السترات الصفراء مع سعي فرنسا إلى احتواء زيادة في أعداد الإصابة بفيروس كورونا (أ ف ب)

عادت احتجاجات السترات الصفراء إلى شوارع العاصمة الفرنسية باريس، للمرة الأولى منذ إجراءات العزل العام التي فرضتها السلطات لمكافحة تفشي فيروس كورونا. وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع، وألقت القبض على نحو 222 متظاهراً.

واحتشد، السبت 12 سبتمبر (أيلول)، مئات من المتظاهرين في ساحتين بباريس للمشاركة في مسيرتين مصرح بهما.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وحظرت السلطات الاحتجاجات في منطقة في وسط المدينة تشمل شارع الشانزليزيه الذي شهد أعمال شغب في أوج نشاط حركة السترات الصفراء قبل نحو عامين عندما دفع الغضب من فرض ضرائب على الوقود وأسلوب حكم الرئيس إيمانويل ماكرون مئات الآلاف للنزول إلى الشوارع في أنحاء فرنسا.

وتتزامن عودة احتجاجات السترات الصفراء مع سعي فرنسا إلى احتواء زيادة في أعداد الإصابة بفيروس كورونا.

وسجلت الإصابات اليومية بمرض كوفيد-19 رقماً قياسياً يوم الخميس؛ إذ بلغت نحو عشرة آلاف. وارتفع عدد من يتلقون العلاج في المستشفى باطراد هذا الشهر.

وأعلن رئيس الوزراء جان كاستيكس، الجمعة، عن خطط لتسريع وتيرة الفحص وتشديد الإجراءات في بعض المدن، لكنه قال إن الحكومة ترغب في تفادي العودة إلى إجراءات العزل العام التي فرضتها خلال فصل الربيع.

ودعت الشرطة المتظاهرين إلى الالتزام بالقواعد الصحية في منطقة باريس، وهي من مناطق الخطر التي تفرض الكمامة على كل من ينزل إلى الشارع في أي مكان بالمدينة.

المزيد من دوليات