Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نائب الرئيس الأفغاني ينجو من تفجير استهدف موكبه في كابول

"انتحاري فجّر نفسه فور مغادرة أمر الله صالح منزله متوجهاً إلى العمل"

نائب الرئيس الأفغاني أمر الله صالح (أ ف ب)

هز انفجار استهدف موكب نائب الرئيس الأفغاني أمر الله صالح، وسط كابول في وقت مبكر الأربعاء التاسع من سبتمبر (أيلول)، بحسب مسؤولين أفغان.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي حين أفاد مسؤولون أفغان الأربعاء بأن الانفجار أدى إلى مقتل اثنين وجرح آخرين، قال رضوان مراد مدير المكتب الإعلامي لصالح "أعداء أفغانستان حاولوا مجدداً استهداف النائب الأول للرئيس"، وأضاف لقد فشل هذا الهجوم الإرهابي، وصالح نجا وهو بخير". وأكد أحد مساعدي صالح لوكالة الصحافة الفرنسية رافضاً الكشف عن اسمه، أن انتحارياً استهدف موكب نائب الرئيس الأفغاني عند مغادرته منزله متوجهاً إلى العمل.

وبحسب تقارير صحافية فإن الانفجار أو محاولة الاغتيال، جاءت بعد أقل من 24 ساعة على تصريحات أدلى بها ضد حركة "طالبان".

محاولة اغتيال سابقة

وروى أحد التجار أن نوافذ محله تحطمت جراء الإنفجار، قائلاً "إن محلاً يبيع قوارير غاز اشتعلت فيه النيران ما أدى إلى انفجار القوارير".

وصالح المعروف بمواقفه المعادية لـ"طالبان"، وقد سبق أن نجا من محاولة اغتيال الصيف الماضي خلال حملة الانتخابات الرئاسية حين هاجم انتحاري ورجال مسلحون مكاتبه.

وأوقع الهجوم آنذاك 20 قتيلاً غالبيتهم من المدنيين و50 جريحاً.

المزيد من دوليات