Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

واقعة تحرش جديدة في مصر بطلها طبيب أسنان شهير

تعرض لها الفنانان عباس أبو الحسن وتميم يونس والنائب العام يأمر بالتحقيق والمتهم يعدها جريمة ممنهجة للتشهير به

الفنان المصري عباس أبو الحسن (الحساب الرسمي على فيسبوك)

عكس التيار وعلى غير ما هو سائد في مصر خلال هذه الأيام من تقديم بلاغات من سيدات وفتيات ضد رجال تحرشوا بهن، دخل مجتمع الرجال على خط تقديم بلاغات ضد متحرشين بهم من بني جلدتهم، وفي هذا السياق وفي خضم أحداث متلاحقة على كافة المستويات تتصاعد بشدة، فجر الفنان المصري عباس أبو الحسن مفاجأة عندما نشر في صفحته الرسمية على "فيسبوك" صورة طبيب أسنان شهير زاعماً أنه تحرش به مع هاشتاج "متحرش بالرجال". وبعد هذا الإعلان مباشرة بدأت مواقع التواصل الاجتماعي تتفاعل وتشتعل بسبب سخونة ما أُعلن عنه.  

وبعد ذلك، ومنذ ساعات قام أبو الحسن بالتقدم رسمياً ببلاغ  إلى النيابة العامة مستعيناً بالمحامي حسن أبو العينين وكيلاً عنه وعن الفنان تميم يونس الذي صب الزيت على نار الأحداث بإعلانه هو الآخر تعرضه أيضاً للتحرش على يد نفس الطبيب وبعيادته.

ازدواجية وصمت مخز

في هذا الصدد، كشف أبو الحسن التفاصيل في رسالة على صفحته بـ"فيسبوك" قال فيها "هذا المجتمع النائم لقرون فوق أحراش كامنة من الازدواجية والصمت المخزي، عليه أن يصحو وينتفض ويواجه خوفه المتجذر من التقدم بالشكوى عندما يكون الأمر متعلقاً بالتعرض لتحرش أو اعتداء جنسي، وطالما بنتكلم على التحرش، فهناك يحيا بيننا مجرم جنسي في هيئة دكتور أسنان مشهور، شهرته تتلخص على مدى تاريخه كله أكثر من 35 سنة بالتحرش الجنسي بالمئات من الشباب والرجالة".

وتابع «في معظم الوقائع بعد تحرش الطبيب بالضحية يتعرض فيها للضرب والإهانة ومسح البلاط به، والغريب أنه لا يعترض ويتلقى جزاءه بمنتهى الأريحية ولا يرتدع، ويدور على ضحية جديدة، فلو أن الفتيات والنساء اللي بيتعرضوا للتحرش بيسكتوا خوفاً من الفضيحة والقيل والقال في مجتمع نميمي لا يرحم، ويحاول إلقاء جزء من المسؤولية على الفتاة نفسها، فما بالك الأولاد والذكور اللي هيترعبوا إن اسمهم يزج به بتحرش ذكر آخر، والتريقة عليه طبعاً والسخرية، وكمان التلسين والتلميح الرخيص نتاج ثقافة المجتمع الذكوري لأن ده اللي إحنا فالحين فيه! فبيكتفوا بأنهم يدوله اللي فيه النصيب وأنهم يفضحوه في قعدات خاصة وهو بيعتمد على هذا الخوف".

وتابع عباس أبوالحسن أنه "قابل، مؤخراً، أربعة أصدقاء ومعارف تعرضوا لوقائع تحرش من نفس الطبيب، مهدداً إيه بقوله (اتحداك إنك تقاضيني! أما أنا فأعدك أني لدي ستة أشخاص لديهم الشجاعة والوعي بتحريك دعوى قضائية ضدك وسأجمع عدداً آخر من الشهادات ضدك وسأعمل جاهداً على إيقافك عن العمل وسجنك)".

تميم يروي تفاصيل جديدة

ومن جانبه، كشف الفنان تميم يونس واقعة التحرش التي تعرض لها على يد الطبيب المذكور، وقام بنشر فيديو على صفحته بـ"إنستغرام" قال فيه "إنه تعرض لتلك الواقعة عندما كان في الثانية والعشرين من عمره عندما ذهب للطبيب الذي هو أحد أقارب خطيبته وكان يحتاج لجراحة بفمه، وعندما وصل إليه وبدأ في العلاج، سأله الجراح أسئلة كثيرة خارجة ثم قام بالتحرش المباشر به".

يوضح يونس أنه مضى على هذا الموقف عدة سنوات خجل خلالها من الاعتراف من شدة الحرج، ولكنه شاهد صور الطبيب في بعض الإعلانات، فقرر فضحه.

سرعة استجابة النائب العام

من جهتها، وبعد أن تلقت «النيابة العامة» عريضة إلكترونية من وكيل ثلاثة أشخاص يشكون طبيباً سبق وأن تحرش بهم، عُرض الأمر على النائب العام المصري الذي أمر بسرعة اتخاذ إجراءات التحقيق في الواقعة.

من ناحيته، قال الفنان عباس أبوالحسن في تصريحات خاصة لـ"اندبندنت عربية" إنه "يشكر النائب العام والسلطات المصرية لسرعة استجابتها في التحقيق ضد طبيب الأسنان المتحرش".

وأضاف أبو الحسن "حقيقي فوجئت بما قام  به النائب العام المستشار حمادة الصاوي، حيث لم تمض ساعات إلا وكانت هناك استجابة قياسية وغير مسبوقة، وأصدر أمراً بالتحقيق الفوري في البلاغ الرسمي ضد الطبيب المتحرش، وبهذه الروح سيظهر الحق وتتحقق العدالة ضد كل المنحرفين الذين يهددون المجتمع بشتى الطرق".

بيان الطبيب للرد على أبو الحسن

في المقابل، وعقب إصدار النائب العام أمراً بالتحقيق ضد وقائع التحرش مع الطبيب، أصدر الطبيب على صفحته الرسمية بياناً رسمياً قال فيه "إن هناك حملة مضللة لا تمت للواقع بصلة هدفها التشهير به عبر مواقع الإنترنت والسوشيال ميديا".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وذكر الطبيب  في البيان "تعرضت في الفترة الماضية لمحاولات ابتزاز وتهديدات عديدة بلغت خستها حد نشر افتراءات مكذوبة ومضللة لا تمت للواقع بأي صلة للنيل من سمعتي ومكانتي المهنية والشخصية، ليس ذلك فحسب، بل طالت بأضرارها كافة أفراد أسرتي".

وأضاف "أن ما تم نشره وبثه، مؤخراً، عبر مواقع الإنترنت والسوشيال ميديا يعد جريمة منظمة وممنهجة ذات أهداف دنيئة للتشهير بي والنيل من سمعتي"، موضحاً أن "ما تم نشره وبثه من افتراءات ووقائع وأخبار مكذوبة ومفتعلة ومصطنعة ومجرمة هي بمثابة اعتداء صارخ مدمر وانتهاك للقانون، وإزاء ما سبق، وبناء عليه تم البدء في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية وتقديم البلاغات أمام كافة الجهات القانونية المختصة إزاء ما سبق جميعه".

المزيد من منوعات