Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ديفيد بووي مصدر إلهام جاستن تيمبرليك في أغنية "سيكسي باك"

"هل يمكنك قول شيء أكثر جرأة من ذلك"؟ هذا ما خطر على بال المغني عندما كان يكتب كلمات الأغنية الناجحة

المغني الشهير جاستن تيمبرليك (غيتي)

كشف جاستن تيمبرليك أن مصدر إلهام أغنيته المفردة Single album  "سيكسي باك – SexyBack"، التي أصدرها عام 2006 كانت أغنية "ريبل ريبل - Rebel Rebel" للمغني الراحل ديفيد بووي.

خلال حديث تيمبرليك مع المذيع، المنتج الموسيقي زين لو Zane Lowe، في مدونة آبل ميوزك الصوتية، قال المغني، "كنت أستمع إلى أغنية ريبل ريبل Rebel Rebel، التي تتحدث أساساً عن ارتداء الملابس المغايرة لهوية الشخص الجنسية. وهكذا رحت أتصور فتياناً وفتيات، يكررون ذلك المشهد في أحد النوادي، وينشدون الأغنية لبعضهم بعضاً".

وأضاف، "قلت لنفسي يجب أن تكون الأغنية بسيطة وحيويةً جداً، تماماً مثل ذلك السلوك".

وتذكر تيمبرليك البالغ من العمر 39 عاماً، كيف توصل إلى كتابة أبرز جملة في الأغنية، قائلاً، "كنت أفكر هل يمكنك قول شيء أكثر جرأة من ذلك؟ وكانت هذه الجملة الافتتاحية في الأغنية".

وتابع الفنان رواية القصة التي كانت وراء أغنية تيمبرليك المفردة، التي حققت نجاحاً كبيراً وهي من نمط موسيقى ريذم أند بلوزR&B.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال، "لن أنسى تلك اللحظة أبداً... كان (تيمبرليك) يقول "حسناً يا صاح، أعتقد أنه علينا إحياء الموسيقى الراقصة من جديد". وهكذا راح يدندن ... ويسألني "ما الذي ستقوله"؟ ، فأجبته وأنا (أغني) "سأقوم بإعادة الإثارة مرة ثانية! I’m bringing sexy back".

وقال تيمبرليك، وهو عضو سابق في فرقة NSYNC، إنهما عندما انتهيا من التسجيل "كانا يدركان أن العمل مختلف". متابعاً، "كنا نقوم بدعوة بعض الأشخاص إلى الاستوديو. وفي كل مرة كنا ننجز فيها التسجيل، كانت ردود الأفعال التي نراها لدى أي أنثى تجعلني أقول هذا هو المطلوب".

صدرت أغنية "سيكسي باك" عام 2006 ضمن ثاني ألبوم مسجل لتيمبرليك "فيوتشر سيكس/لوف ساوندز - FutureSex/LoveSounds".

وكانت الأغنية أول عمل لتيمبرليك يحتل المرتبة الأولى في قائمة  بيلبورد هوت Billboard Hot 100 لأفضل 100 أغنية مفردة single، وبقيت في الصدارة لسبعة أسابيع. ومن ثم حصلت على جائزة غرامي عن فئة أفضل أغنية راقصة في حفل عام 2007.

© The Independent

المزيد من فنون