Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الكرملين لا يرى "سببا حاليا" يدعو إلى التحقيق في مرض نافالني

انتقد "تسرّع" الأطباء الألمان في استنتاج تعرّض المعارض الروسي للتسميم

متظاهرة مؤيدة لأليكسي نافالني تحمل صورة له في سان بطرسبرغ كتب عليها "السم سلاح المرأة، والجبان والخصي" (أ ب)

قال الكرملين، الثلاثاء 25 أغسطس (آب)، إنه لا يرى حاجةً الآن للتحقيق في الظروف التي أدّت إلى مرض المعارض السياسي أليكسي نافالني، منتقداً "تسرّع" الأطباء الألمان في استنتاج تعرّضه للتسميم.

وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل دعت روسيا، الاثنين، للتحقيق في التسمّم المشتبه فيه لنافالني ولمحاسبة الضالعين، بعد أن وجد أطباء ألمان مؤشرات إلى مادة سامة في جسمه.

الألمان "تسرّعوا"

لكن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قال إن المستشفى الألماني لم يحدّد بشكل نهائي المادة التي سبّبت إعياء نافالني. وأضاف أن "التحليلين الطبيين لأطبائنا والأطباء الألمان يتفقان تماماً. لكن خلاصاتهما تختلف. لا نفهم هذا التسرّع لدى الزملاء الألمان". واعتبر أن التسميم هو "أحد الخيوط المحتملة. لكن هناك الكثير من الاحتمالات الطبية الأخرى".

وأوضح بيسكوف أنه لو ثبت بشكل قاطع أن التسمّم سبّب إعياءه، فعندئذ سيُفتح تحقيق في الأمر. وقال للصحافيين في مؤتمر عبر الهاتف، "لو تم التعرّف على المادة وتقرّر أنها سامة فسيكون ذلك بالطبع سبباً لفتح تحقيق".

وقال أطباء ألمان يعالجون نافالني في مستشفى ببرلين الاثنين، إن الفحوص الطبية أظهرت أن نافالني "تسمّم بمادة من مجموعة مثبطات استيراز الأستيل كولين"، من دون التمكّن من تحديدها على الفور. 

وتُستخدم هذه المواد التي تحدّث عنها الأطباء الألمان بجرعات خفيفة لمعالجة مرض ألزهايمر، لكنها خطيرة لدى تناولها بجرعات كبيرة ويصبح تأثيرها مماثلاً لمادة "نوفيتشوك".

الأطباء الروس يكذّبون تشخيص الألمان

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكذّب مسؤولو الصحة الروس هذا التشخيص، قائلين إن اختبار نافالني كان سلبياً لمثبطات "استيراز الأستيل كولين" عندما أدخل إلى المستشفى في أومسك في سيبيريا الأسبوع الماضي.

وقال بيسكوف إن الأطباء في مستشفى أومسك كافحوا على مدى ثلاثة أيام لعلاج نافالني ويُحتمل أنهم تمكنوا من إنقاذ حياته. ولفت إلى أن الأطباء الروس لاحظوا أن المريض كان يعاني من انخفاض مستوى "أنزيم أستيل كولين أستريز"، لكن لم يكن بالإمكان استنتاج حصول تسمّم بسبب ذلك.

وأضاف "هذا الانخفاض (في الكولين أستريز) قد يكون ناجماً عن أسباب كثيرة خصوصاً تناول بعض الأدوية. يجب تحديد السبب الذي لم يستطع أطباؤنا ولا الألمان تحديده"، مشيراً إلى أن روسيا ستكون "ممتنةً" في حال تم اكتشاف مادة ما في جسم نافالني في ألمانيا. وختم بالقول "لا نعرف إذا حصل تسمّم أم لا".

ونافالني شوكة في حلق الكرملين منذ أكثر من عشر سنوات، وكشف ما يقول إنه فساد على مستوى عال وكان يحشد جموعاً من المحتجين الشبان. واعتُقل مراراً لتنظيمه تجمّعات عامة وتظاهرات، ورُفعت ضده دعوى قضائية لتحقيقاته المتعلقة بالفساد، كما مُنع من خوض انتخابات الرئاسة عام 2018.

المزيد من دوليات