Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

رئيس برشلونة يؤكد تعيين رونالد كومان مدربا جديدا بعد إقالة سيتين

أصر بارتوميو على أن ليونيل ميسي سينهي مسيرته في برشلونة وأن كومان سيجعل القائد محور ارتكاز لبناء فريقه

المدير الفني الهولندي رونالد كومان (رويترز)

أكد جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة أن رونالد كومان سيكون المدرب القادم لفريق الكرة بالنادي.
وفي حديثه خلال مقابلة، مساء الثلاثاء، أصر بارتوميو على أن ليونيل ميسي سينُهي مسيرته في برشلونة، وأن كومان سيجعل قائد فريقه محور ارتكاز لبناء الفريق الجديد.
وقال بارتوميو، "ميسي يريد إنهاء مسيرته في برشلونة، أنا أتحدث معه ومع والده بانتظام، إنه جزء من مشروعنا، سيكون كومان المدير الفني الجديد، وقد أخبرني أن ميسي لاعب رئيس في مشروعنا الجديد".
وكان كومان مرتبطاً بالمنصب منذ أن سحق بايرن ميونيخ الفريق الكتالوني بنتيجة 8-2 في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، الجمعة، وسط تكهنات مكثفة بعد إقالة المدرب كيكي سيتين، مساء الإثنين.
وتبع الظهير الأيسر السابق أبيدال، المدرب سيتين خارج ملعب "كامب نو"، حيث أكد النادي، بعد ظهر الثلاثاء، أن الفرنسي قد أُقيل من منصبه.
وقال برشلونة إن تعيين إداري جديد سيتم خلال الأيام المقبلة، وقد تحدث مدرب إيفرتون السابق كومان، الثلاثاء، من أمام مقر الاتحاد الهولندي لكرة القدم، عن الوظيفة الشاغرة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


ورداً على سؤال عما إذا كان يرغب في العودة إلى برشلونة، قال المدرب البالغ من العمر 57 عاماً للصحافيين، "نعم، أود ذلك، لكن لن يتأكد ذلك إلا بعد توقيع العقد، حتى ذلك الحين، لا يمكنني قول المزيد عن هذا الأمر، رغم أنني أرغب في ذلك".
وأمضى كومان ست سنوات لاعباً في "كامب نو" وسجل هدف الفوز في نهائي كأس أوروبا عام 1992 ضد سامبدوريا الإيطالي، قد تكون أخبار خروج أبيدال في أعقاب رحيل سيتين مجرد بداية صيف من الإصلاح الشامل للنادي، مع بقاء مستقبل ميسي في مهب الريح.
وجاء في بيان لبرشلونة بعد ظهر الثلاثاء، "توصل برشلونة وإريك أبيدال إلى اتفاق بشأن إنهاء العقد المُلزم للطرفين، ويعرب النادي علناً عن امتنانه لإريك أبيدال على الاحتراف والالتزام والتفاني والمعاملة الإيجابية والوثيقة التي أظهرها دائماً تجاه جميع أفراد عائلة برشلونة، ونتمنى له التوفيق والنجاح في المستقبل".
ووقّع سيتين، الذي حل محل إرنستو فالفيردي في يناير (كانون الثاني)، عقداً لإبقائه في النادي حتى صيف 2022، لكنه أقيل بعد سبعة أشهر فقط في منصبه، حيث فاز البالغ من العمر 61 عاماً في 16 من أصل 25 مباراة خاضها مع برشلونة، وأنهى الفريق موسم 2018-2019 من دون أي ألقاب.
وحتى قبل تعرض فريقه للسحق من قِبل بايرن، الجمعة، كان الإسباني تحت الضغط بعد أن فشل في منع ريال مدريد من الفوز بلقب الدوري الإسباني "لا ليغا"، ولم يتمكن مدرب ريال بيتيس السابق أيضاً من قيادة برشلونة للفوز بكأس الملك، حيث أطاح أتليتيك بلباو بهم في ربع النهائي.
وتُعد إحدى المشاكل التي يواجهها كومان هي مستقبل "تميمة" الفريق (النجم العالمي) ميسي الذي سينتهي عقده الصيف المقبل، وقد فشل الأرجنتيني حتى الآن في الاتفاق على شروط جديدة مع النادي الوحيد في مسيرته، وفي سن الـ33، رُبط بالانتقال خارج النادي.
كما سيتعين عليه التعامل مع عدد من القضايا خارج الملعب، من بينها أنه كُشف عن أن الانتخابات الرئاسية المقبلة لن تجري حتى مارس (آذار)، حيث أشار المجلس الحالي إلى الفاصل القصير بين المواسم وجائحة فيروس كورونا، كأسباب رئيسة وراء القرار.
وجاء في البيان، "سيستمر النادي في تنفيذ خطة عكس الوضع الرياضي والاقتصادي، بناءً على تغييرات عميقة في الفريق الأول، إضافة إلى إعادة تحديد الميزانية للتعامل مع الوضع الجديد الناجم عن جائحة فيروس كوفيد-19، قبل نهاية الولاية الحالية".
"إجراء الانتخابات من 15 مارس من العام المقبل يعني أن مجلس الإدارة يتحمل المسؤولية الكاملة فيما يتعلق بالسنة المالية 2020-2021".
وفي غضون ذلك، خضع الحارس مارك أندريه تير شتيغن لعملية جراحية في الوتر الرضفي الأيمن، وسيغيب عن الملاعب لمدة شهرين ونصف الشهر، مما يحرمه من المشاركة في مطلع موسم 2020-2021".
ومن المقرر أن يعود الدوري الإسباني في 12 سبتمبر (أيلول)، مما يمنح النادي الكتالوني وقتاً قصيراً لتعيين مدرب جديد والبدء في إعادة بناء فريقه المتقدم في السن.
 

© The Independent

المزيد من رياضة