Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

5 جلسات فاصلة بأسواق المنطقة ومكاسب قياسية للأسهم السعودية

بورصة مصر تحافظ على استقرارها و2.7 مليار دولار أرباح دبي وأبو ظبي

البورصة السعودية في الرياض    (رويترز)

تمكنت البورصة السعودية من تحقيق أرباح قياسية خلال تعاملات الأسبوع الماضي، بينما حافظت بورصات مصر ودبي وأبوظبي والبحرين والكويت على الاستقرار في المربع الأخضر مع تحقيق مكاسب أسبوعية جيدة.

تأتي هذه المكاسب على خلفية الارتفاعات التي سجلتها البورصات وأسواق المال العالمية خلال الأسبوع الماضي، بدعم خطة التحفيز الأميركية والأخبار الخاصة بقرب التوصل إلى لقاح لفيروس كورونا المستجد، مما تسبب في انسحاب المستثمرين من أسواق النقد والعودة من جديد إلى أسواق الأصول الخطرة بقيادة الأسهم.

وأشار تقرير حديث لبنك أوف أميركا إلى أن المستثمرين الدوليين سحبوا نحو 20 مليار دولار من صناديق النقد على مدار الأسبوع الماضي، بينما ضخوا 13.6 مليار دولار في سوق السندات و8 مليارات دولار أخرى في أسواق الأسهم.

كما سجلت صناديق السندات المصنفة عند درجة جديرة بالاستثمار تدفقات كبيرة بلغت 10.7 مليار دولار، في تدفق للأموال على السندات مرتفعة العائد للأسبوع التاسع عشر على التوالي في 20 أسبوعا ماضيا، بينما جرى ضخ 4.8 مليار دولار في صناديق الأسهم الأميركية وهو أكبر مبلغ في تسعة أسابيع.

مكاسب قياسية ببورصة السعودية

في السعودية، ارتفع المؤشر العام لسوق الأسهم "تداول"، بنسبة 2.72 في المئة رابحاً 204.28 نقطة ليغلق عند مستوى 7704.25 نقطة. في ما تراجع مؤشر السوق الموازية "نمو" بنسبة 2.28 في المئة خاسراً 185.2 نقطة ليغلق عند مستوى 7938.82 نقطة.

وربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 150 مليار ريال (40.1 مليار دولار) ليغلق عند مستوى 8.527 تريليون ريال (2.279 تريليون دولار). وبلغ حجم التداول 1.6 مليار سهم بقيمة بلغت نحو 33.08 مليار ريال (8.84 مليار دولار).

على مستوى أداء القطاعات، فقد ارتفعت أسهم 18 قطاعاً، على رأسها البنوك التي ارتفعت بنسبة 4.27 في المئة، أعقبه قطاع المواد الأساسية مرتفعاً بنسبة 2.52 في المئة، تلاه قطاع الطاقة صاعداً بنسبة 1.71 في المئة. وفي المقابل، تراجع قطاع الأدوية بنسبة 1.88 في المئة، ثم قطاع الاتصالات الذي تراجع بنسبة 0.18 في المئة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

مصر تستقر في المربع الأخضر

وفق التقرير الأسبوعي للبورصة المصرية، فقد ارتفع المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" بنسبة 1.17 في المئة ليغلق عند مستوى 10944.18 نقطة. كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجى إكس 70" متساوي الأوزان بنسبة 3.91 في المئة ليغلق عند مستوى 1650.1 نقطة. وأيضاً ارتفع مؤشر "إيجي إكس 100" متساوي الأوزان بنحو 3.38 في المئة مغلقًا عند مستوى 2519.09 نقطة. وسجل مؤشر "إيجي إكس 30" محدد الأوزان ارتفاعاً بنحو 1.42 في المئة مغلقًا عند مستوى 12890.22 نقطة.

وربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 10.9 مليار جنيه (0.683 مليار دولار) خلال جلسات الأسبوع، ليغلق عند مستوى 607.9 مليار جنيه (38.13 مليار دولار)، بنسبة ارتفاع بلغت نحو 1.8 في المئة.

وتراجع إجمالي قيمة التداول بالبورصة المصرية إلى 12.5 مليار جنيه (0.874 مليار دولار) خلال تعاملات الأسبوع، في حين بلغت كمية التداول نحو 2.523 مليار ورقة منفذة على 223 ألف عملية.

وتوزعت إجماليات التداول للشركات المدرجة في مؤشرات البورصة بين 3.5 مليار جنيه (0.219 مليار دولار) بالمؤشر الرئيسي للبورصة بحجم تداول بلغ نحو 1.252 مليار ورقة مالية منفذة، وبلغ عدد العمليات المنفذة نحو 98.6 ألف عملية.

مكاسب جيدة في أبوظبي ودبي

في الإمارات، ارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 2.3 في المئة رابحاً 47.76 نقطة ليغلق عند 2155.40 نقطة. وربح رأس المال السوقي نحو 5 مليارات درهم (1.362 مليار دولار) ليغلق عند مستوى 303.14 مليار درهم (82.6 مليار دولار).

وتصدر قطاع البنوك القطاعات المرتفعة في بورصة دبي بنسبة ارتفاع بلغت نحو 2.6 في المئة، مدفوعاً بصعود سهم بنك الإمارات دبي الوطنية بنسبة 4.3 في المئة، وسهم بنك دبي الإسلامي بنسبة 1.3 في المئة، ثم قطاع الاستثمار مرتفعاً بنسبة 1.5 في المئة مدفوعاً بصعود سهم شركة دبي للاستثمار بنسبة 0.9 في المئة، وسهم شعاع كابيتال بنسبة 10.3 في المئة، تلاه قطاع العقارات مرتفعاً بنسبة 1.5 في المئة، مدفوعاً بصعود سهم شركات إعمار العقارية بنسبة 3.3 في المئة، وسهم إعمار للتطوير بنسبة 2.3 في المئة، وسهم إعمار مولز بنسبة 2.18 في المئة.

كما ارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية، بنسبة 0.62 في المئة رابحاً 27.08 نقطة ليغلق عند مستوى 4386.66 نقطة. وربح رأس المال السوقي نحو 5.21 مليار درهم (1.41 مليار دولار) ليغلق عند مستوى 648.33 مليار درهم (176.6 مليار دولار).

وجاء قطاع العقارات في صدارة القطاعات الرابحة بعد ما ارتفع بنسبة 2.74 في المئة مدفوعاً بصعود سهم شركة الدار العقارية بنسبة 7.02 في المئة. وفي المقابل، تراجع قطاع الاتصالات بنسبة 0.36 في المئة، أعقبه قطاع الطاقة بنسبة 0.35 في المئة، تلاه قطاع البنوك بنسبة 0.25 في المئة.

أسبوع أخضر في الكويت والبحرين

في الكويت، ارتفعت مؤشرات البورصة، حيث صعد مؤشر السوق الأول بنسبة 3.08 في المئة رابحاً 168.78 نقطة ليغلق عند مستوى 5652.91 نقطة، وزاد مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.27 في المئة رابحاً 11.50 نقطة ليغلق عند مستوى 4083.82 نقطة، كما قفز مؤشر السوق العام بنسبة 2.32 في المئة رابحاً 116.3 نقطة ليغلق عند مستوى 5126.09 نقطة.

وبلغ حجم التداول 925.73 مليون سهم بقيمة 152.87 مليون دينار (502.9 مليون دولار) وذلك عبر تنفيذ 34.05 ألف صفقة. وربح رأس المال السوقي نحو 662 مليون دينار (2.177 مليار دولار) ليغلق عند مستوى 29.209 مليار دينار (96.09 مليار دولار).

وفي البحرين، ارتفع المؤشر العام للبورصة بنسبة 1.74 في المئة رابحاً 22.48 نقطة ليغلق عند 1311.30 نقطة. وبلغ حجم التداول نحو 26.07 مليون سهم بقيمة 3.94 مليون دينار (10.4 مليون دولار).

وتصدر قطاع البنوك التجارية القطاعات الرابحة بعد ما صعد بنسبة 3.24 في المئة مدفوعاً بصعود سهم البنك الأهلي المتحد بنسبة 5.89 في المئة، ثم قطاع الخدمات بنسبة نمو 0.61 في المئة مدفوعاً بصعود سهم شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية "بتلكو" بنسبة 1.27 في المئة، ثم قطاع الصناعة بنسبة نمو 0.30 في المئة مدفوعاً بصعود سهم شركة ألمنيوم البحرين "ألبا" بنسبة 0.31 في المئة. وفي المقابل، تراجع قطاع الاستثمار بنسبة 0.44 في المئة.

المزيد من اقتصاد