Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الولايات المتحدة تفكك شبكات تمويل تابعة لحماس والقاعدة و"داعش"

أكبر خطوة أميركية في مواجهة استخدام "الجماعات المتشددة" للعملات الرقمية

مسلحون في كتائب القسام التابعة لحركة حماس (رويترز)
 

قالت وزارة العدل الأميركية الخميس إنها "أحبطت جهوداً للجناح العسكري لحركة حماس وتنظيمي القاعدة وداعش لجمع الأموال من خلال العملات الرقمية عبر مخططات تشمل بيع معدات سلامة زائفة للوقاية من فيروس "كورونا لمستشفيات أميركية.

وقال مسؤولون للصحافيين إنهم "صادروا نحو مليوني دولار خلال أكبر خطوة أميركية على الإطلاق في مواجهة استخدام (الجماعات المتشددة) للعملات الرقمية". وقالت السلطات إنها "تحفظت أيضاً على 300 حساب بالعملات الرقمية وأربعة مواقع وأربع صفحات على فيسبوك"، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

وقالت الوزارة في بيان "تلك الإجراءات تمثل أكبر عملية ضبط عملات رقمية تقوم بها الحكومة في سياق (تمويل) الإرهاب".

ويهدف الإجراء، بما في ذلك شكوى المصادرة المقدمة في المحكمة الاتحادية، إلى حرمان المنظمات من الأموال اللازمة لشراء الأسلحة وتدريب المقاتلين، بحسب واشنطن.

وشاركت وزارة العدل الأميركية وهيئة الإيرادات الداخلية ومكتب التحقيقات الاتحادي (أف بي آي) ووزارة الأمن الداخلي في التحقيقات التي أوقفت مخططات جمع الأموال.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقالات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي هذا السياق قال جون ديمرز، رئيس دائرة الأمن القومي في وزارة العدل إن "المحققين صادروا نحو مليوني دولار خلال الحملة". وقال مسؤولون إنه "خلال المراحل الأخيرة من التحقيق، أدارت عناصر أميركية موقعاً سرياً على شبكة الإنترنت يحاكي موقعاً لحماس لمدة 30 يوماً".

وقال المحققون إن "مخطط تنظيم داعش استخدم موقعاً إلكترونياً يسمى (FaceMaskCenter.com) للترويج لمعدات الحماية الشخصية التي روج لها على أنها معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأميركية للمستشفيات ودور رعاية المسنين في الولايات المتحدة. وروج التنظيم للمعدات الزائفة من خلال حسابات على فيسبوك.

لكن بيان وزارة العدل قال إن "المعدات غير معتمدة من إدارة الغذاء والدواء". وقال المحققون إن "تنظيم القاعدة دعا لتزويده بتبرعات عبر تطبيق تيلغرام".

ويذكر أن الجناح العسكري لحركة حماس، المعروف باسم كتائب القسام، نشر عام 2019، طلباً لتبرعات بالعملات الرقمية على صفحته على مواقع التواصل 

الاجتماعي، ونقله إلى مواقعه الرسمية. 

وقال المحققون إن "السلطات الأميركية كانت قادرة على مصادرة جميع حسابات العملات الرقمية وعددها 150 التي كانت تستخدم في غسل الأموال".


 

المزيد من الأخبار