Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

توقيف 30 ألف شخص في بريطانيا لعدم ارتداء "كمامة الوجه"

سلطات النقل اللندنية تكشف عن توقيف 54 ألف شخص منذ أوائل يوليو و44 وفاة في صفوف العاملين بها بسبب كورونا

 أقرّت السلطات الإنجليزية ضرورة ارتداء كمامات الوجه خلال ارتياد وسائل النقل العام (أ ف ب)

قالت صحيفة "ستاندرد إيفننج" اللندنية، إن أرقاماً رسمية لشرطة النقل البريطانية كشفت عن توقيف نحو 30 ألف شخص في وسائل النقل العام لعدم ارتدائهم كمامة الوجه خلال أسبوعين فقط.

وبحسب الصحيفة فإن نحو 1605 أشخاص، وهو خُمس عدد من تحدث إليهم الضباط في وسائل النقل العام في الفترة بين 13 و25 من شهر يوليو (تموز) الماضي، وبلغ إجماليهم 28964 شخصاً، طلب منهم المغادرة لعدم تغطية وجوههم، مشيرة إلى أنه تم توقيف وتغريم 33 شخصاً بغرامة بلغت 100 جنيه إسترليني (نحو 130 دولار أميركي). كما اُعتقل شخصان لعدم تقديم تفاصيل للشرطة عند التحقيق معهم، ثم ألغيت أوامر التوقيف بعدما قدموا المعلومات المطلوبة.

وبحسب الأرقام التى نقلتها صحيفة "التليغراف" البريطانية، من خلال طلب حرية المعلومات، أوقفت سلطات النقل في لندن 54 ألف شخص لعدم ارتداء كمامات الوجه منذ 4 يوليو الماضي، دفع 244 شخصاً منهم غرامة قدرها 100 جنيه إسترليني. (نحو 130 دولارر أميركي)، كما مُنع 4 آلاف من الذين تم توقيفهم من ركوب الحافلات.

ومنذ منتصف يونيو(حزيران) الماضي أقرّت السلطات الإنجليزية ضرورة ارتداء كمامات الوجه خلال ارتياد وسائل النقل العام، للمساعدة في وقف انتشار فيروس كورونا، استناداً إلى أن "الكمامة تساعد في حماية الآخرين، وتقليل انتشار العدوى".

وتقول "ستنادرد إيفننج" إنه منذ إعلان إلزامية ارتداء الكمامة في 15 يونيو الماضي، توفي أكثر من 44 من موظفي هيئة النقل اللندنية بفيروس كورونا. وقال متحدث باسم شرطة النقل البريطانية للصحيفة رداً على الأرقام إن "معظم مرتادي وسائل النقل يمتثلون لأوامر ارتداء الكمامة، ولعبوا دوراً خلال الفترة الماضية في حماية الركاب الآخرين وموظفي السكك الحديدية".

كما قال متحدث باسم عمدة لندن للصحيفة إن "سكان العاصمة أظهروا أنهم يريدون فعل الشيء الصحيح، وأن معظم الناس ممن يستخدمون وسائل النقل العام يرتدون كمامة الوجه للحفاظ على سلامتهم وسلامة الآخرين".

وفي أحدث إحصاءات اليوم الأحد، أشارت بيانات جامعة جونز هوبكنز إلى ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في المملكة المتحدة لتصل إلى 311 ألفاً و461 حالة، في حين بلغ إجمالي عدد الوفيات جراء الفيروس 46 ألفاً و651، مع تعافي 1449 مصاباً.

ومرّ نحو 27 أسبوعاً حتى الآن منذ الإعلان عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في بريطانيا. وسجلت بريطانيا اليوم الأحد 1062 إصابة جديدة، وهي أعلى زيادة يومية في الإصابات بالفيروس منذ أواخر يونيو الماضي، وسط مخاوف من موجة جديدة لتفشي الوباء.

المزيد من الأخبار