Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إسرائيل تعلن إسقاط طائرة مسيرة عبرت من لبنان إلى هضبة الجولان

أكد الجيش أنه سيبقى على حال تأهب قصوى في الشمال

تعزيزات عسكرية إسرائيلية في الجولان (أ ف ب)

أعلن الجيش الإسرائيلي إسقاط طائرة مسيَّرة خلال الليل عبرت إلى المجال الجوي للبلاد قرب جبل حرمون (جبل الشيخ) في هضبة الجولان الاستراتيجية على الحدود مع سوريا، مصدرها المنطقة الحدودية مع لبنان.

ولم يفصح الجيش عن مزيدٍ من التفاصيل، لكنه قال إن تلك الواقعة ليست مرتبطة بانطلاق صفارات الإنذار في وقت لاحق بالشمال قرب الحدود اللبنانية، بعد إنذار كاذب بأن طائرة مسيَّرة عبرت الحدود إلى إسرائيل.

الطائرة عبرت من لبنان

وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان، إن قواته "رصدت ليل الخميس الجمعة طائرة مسيَّرة تسلّلت إلى المجال الجوي للبلاد في منطقة جبل الشيخ على الجانب الإسرائيلي من الخط الأزرق"، الذي يرسم خط الحدود بين إسرائيل ولبنان. مضيفاً "الطائرة المسيّرة كانت تحت المراقبة وأسقطت"، وموضحاً أن "القوات الإسرائيلية تجري عمليات بحث بالمنطقة".

ويُعتبر جبل الشيخ موقعاً استراتيجياً ومحصّناً على مفترق الحدود بين إسرائيل ولبنان وسوريا.

وأكد مسؤول عسكري إسرائيلي لوكالة الصحافة الفرنسية، أن الطائرة المسيَّرة كانت "آتية من لبنان".

الإبقاء على حال تأهب قصوى

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأوضح الجيش في بيانه أنه "في حال تأهب قصوى بالشمال، ولن نتسامح مع أي انتهاك للسيادة الإسرائيلية"، ولم يكشف عن نوع الطائرة المسيرة وحجمها، أو الجهة التي يُشتبه بأنها أرسلتها.

وعزّز الجيش الإسرائيلي حدوده الشمالية مع لبنان وسوريا في الأسابيع الأخيرة، استعداداً لأي نشاط معادٍ محتمل و"متنوّع".

وقالت إسرائيل أواخر الشهر الماضي، إنها أحبطت "محاولة تسلل لخلية إرهابية" إلى أراضيها بعد تبادل لإطلاق النار في المنطقة، وفرضت إغلاقاً على طول الحدود عقب ما قالت إنه "حادث أمني".

وكان حزب الله قد نفى خوضه أي اشتباك مع الجانب الإسرائيلي عند الحدود الجنوبية للبنان، مؤكداً أنه لم يشارك في أي اشتباك أو إطلاق نار عند الحدود.

وجاء التصعيد بعد أسبوع على ضربات صاروخية في سوريا نُسبت إلى إسرائيل، استهدفت مواقع تابعة لقوات النظام السوري وحلفائها جنوبي دمشق، وأسفرت عن مقتل خمسة مقاتلين.

المزيد من الأخبار