Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الأسهم الآسيوية تنتعش مع قرار بقاء أسعار الفائدة وتفاؤل المستثمرين

مؤشرات بشأن لقاح محتمل لكورونا ساعدت الأسواق العالمية على استرداد بعض الخسائر

شهدت الأسهم الآسيوية ارتفاعاً على وقع إبقاء الفيدرالي الأميركي أسعار الفائدة بالقرب من الصفر (رويترز)

ارتفعت الأسهم الآسيوية بعد أن أبقى مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي على أسعار الفائدة بالقرب من الصفر لدعم الاقتصاد المتعثر. وقفزت المؤشرات في شنغهاي وطوكيو وهونغ كونغ وسيول، حسب شبكة إيه بي سي الأميركية.

وساعد انخفاض أسعار الفائدة وتفاؤل المستثمرين بشأن اللقاح المحتمل لفيروس كورونا الأسواق العالمية على استرداد معظم خسائر هذا العام. لكنّ محللين يقولون إن التعافي قد يكون من السابق لأوانه أن يدعمه نشاط اقتصادي غير مؤكد، مع ارتفاع أعداد الإصابات في الولايات المتحدة والبرازيل ودول أخرى.

ومن جانبه حذّر رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، أن الإصابات الأميركية المتزايدة بفيروس كورونا، التي دفعت بعض حكومات الولايات إلى إعادة فرض إجراءات مكافحة الأمراض، "تهدد التعافي المتواضع من الوباء".

شراء 120 مليار دولار من سندات الخزانة والرهن العقاري

وقال بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، إنه سيواصل شراء 120 مليار دولار من سندات الخزانة والرهن العقاري كل شهر، لتشجيع الاقتراض والإنفاق، لكن باول قال إن الكونغرس "بحاجة إلى اتخاذ إجراء". ولم يوافق المشرِّعون بعدُ على المساعدة بعد نفاد 600 دولار من إعانات البطالة الأسبوعية لملايين الأميركيين هذا الأسبوع.

وقال ستيفين إينس من "أكسي تريد كورب"، في تقرير، "الوضع الحالي يتعلق بالمال في جيوب المستهلكين، وهذا هو بالضبط السبب وراء أهمية السياسة المالية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وارتفع مؤشر نيكي 225 في طوكيو 0.1 في المئة إلى 22,413.40، وانخفض شنغهاي المركب 0.1 في المئة إلى 3,290.87. كما سجّل مؤشر هانغ سينغ ارتفاعاً في هونغ كونغ 0.3 في المئة إلى 24,951.85 على الرغم من البيانات التي أظهرت أن اقتصاد الإقليم تقلّص تسعة في المئة بالربع المنتهي في يونيو (حزيران).

وقفز مؤشر كوسبي في سيول 0.2 في المئة إلى 2,267.53، وكذلك ASX 200  في سيدني 0.6 في المئة إلى 6,641.70، وتقدمت نيوزيلندا، بينما تراجعت سنغافورة وجاكرتا. وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 0.6 في المئة إلى 26,539.57. وأضاف ناسداك المركب 1.4 في المئة إلى 10,542.94.

وأعلنت اليابان أن مبيعات التجزئة ارتفعت بنسبة أفضل من التوقعات 13.1 في المئة في يونيو مقارنة بالشهر السابق. وقال توم ليرماوث من "كابيتال إيكونوميكس"، في تقرير، إن ذلك يعني أن مبيعات التجزئة في إحدى كبريات الأسواق العالمية كانت أقل 0.9 في المئة فقط، عمّا كانت عليه في فبراير (شباط) قبل أن تضرب الأزمة.

نتائج الشركات تتجاوز التوقعات

في الولايات المتحدة، تبلِّغ بعض الشركات عن نتائج ربع سنوية تتجاوز التوقعات، على الرغم من أنها لا تزال أقل بكثير من مستويات ما قبل الفيروس.

وارتفعت الأجهزة الدقيقة المتقدمة 12.5 في المئة، بعد أن سجّلت أرباحاً أقوى من توقعات "وول ستريت"، وقفزت ستاربكس 3.7 في المئة، بعد أن سجّلت خسارة لم تكن سيئة، كما كان يتوقع المحللون.

وصعد سهم إيستمان كوداك 318.1 في المئة، ليحقق مكاسب لليوم الثاني بعد فوز الشركة بقرض حكومي بقيمة 765 مليون دولار لإطلاق وحدة أعمال جديدة لتصنيع المكونات الصيدلانية. وأضاف أمازون 1.1 في المئة، وارتفع سهم أبل 1.9 في المئة، وفيسبوك 1.4 في المئة.

المزيد من أسهم وبورصة