Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كيم جونغ أون يقول لا مزيد من الحروب بفضل الأسلحة النووية

قال إنها تضمن مستقبل كوريا الشمالية وسلامتها رغم الضغوط الخارجية المستمرة

نقلت وسائل إعلام رسمية اليوم الثلاثاء عن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قوله إنه لن تكون هناك مزيد من الحروب لأن أسلحة البلاد النووية تضمن سلامتها ومستقبلها رغم الضغوط الخارجية المستمرة والتهديدات العسكرية.

وقالت وكالة الأنباء الكورية المركزية إن تصريحات كيم جاءت خلال استقباله للمحاربين القدامى في الذكرى السابعة والستين لانتهاء الحرب الكورية التي اشتعلت بين عامي 1950 و1953، وحلت ذكراها في 27 يوليو (تموز).

وقال كيم، في خطاب نقلته الوكالة، إن بلاده طورت أسلحة نووية كي تنال "قوة مطلقة" لدرء خطر اندلاع نزاع مسلح آخر، مؤكداً على الطبيعة الدفاعية للبرامج.

وأضاف "الآن صرنا قادرين على الدفاع عن أنفسنا في مواجهة أي شكل من أشكال الضغط الزائد والتهديدات العسكرية من القوى الاستعمارية والمعادية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومضى قائلاً "بفضل ردعنا النووي الدفاعي الموثوق به والفعال، لن تندلع حرب بعد الآن، وستكون سلامة بلدنا ومستقبله مضمونين بقوة إلى الأبد".

جاء الخطاب في وقت توقفت فيه المحادثات الرامية لتفكيك برامج بيونغ يانغ النووي والصاروخي مقابل تخفيف العقوبات من جانب واشنطن.

وكان كيم اجتمع مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب للمرة الأولى في عام 2018 في سنغافورة، وتعززت الآمال في إنهاء التهديدات النووية الكورية الشمالية بطريق التفاوض.

لكن قمتهما الثانية، في عام 2019 في فيتنام، والاجتماعات اللاحقة على مستوى العمل انهارت.

المزيد من دوليات