Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

واشنطن بوست توافق على تسوية مع طالب في دعوى قيمتها 250 مليون دولار

الفوز الثاني لنيك ساندمان في معركة تشهير ضخمة ضد عدد من وسائل الإعلام

طالب يعلن عن تسوية مع واشنطن بوست في دعوى قيمتها 250 مليون دولار

وافقت صحيفة "واشنطن بوست" يوم الجمعة على تسوية دعوى قضائية ضخمة بقيمة 250 مليون دولار قدمها طالب ثانوي، بتهمة التشهير في حادثة تعود إلى عام 2019.

ويقاضي نيك ساندمان، وهو طالب في جامعة كوفينغتون، الصحيفة بتهمة التشهير، وذلك بعد تقرير لها اتهمه بالعنصرية ضد أحد السكان الأميركيين الأصليين.

ونشرت شبكة "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى أخرى لقطات من مواجهة ساندمان، وكان يبلغ من العمر 16 سنة، مع الناشط الأميركي ناثان فيليبس وادعت أن الحادث كان بدوافع عنصرية.

وأظهرت اللقطات التي تم نشرها لاحقاً أن طلاب كوفينغتون هم الذين تعرضوا للمضايقة. 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتم التشهير بساندمان ومجموعة من زملائه في كوفينغتون على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد تصويرهم وهم يرتدون قبعات "اجعل أميركا عظيمة مرة أخرى"، بعد مسيرة مناهضة للإجهاض.

وأعلن ساندمان عن التسوية مع "واشنطن بوست" في تغريدة في عيد ميلاده الثامن عشر.  ولم يتضح المبلغ الذي دفعته الصحيفة مقابل تسوية الدعوى.

ويعد هذا الفوز الثاني لساندمان في معركة تشهير ضخمة بقيمة 800 مليون دولار ضد عدد من وسائل الإعلام بما في ذلك واشنطن بوست، سي أن أن، أي بي سي، سي بي إس، الغارديان، ذا هيل، وأن بي سي.

ووافقت "سي أن أن" على تسوية مع ساندمان في يناير (كانون الثاني) الماضي كجزء من مطالبة منفصلة بقيمة 275 مليون دولار.

المزيد من تقارير