Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مطار هيثرو يعتمد على مدرج واحد حتى أكتوبر

حصرياً: لن يعود هناك متنفس لسكّان المناطق المحاذية من ضجيج الطائرات مع استخدام مدرج واحد للعمليات المختلطة

نقلت "بريتيش إيروايز" كل رحلاتها القصيرة من مطار غاتويك إلى هيثرو مؤقتاً (إندبندنت)

بعد عقودٍ من الإصرار على أنّه يحتاج إلى ثلاثة مدرّجات، سيكتفي مطار هيثرو بتنفيذ عملياته اعتماداً على مدرجٍ واحد فحسب، نظراً لإقفال المدرج الجنوبي بشكلٍ جزئي أو نهائي حتّى أكتوبر (تشرين الأول).

في هذا السياق، صدرت مذكرة للطيارين ولخطوط الطيران لإبلاغهم بأنّ المدرج المعروف باسم 09R/27L سيُقفل بدءاً من منتصف ليل الأحد 12 يوليو (تموز) حتّى منتصف ليل 30 سبتمبر (أيلول) المقبل. أمّأ سبب ذلك فكان "أعمال قيد الإنجاز"، بحسب ما جاء في المذكرة. ويستفيد المطار حالياً من الركود المؤقت في حركة الطيران لإجراء أعمال الصيانة والتصليحات على المدرج الجنوبي، فيما يبقى المدرج رقم 4 المحاذي له مقفلاً منذ أبريل (نيسان) الماضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

في عضون ذلك، ستتركّز العمليات على المدرج الشمالي (09L/27R) الذي سيشغّل عمليات مختلطة من الهبوط والإقلاع. وفي العادة، يستخدم أحد المدرجين للرحلات الوافدة والآخر للمغادرة. وكان مراقبو حركة الطيران الجوي يبدّلون بين المدرجين يومياً عند الساعة الثالثة بعد الظهر لتوفير متنفّس للسكّان الذين يقطنون جوار المطار. ولكن سيسمع الآن سكّان غرب لندن صوت وصول الطائرات اعتباراً من قبيل الساعة الخامسة فجراً حتّى الحادية عشرة ليلاً.

على صعيد متّصل، اعتبر جون ستيوارت، وهو رئيس مجموعة "هاكان" المعارضة لأعمال التوسيع في هيثرو أنّ "المدرجات تحتاج دائماً إلى إصلاحات من وقتٍ إلى آخر ولكن سيكون هذا قاسياً على الذين يعيشون تحت خطّ الطيران الشمالي، يعني ذلك أنّ حركة الطيران ستتواصل طوال اليوم، حتّى في الوقت الذي يكون عدد الطائرات أقلّ. ما سيطرح مشكلة".

من جهة أخرى، قال متحدّث باسم مطار هيثرو إنّ "تراجع عدد المسافرين نتيجةً لانتشار جائحة كوفيد19 يعني أنّ لدينا الفرصة لإجراء عمليات الإصلاح الضروريّة في المدرج الجنوبي مع التسبّب بإزعاجٍ أقلّ ممّا كان يمكن أن يحصل في حال كنّا نسيّر العمليات بكامل طاقتنا على مدى الأسابيع المقبلة، سنقفل المدرج الجنوبي لفترةٍ قصيرة للسماح بإجراء الأعمال الأولية".

 وأضاف المتحدّث "حالما أُنجزت هذه الأعمال الأساسيّة، أعدنا فتح المدرج خلال النهار ونجري الأعمال اللاحقة خلال الليل. سيتيح لنا هذا الحدّ من الأثر المزعج في المجتمعات المحليّة من خلال تأمين عملية التناوب في المدرج".

إلى ذلك، تستمرّ "بريتيش إيروايز" التي تُعتبر الخطوط الجوية الرئيسية في هيثرو بتوسيع عملياتها بشكلٍ مطّرد. ونقلت كل رحلاتها القصيرة من مطار غاتويك إلى هيثرو مؤقتاً.

يُشار إلى أنّه مع تسيير العمل في مدرجٍ واحد، من الممكن أن تبدأ طوابير المغادرة والهبوط بالازدياد.

بيد أن هيثرو كان قبل تفشي جائحة كورونا المطار الأكثر ازدحاماً بالطائرات المسافرة  في أوروبا على الرغم من وجود مدرجين فقط، أي أقلّ من منافسيه في أمستردام وفرانكفورت وباريس.

وأقرّت الحكومة قرار التوسعة بيد أنّ المحكمة تنظر حالياً بقضية رُفعت للطعن بهذا القرار.

وفيما يصرّ المطار على أنّه سيحتاج إلى زيادة قدرته الاستيعابية بحلول العام 2030، يقول جون ستيوارت المعارض للتوسعة إنّها "تأتي في وقت تسود شكوك حقيقية بشأن إنشاء مدرج ثالث. في حال لم تنطلق الأعمال في المدرج الجديد، سيستخدم هيثرو المدرجين طيلة اليوم. وبوسع عمليات الطيران طوال اليوم أن تمهد لأمور أخرى مقبلة".

تجدر الإشارة إلى أنّ غاتويك كان يُعتبر أكثر المطارات ذات المدرج الواحد اكتظاظاً في العالم حتّى بدء جائحة فيروس كورونا، ولكنّه يسيّر حالياً عمليات محدودة.

© The Independent

المزيد من سياحة و سفر