Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مقتل "رجل أخضر" اقتحم مدينة الإنتاج الإعلامي المصرية بسلاح أبيض

شاب عشريني مطلي جسمه بزيت أخضر تسلل إلى المدينة وأصاب عنصري أمن والشرطة ترديه قتيلاً

"الرجل الأخضر" كان يصرخ خلال الاشتباك مع قوات الأمن، وبعد إصابته عنصري أمن، هلل بكلمة "الله أكبر" (مواقع التواصل الاجتماعي)

في حادث غير اعتيادي، حاول شاب عشريني، وفق ما كشفته التحريات الأمنية، عاري الجسم من الأعلى ومطلي جسمه بزيت أخضر، اقتحام مدينة الإنتاج الإعلامي المصرية بمدينة السادس من أكتوبر (غرب القاهرة) مساء أمس، حاملاً سيفاً وسكيناً، قبل أن يشتبك مع قوات الشرطة وترديه قتيلاً.

ووفق ما تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، من مقاطع فيديو وصور انتشرت بمسمى "الرجل الأخضر"، فقد أظهرت محاولة أحد الأشخاص، مطلي جسمه بزيت أخضر لنصفه العلوي، دخول مدينة الإنتاج الإعلامي، وفي يديه قطعتان من السلاح الأبيض، وعند قيام القوات بمنعه وإلقاء القبض عليه، قام بإصابة ضابط وأمين شرطة، وتمتم بكلمات "غير واضحة" في البداية.

ونقلت وسائل إعلام محلية، عن بيان لوزارة الداخلية المصرية، أن رفض الشاب العشريني، الذي عرف لاحقاً أنه مزارع من محافظة البحيرة (شمال) الرضوخ لقوات الأمن دفع الأخيرة لإطلاق النار عليه، ولقى مصرعه أثناء نقله للمستشفى. وأشارت مصادر أمنية إلى أن الشاب "يعانى من اضطراب نفسي".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأظهرت لقطات الفيديو، أن "الرجل الأخضر" كان يصرخ خلال الاشتباك مع قوات الأمن، وبعد إصابته عنصري أمن، هلل بكلمة "الله أكبر".

وقال شهود عيان، إن الشاب وبعد أن تسلل خلسة إلى إحدى بوابات المدينة الإعلامية (تضم أغلب القنوات الفضائية العاملة في مصر) حاولت قوات الأمن ملاحقته والسيطرة عليه، لكنه سرعان ما أخرج سيفاً وسكيناً صغيراً، وراح يهدد بهما كل من يقترب منه. مضيفين، أنه وبعد طلقات تحذرية أطلقتها قوات الأمن لإيقافه، رفض الانصياع للأوامر وأصاب ضابطاً وشرطياً، واضطرت القوات لإطلاق النار عليه. وبعد الحادث فتحت النيابة العامة تحقيقاً، وصرحت بدفن جثمان الشاب.

وبحسب التحريات الأمنية، فإن الشاب الذي حاول اقتحام المدينة يعمل مزارعاً ويقيم بمحافظة البحيرة، وأن دوافعه بمحاولة الاقتحام غير معروفة حتى الآن، إلا أن التحريات الأولية ذكرت أنه يعاني من مرض نفسي دفعه لارتكاب تلك الجريمة.

المزيد من الأخبار