Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

راشفورد يصبح أصغر متلق للدكتوراه الفخرية لمكافحته عوز الأطفال

مهاجم إنجلترا ينضم إلى السير أليكس فيرغسون والسير بوبي تشارلتون بعد منحه الشهادة التقديرية لجهوده في مكافحة الفقر

ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزي (رويترز)

سيصبح ماركوس راشفورد أصغر حائز شهادة فخرية من جامعة مانشستر هذا الصيف، كمكافأة له على حربه التي لا هوادة فيها ضد عوز الأطفال.

ونجح مهاجم مانشستر يونايتد، الذي تقدم شراكته مع "فير شير" في توفير أربعة ملايين عبوة غذائية لأكثر الفئات ضعفاً في المجتمع، في إجبار الحكومة على إلغاء قرارها بعدم تمديد نظام قسائم الوجبات المدرسية المجانية في الشهر الماضي.

وسيجري تقديم الجائزة، وهي أعلى تكريم يمكن للجامعة منحه، في وقت لاحق من هذا الصيف، وهي أيضاً إشارة إلى تألق اللاعب البالغ من العمر 22 عاماً على أرض الملعب.

وقال راشفورد، الذي انضم إلى أساطير كرة القدم الإنجليزية الذي يضم السير أليكس فيرغسون والسير بوبي تشارلتون، "إنه يوم فخر بالنسبة إليّ وعائلتي".

"عندما تنظر إلى الأسماء العظيمة التي مُنحت هذه الدكتوراه في الماضي، فهذا أمر يدفعني إلى التواضع".

"لا يزال أمامنا طريق طويل لنقطعه في مكافحة فقر وعوز الأطفال في هذا البلد، لكن الحصول على اعتراف من مدينتك يعني أننا نسير في الاتجاه الصحيح، وهذا يعني الكثير، شكراً لجامعة مانشستر".

وتعهد راشفورد، الذي أسهم بـ26 هدفاً في جميع المسابقات هذا الموسم، مواصلة محاولته ضمان أن لا يقلق أي طفل في المملكة المتحدة من مصدر وجبته التالية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وجمع بالفعل 20 مليون جنيه إسترليني من خلال تعاونه مع "فير شير".

وقالت رئيسة جامعة مانشستر ونائبة مستشارها، البروفيسور نانسي روثويل، "إن ماركوس شاب استثنائي يتمتع بموهبة استثنائية، وقيادة تمتد إلى ما وراء ملعب كرة القدم".

"إن تطوعه للأعمال الخيرية وحملته البارزة لن تساعد فقط عدداً لا يُحصى من الشباب عبر مدينتنا، لكن في جميع أنحاء البلاد".

"تتحمل جامعتنا على عاتقها مسؤولية اجتماعية في جوهرها، وهذا الشعور بالفخر والواجب المدني هو شيء نفخر بمشاركته مع ماركوس، لهذا السبب يسعد الجامعة أن تجعل ماركوس أصغر شبابنا الذي يحصل على درجة فخرية على الإطلاق".

واستخدم راشفورد تجربته الشخصية في الاعتماد على وجبات مجانية (في الماضي)  كمحفز دفعه إلى معالجة المشكلة تطال كثيرين في بريطانيا، وكتب في رسالته المفتوحة الحاسمة إلى أعضاء البرلمان الشهر الماضي، "سأشعر بنفسي وعائلتي ومجتمعي بالظلم إذا لم أقف هنا اليوم بصوتي ومنصتي وأطلب منكم المساعدة".

وقال ممثل النادي، "ماركوس لاعب استثنائي وشخص استثنائي".

"إن عمله مع فير شير وتركيزه على عوز الأطفال يجعله يستحق الثراء بهذا الشرف العظيم وكل شخص في مانشستر يونايتد فخور به للغاية".

© The Independent

المزيد من رياضة