Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إصابات في حريق على متن سفينة حربية أميركية بكاليفورنيا

"لا يوجد أي دليل حتى الآن تدفع للاشتباه في عمل تخريبي"

اندلاع حريق على متن سفينة حربية متمركزة في سان دييغو بولاية كاليفورنيا الأميركية (أ ف ب)

أدى انفجار أعقبه حريق هائل إلى إصابة 21 شخصاً على الأقل على متن سفينة حربية متمركزة في سان دييغو بولاية كاليفورنيا الأميركية، بحسب السلطات ووسائل إعلام محلية.

وأظهرت القنوات التلفزيونية الأميركية دخاناً كثيفاً يتصاعد من السفينة الحربية الهجومية "يو أس أس بونوم ريتشارد"، التي كانت تخضع لأعمال صيانة في القاعدة البحرية في سان دييغو. وانتشرت قوارب الإطفاء حول السفينة وعمدت إلى مكافحة الحريق بخراطيم المياه.

الحريق قد يستمر أياماً

ودوى الانفجار الذي لا تزال أسبابه مجهولة، في وقت كان هناك 160 بحاراً موجودين على متن السفينة. ووفقاً لقوات البحرية الأميركية، أصيب عدد من البحارين وأربعة مدنيين بجروح طفيفة ونقلوا إلى مستشفى.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت تقارير إعلامية إن العديد من رجال الإطفاء أصيبوا أيضاً بحروق وعانوا من ضيق في التنفس بسبب استنشاق الدخان.

وقال كولين ستويل رئيس الإطفاء في سان دييغو إن الحريق قد يستمر "أياماً".

لا دليل حتى الآن على وجود عمل تخريبي

ووفقاً لعدد من الشهادات التي نقلتها وسائل الإعلام، فقد سُمع دوي انفجار قبل اندلاع الحريق على متن السفينة.

وقال الأميرال فيليب سوبيك في مؤتمر صحافي إنه من المرجح أن يكون الانفجار حصل نتيجة خروج سريع للحرارة من منطقة تعرضت لضغط.

وقال المتحدث باسم البحرية مايك راني لوكالة "رويترز"، إنه لا يوجد أي دليل حتى الآن تدفع للاشتباه في عمل تخريبي.

المزيد من دوليات