Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بطريرك الموارنة ينتقد "حزب الله" مجددا

قال بشارة بطرس الراعي إن اللبنانيين يرفضون عزلهم عن حلفائهم وتدهور أحوالهم

بطريرك الموارنة بشارة بطرس الراعي (موقع البطريركية المارونية)

صعّد بطريرك الموارنة في لبنان انتقاده لـ"حزب الله"، المدعوم من إيران وحلفائه من دون أي يذكرهم بالاسم، اليوم الأحد، قائلاً إن اللبنانيين يرفضون عزلهم عن حلفائهم وتدهور أحوالهم.

ويشهد لبنان انهياراً مالياً يمثّل أكبر تهديد لاستقرار البلاد منذ الحرب الأهلية التي بدأت في 1975 وانتهت في 1990.

وفي ثاني عظة على التوالي، شدّد البطريرك بشارة بطرس الراعي على أهمية حياد لبنان، موجّهاً انتقاداً ضمنياً إلى "حزب الله" المدجّج بالسلاح بسبب تأييده لإيران في صراعات مع دول عربية خليجية.

وللراعي نفوذ كبير بوصفه رأس كنيسة الطائفة التي يجب اختيار رئيس الدولة منها بموجب نظام الحكم الطائفي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

واعتبر البعض أن آخر عظتين ألقاهما البطريرك تمثلان تحوّلاً إلى خطاب أكثر انتقاداً لسياسات "حزب الله" والرئيس ميشال عون المتحالف معه.

ويؤيد الاثنان حكومة رئيس الوزراء حسان دياب.

وقال مهند حاج علي، من مركز كارنيجي الشرق الأوسط، "أعتبر التدخل تحوّلاً في سياساته، بعيداً من دعم الرئيس وأقرب إلى انتقاد الوضع السياسي في البلاد على المستويين الإقليمي والدولي".

وذكر الراعي أن اللبنانيين يرفضون أي غالبية برلمانية تتلاعب بالدستور والنموذج الحضاري في البلاد ويرفضون عزلهم عن "الأشقاء والأصدقاء" وأن يتحوّلوا من الوفرة إلى العوز ومن الرخاء إلى الشدّة.

وترجع أسباب الأزمة اللبنانية إلى عقود من الفساد وسوء الحكم من جانب النخبة الطائفية الحاكمة.

المزيد من الشرق الأوسط