Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ترمب يضع كمامة للمرة الأولى مع اشتداد وتيرة الإصابات بكورونا

نقل أشهر نجوم السينما الهندية أميتاب باتشان وابنه إلى المستشفى

وضع الرئيس الأميركي دونالد ترمب قناعاً للمرة الأولى في مكان عام السبت خلال زيارته مركزاً طبياً، مذعناً للضغوط كي يكون مثالاً في مجال الصحة العامة مع اشتداد وتيرة الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء الولايات المتحدة.

وسار ترمب داخل أروقة مركز والتر ريد الطبي العسكري خارج واشنطن أمام وسائل الإعلام مرتدياً كمامة زرقاء لسلاح البحرية مزينة بالختم الرئاسي المنقوش بالذهب.

ومرّ الرئيس الأميركي أمام الصحافيين من دون أن يتوقف للتحدث إليهم حول هذه اللحظة الساخنة التي شهدت تغيير رأيه حيال ممارسة أوصى بها خبراء حكومته في مجال الطب، وعارضها هو إلى حد بعيد.

وكان ترمب قد صرح قبل الزيارة عند مغادرته البيت الأبيض "أعتقد أن وضع قناع أمر عظيم. أنا لم أكن يوماً أبداً ضد الأقنعة، لكني أعتقد بأن لها مكاناً وزماناً مناسبين".

وذكرت تقارير إعلامية هذا الأسبوع أن مساعدي ترمب توسلوا إليه كي يوافق على وضع قناع في الأماكن العامة، وأن يسمح للصحافيين بتصويره، مع تزايد الإصابات بفيروس كورونا في بعض الولايات، وتخلّف الرئيس عن المرشح الديمقراطي جو بايدن في استطلاعات الرأي قبل انتخابات نوفمبر (تشرين الثاني).

ويستمر ترمب بالدفاع عن تعامل إدارته مع هذا الوباء على الرغم من أن الولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضرراً بالإصابات في العالم.

الإصابات والوفيات

أشار إحصاء لرويترز، الأحد 12 يوليو (تموز)، إلى أن أكثر من 12.75 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم وتوفي 563869 جراء مرض كوفيد-19 الناجم عنه.

وسُجلت إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ بدء ظهوره في الصين في ديسمبر (كانون الأول) عام 2019.

وتصدّرت الولايات المتحدة قائمة الوفيات والإصابات مسجلة 134659 وفاة وثلاثة ملايين و262964 إصابة.

وجاءت البرازيل في المركز الثاني في القائمتين بواقع 71469 حالة وفاة ومليون و839850 إصابة.

وفي المركز الثالث في الإصابات، جاءت الهند بعد تسجيلها 820916، لكنها احتلت المرتبة السادسة من حيث الوفيات بواقع 22123 .

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وجاءت روسيا في المركز الرابع بقائمة الإصابات، إذ سجلت 720547، وإن لم تتجاوز وفياتها 11205.

وبريطانيا في المرتبة الثالثة في قائمة الوفيات بواقع 44798، لكنها جاءت في المركز السادس في قائمة الإصابات بعد تسجيلها 320407.

وإيطاليا في المركز الرابع في قائمة الوفيات بعد إعلانها عن 34945 حالة، لكنها حلت في المركز الثالث عشر في قائمة الإصابات بواقع 242827.

أما فرنسا فكانت خامس أكبر دولة على قائمة الوفيات، إذ سجلت 30004 حالات، بيد أن ترتيبها جاء السادس عشر من حيث الإصابات، وذلك بواقع 205898.

وحلت إسبانيا في المرتبة السادسة في قائمة الوفيات مع تسجيلها 28403 حالات، لكنها جاءت في المركز التاسع من حيث الإصابات بتسجيل 271762 إصابة.

تظاهرة في إسرائيل

وتدفق آلاف الإسرائيليين إلى ساحة رابين السبت احتجاجاً على كيفية تعامل الحكومة مع التداعيات الاقتصادية لأزمة كوفيد-19.

ونشرت الشرطة الإسرائيلية نحو 300 شرطي في الساحة التي تعدّ وجهة تقليدية للمتظاهرين، بهدف الحفاظ على الأمن ومراقبة قواعد التباعد الاجتماعي، وفق الشرطة.

ووضع العديد من المشاركين أقنعة واقية، لكن معظمهم بدوا غير ملتزمين بمسافة المترين بين شخص وآخر.

ورفع بعض المشاركين لافتات كتب عليها بالعبرية "دعونا نتنفس" في محاكاة للاحتجاجات العالمية ضد العنصرية التي أثارتها وفاة جورج فلويد.

ونظم الاحتجاج العاملون لحسابهم الخاص، وأصحاب الأعمال الصغيرة إضافة إلى مجموعات تعمل في مجال الفن، وذلك للتعبير عن غضبهم من الإغلاق جراء فيروس كورونا الذي أطاح مصادر دخلهم.

وشاركت نقابات طالبية في التظاهرة في ميدان رابين في المدينة، لإظهار قلقها من الأعداد الكبيرة للعاطلين من العمل في أوساط الشباب بسبب الإغلاق.

إصابة نجم بوليود أميتاب باتشان

وبعدما كشف أشهر نجوم السينما الهندية أميتاب باتشان (77 سنة)، عبر تويتر، أنه مصاب بكوفيد-19، أعلن مسؤول في مستشفى، والسلطات الصحية في الهند، الأحد، أنه في حالة مستقرة.

وبعد تغريدة أميتاب باتشان، السبت، بدقائق غرّد ابنه أبهيشيك باتشان (44 سنة) معلناً إصابته أيضاً.

ونقل الاثنان إلى مستشفى في مومباي على الرغم من ظهور أعراض خفيفة عليهما.

وبدأت السلطات المدنية عملية تعقيم ضخمة في سكن باتشان الراقي في مومباي وقامت برش المطهرات في المجمع الكبير، وعلى السيارات المتوقفة هناك.

وكان نجم بوليوود يساعد الهند في حربها على فيروس كورونا وظهر في إعلانات لحث الناس على استخدام الكمامات، وغسل الأيدي، والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

وتزداد حالات الإصابة بفيروس كورونا بشكل مطّرد في الهند. ويُظهر إحصاء رويترز أن المرض أصاب نحو 820 ألف شخص وأودى بحياة أكثر من 22 ألفاً في البلاد.

المزيد من صحة