Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

النفط يسجل خسائر أسبوعية وسط تحذيرات من تراجع الطلب 

"برنت" يستقر عند 43 دولاراً وأميركا تواصل إغلاق منصات التنقيب

مضخة نفط في ولاية تكساس الأميركية   (رويترز)

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 2 في المئة عند تسوية تعاملات أمس الجمعة، مع توقعات تحسن الطلب لكنها سجلت خسائر أسبوعية.

وفي الوقت الذي رفعت فيه وكالة الطاقة الدولية توقعاتها للطلب العالمي على النفط بنحو 400 ألف برميل يومياً ليصل إلى 92.1 مليون برميل يومياً في 2020، لكنها حذرت من تأثير استمرار تفشي فيروس كورونا على التوقعات. في ما كشفت بيانات شركة "بيكر هيوز" عن تراجع عدد منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة خلال الأسبوع المنتهي أمس الجمعة.

وكانت أسعار الخام تراجعت بأكثر من 2 في المئة خلال جلسة أمس مع تزايد حالات الإصابة الجديدة بوباء "كوفيد-19" في الولايات المتحدة وأماكن أخرى، الأمر الذي يهدد بكبح الطلب على الوقود.

وعند التسوية، ارتفع سعر العقود المستقبلية لخام نايمكس الأميركي تسليم أغسطس (آب) بنحو 2.4 في المئة مسجلاً مستوى 40.55 دولار للبرميل، بعد أن كان متراجعاً عند مستوى 38.54 دولار عند خلال الجلسة. وسجل الخام الأميركي خسائر أسبوعية بنحو 2 في المئة حيث لا تزال مخاوف الوباء تقوض آمال تعافي الطلب. كما ارتفع سعر العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي تسليم سبتمبر (أيلول) بأكثر من 2.1 في المئة ليصل إلى مستوى 43.25 دولار للبرميل.

تحذيرات من تأثر الطلب بانتشار كورونا

في سياق متصل، رفعت وكالة الطاقة الدولية تقديراتها بشأن الطلب العالمي على النفط خلال العام الحالي، لكنها حذرت من أن انتشار "كوفيد-19" يُشكل خطراً على التوقعات المستقبلية حيال التعافي.

وقالت الوكالة الدولية في تقريرها الشهري، إنها تتوقع أن يبلغ الطلب العالمي على النفط في المتوسط 92.1 مليون برميل يومياً في عام 2020، وهو أعلى بنحو 400 ألف برميل يومياً عن تقديرات الشهر الماضي. ويعتبر هذا الطلب أقل بنحو 7.9 مليون برميل يومياً عند المقارنة مع المستويات المسجلة في عام 2019.

واستشهدت الوكالة بانخفاض أقل من المتوقع في الاستهلاك العالمي للوقود خلال الربع الثاني من العام الحالي. ورفعت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها للطلب خلال الربع الثاني من العام الحالي بنحو 1.5 مليون برميل يومياً، لكن مع ذلك من المتوقع أن يكون أقل بنحو 17 في المئة عند المقارنة مع الفترة نفسها من 2019.

وتعتقد الوكالة أن المخزونات المتراكمة سوف تتقلص مع استمرار منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك وحلفاؤها في التخفيضات الكبيرة بالإنتاج النفطي. وقالت إنه "في حين أن سوق النفط تحرز تقدماً بكل تأكيد، لكن زيادة الإصابات بوباء كورونا الكبيرة وفي بعض الدول بوتيرة متسارعة يذكرنا على نحو مزعج بأن الوباء ليس تحت السيطرة". وأشارت إلى أن المخاطر التي تهدد توقعاتها في السوق تكاد تكون في الجانب السلبي.

وأدى تخفيف تدابير الإغلاق بالعديد من الدول إلى تعافٍ قوي في شحنات الوقود خلال مايو (أيار) ويونيو (حزيران) الماضيين وربما في يوليو (تموز) الحالي كذلك، بحسب وكالة الطاقة. لكن الوكالة الدولية تعتقد أن نشاط تكرير النفط خلال العام الحالي من المتوقع أن ينخفض بأكثر مما كان متوقعاً في الشهر الماضي، وأن ينمو بوتيرة أقل في 2021.

وبحسب التقرير الشهري، فإن المعروض العالمي من النفط انخفض ليسجل أدنى مستوى في 9 سنوات خلال الشهر الماضي عند مستوى 68.9 مليون برميل يومياً، مع وفاء تحالف "أوبك+" بتعهدات خفض الإمدادات من الخام إضافة إلى خفض الاستثمارات في كندا والولايات المتحدة التي أثرت في الإنتاج.

أميركا تواصل إغلاق منصات التنقيب

في ما هبطت منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي، كما تراجعت منصات الغاز الطبيعي خلال الفترة نفسها. وبحسب بيانات حديثة لشركة "بيكر هيوز"، فقد تراجع عدد منصات التنقيب عن النفط 4 منصات في الأسبوع المنتهي أمس الجمعة لتصل إلى 181 منصة. كما تراجع عدد منصات التنقيب عن الغاز الطبيعي منصة واحدة خلال الأسبوع الحالي ليسجل 75 منصة.

وتشير البيانات المتاحة إلى ارتفاع مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة الأميركية خلال الأسبوع الماضي حتى مع قيام مصافي التكرير بزيادة الإنتاج، بينما تراجع مخزون البنزين وارتفع مخزون نواتج التقطير، حسبما ذكرته إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في تقرير حديث.

وارتفع مخزون الخام 5.7 برميل على مدار الأسبوع المنتهي في الثالث من يوليو (تموز) الحالي، في حين توقع المحللون في استطلاع سابق تراجعاً قدره 3.1 مليون برميل. وزادت مخزونات الخام بنقطة التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما 2.206 مليون برميل، بحسب الإدارة. وارتفع معدل استهلاك الخام بمصافي التكرير 314 ألف برميل يومياً الأسبوع الماضي، وزاد معدل استغلال طاقة المصافي نقطتين مئويتين.

وانخفضت مخزونات البنزين الأميركية بنحو 4.8 مليون برميل، مقارنة مع تراجع طفيف حسب استطلاع سابق. وارتفعت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة 3.1 مليون برميل، في حين كان من المتوقع انخفاضها 75 ألف برميل. وزاد صافي واردات الولايات المتحدة من الخام 2.13 مليون برميل يومياً الأسبوع الماضي.

المزيد من اقتصاد