Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بومبيو: الولايات المتحدة ضبطت أسلحة إيرانية في طريقها للحوثيين

طالب وزير الخارجية الأميركي بتمديد حظر السلاح على طهران

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو (أ ف ب)

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة وقوات متحالفة معها ضبطت سفينة في يونيو (حزيران) الماضي، تحمل أسلحة إيرانية للحوثيين في اليمن، وجدد دعوته مجلس الأمن الدولي إلى تمديد حظر الأسلحة على إيران.

وقال بومبيو، في مؤتمر صحافي بمقر وزارة الخارجية، "لا بد لمجلس الأمن أن يمدد حظر الأسلحة على إيران لمنع مزيد من الصراعات في المنطقة... لا يسع أي شخص جاد الاعتقاد بأن إيران ستستخدم الأسلحة التي تحصل عليها لأغراض سلمية".

ويقود بومبيو توجهاً أميركياً لإقناع مجلس الأمن بتمديد الحظر الذي سينتهي في منتصف أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، وفق بنود الاتفاق النووي مع إيران الموقع عام 2015 والذي انسحبت منه الولايات المتحدة عام 2018.

وتوجه بمناشدته مباشرة للمجلس الذي يضم 15 دولة في كلمة الأسبوع الماضي، لكن روسيا والصين اللتين تملكان حق النقض (الفيتو) لوحتا بالاعتراض على قرار التمديد.

وخلال المؤتمر الصحافي، قال بومبيو إن الولايات المتحدة وقوات "شريكة"، لم يكشف عنها، اعترضت سفينة قبالة ساحل اليمن في 28 يونيو كانت تحمل أسلحة إيرانية للحوثيين.

وقال "إيران لا تلتزم بحظر الأمم المتحدة على الأسلحة الذي سينتهي خلال أقل من أربعة أشهر من الآن".

وأضاف أن الأسلحة شملت 200 قذيفة صاروخية وأكثر من 1700 بندقية و21 صاروخ أرض-جو وعدة صواريخ مضادة للدبابات و"أسلحة وصواريخ أخرى متطورة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويقاتل الحوثيون المتحالفون مع إيران الحكومة اليمنية المدعومة من التحالف الدولي بقيادة السعودية منذ 2015.

وأشار بومبيو إلى أن تقريراً للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأسبوع الماضي، أكد الاتهامات الأميركية بأن أسلحة ضبطتها القوات الأميركية في نوفمبر (تشرين الثاني) 2019 وفبراير (شباط) 2020 كانت "إيرانية المنشأ".

وقالت بعثة إيران لدى الأمم المتحدة إن هناك "أخطاء جسيمة وعدم دقة وتناقضات" في تقرير غوتيريش.

هشام الهاشمي

وطالب بومبيو بإحقاق العدالة بشأن مقتل الباحث العراقي البارز هشام الهاشمي، مسلطاً الضوء على تهديدات وجهتها إليه جماعات مرتبطة بإيران.

وقُتل الهاشمي، وهو باحث معروف جعلت اتصالاته الواسعة داخل العراق منه وسيطاً بين أطراف سياسية عدة، بالرصاص أمام منزله ببغداد في وقت متأخر الاثنين على أيدي مهاجمين ملثمين على دراجات نارية.

وقال بومبيو من دون توجيه الاتهام صراحة لطهران "في الأيام التي سبقت وفاته تلقى تهديدات متكررة من قبل جماعات مسلحة مدعومة من إيران".

وتابع "الولايات المتحدة تنضم إلى الدول الشريكة في إدانة اغتياله بشدة وتدعو حكومة العراق إلى تقديم مرتكبي هذه الجريمة الرهيبة للعدالة... بسرعة".

المزيد من دوليات