Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مواجهة مرتقبة بين مانشستر يونايتد ومان سيتي على أهداف دفاعية أبرزها كوليبالي

كاليدو كوليبالي من نابولي وميلان شكرينيار من إنتر هما أهم اسمين مطلوبين في الناديين هذا الصيف

كاليدو كوليبالي مدافع نابولي الإيطالي (رويترز)

من المقرر أن تندلع حرب بين مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد من أجل التعاقد مع نفس لاعبي قلب الدفاع خلال الصيف الحالي، إذ إن كليهما لديه اهتمام قوي بالسنغالي كاليدو كوليبالي لاعب نابولي وميلان شكرينيار مدافع إنتر ميلان الإيطالي.

وتبدو حاجة سيتي إلى قلب الدفاع أكبر، إذ جعل بيب غوارديولا وإدارة النادي هذا المركز أولوية لهم هذا الصيف، بعد المشكلات التي واجهها الفريق في أعقاب رحيل فينسنت كومباني الصيف الماضي.

وجرى تصنيف كوليبالي هدفاً أعلى قيمة، على الرغم من أن "اندبندنت" علمت أن إنتر سيكون مهتمّاً بصفقة تبادلية مع سيتي، تشمل سيرخيو أغويرو في مقابل شكرينيار.

ويمكن أن يكون ما سبق أكثر جاذبية إذا دعّمت المحكمة الرياضية الدولية حظر سيتي من المشاركة في دوري أبطال أوروبا، واضطر النادي إلى تقييد إنفاقه.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

في حين يبحث أولي غونار سولسكاير عن أفضل طريقة لاستخدام ميزانيته، إذ ينتظر يونايتد مشاهدة وضع السوق قبل اتخاذ قرار بشأن ما يجب تحديده حسب الأولوية.

ولطالما كان جادون سانشو هو الهدف رقم واحد، ليغطي أيضاً التوقيع المرغوب فيه مركز الجناح، لكنهم كانوا يرغبون أيضاً في ضم مهاجم أو لاعب وسط مركزي آخر أو قلب دفاع.

ويرى سولسكاير بشكل متزايد تطور ماسون غرينوود مهاجماً محتملاً يُسجِّل 20 هدفاً لكل موسم وقبل الموعد المحدد، ما قد يؤثر في خطط يونايتد، وهذا من شأنه أيضاً أن يجعل خطوة المدافع أكثر احتمالاً.

وكان كوليبالي على رأس قائمة يونايتد التعاقدية منذ فترة طويلة، الأمر الذي قد يضعهم في حرب مزايدة مع سيتي.

وانخفض السوق قليلاً بسبب أزمة فيروس "كوفيد 19"، ومن المفهوم أن نابولي يتوقع أن تكون أي صفقة أقرب إلى 70 مليون جنيه إسترليني بدلاً من مئة مليون جنيه إسترليني، كان قد توقعوها قبل بضعة أشهر.

ولطالما كان لدى يونايتد اهتمام بـشكرينيار أيضاً، لكن جرى النظر إلى جو رودون من سوانسي سيتي خياراً، وصُنِّف دايوت أوباميكانو لاعب لايبزيغ خياراً تعاقدياً بدرجة عالية من قِبل النادي أيضاً.

© The Independent

المزيد من رياضة