Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فيروس كورونا في منازل المشاهير العرب

رجاء الجداوي تعاني منذ أسابيع في مستشفى العزل وحمود الفايز يفقد والده ونجوم يكشفون قصص نجاتهم

الممثلة المصرية إيمان العاصي لم تعلن إصابتها بالفيروس إلا بعد تعافيها (مواقع التواصل)

رغم أن عدداً من مشاهير الوسط الفني في العالم العربي لايزالون يواصلون تصوير أعمالهم الفنية، بل ويقيمون احتفالات جماعية أيضاً في كواليس التصوير، ولكن على الجانب الآخر هناك مجموعة كبيرة من نجوم الوسط الفني والإعلامي العربي ذاقوا تجربة كورونا، وبالتالي باتوا أكثر حرصاً على فكرة التباعد الاجتماعي، حيث شهدت الأسابيع الماضية الكشف عن إصابات شتى بين صفوف النجوم وذويهم، وتراوحت الحالات بين البسيطة والخطيرة، كما تزايدت أعداد الوفيات كذلك، واللافت أن تعامل المشاهير مع أنباء إصابتهم بفيروس كورونا تباين بشدة، فبعضهم فضل إعلان تفاصيل يومياته، ورحلته مع المرض حتى قبل تأكيد الإصابة رسمياً، ومشاركة التجربة كاملة مع الجمهور عبر تدوينات يومية، وآخرون فضلوا الكشف عن الوضع بعد أن استقرت الأمور تماماً، وانتهت رحلة التعافي.

ضحايا كثر من النجوم وذويهم بسبب فيروس كورونا

من أحدث مشاهير الإعلام الذين أعلنوا أن فيروس كورونا وصل إلى منازلهم الإعلامي السعودي حمود الفايز، الذي كان قد كشف أن ثلاثة من أفراد عائلته أصيبوا بالفيروس، قائلاً عبر تويتر "دعاؤكم لوالدي..الذي يرقد حالياً في المستشفى العسكري لليوم الثاني، قبل قليل أكدوا لنا إصابته بالفيروس (نتيجة إيجابية).. واثنين من أفراد أسرتي في الرياض. بيدك الشّفاء، لا كاشف له إلّا أنت يارب العالمين"، وبعدها بأيام قليلة أعلن خبراً حزيناً بأن كوفيد ـ 19 أودى بحياة والده، حيث بدأ في تلقي التعازي من محبيه وزملائه.

كذلك فارق الفنان العراقي الكبير مناف طالب الحياة عن عمر يناهز 80 عاماً متأثراً بإصابته بفيروس كورونا، وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا صوراً للراحل وهو يتلقي الرعاية في أحد المستشفيات قبل أيام من رحيله، حيث كان موصولاً بجهاز مساعد لضخ الأكسجين في رئتيه، وقد نعت نقابة الفنانين العراقيين الممثل الراحل عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي جاء في بيانها " تنعى نقابة الفنانين العراقيين رحيل الفنان الكبير الرائد مناف طالب الذي وافته المنية في تمام الساعة الرابعة من عصر الجمعة 26 (حزيران) سائلين المولى أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم ذويه، ومحبيه، وزملاءه الصبر والسلوان"، وقبله بأيام في العراق أيضاً تحولت مواقع التواصل الاجتماعي لدفتر عزاء عقب الإعلان عن وفاة لاعب الكرة العراقي الشهير أحمد راضي بعد مضاعفات فيروس كورونا مع الحديث عن شبهة إهمال طبي لاحقته في المشفى الذي كان يعالج فيه حيث لقي حتفه قبيل ساعات من نقله إلى العاصمة الأردنية لتلقي العلاج هناك، وقد رحل أحمد عن الحياة، عن عمر ناهز 56 عاماً.

كذلك توفي الفنان اليمني حسن علوان بعد إصابته بفيروس كورونا، حيث تدهورت صحته نظراً لمعاناته من أمراض مزمنة في القلب، ونفس الأمر بالنسبة إلى الفنان الكويتي ناصر الفرج الذي توفي نتيجة إصابته بالفيروس، كما توفي المخرج المصري علاء النجار بسبب مضاعفات كوفيد ـ 19.

قلق في منازل النجوم بسبب "كوفيد ـ 19"

فيما تعاني النجمة الكبيرة رجاء الجداوي حالياً من فيروس كورونا منذ خمسة أسابيع تقريباً  فقد أعلنت ابنتها الكاتبة أميرة مختار إصابة والدتها فور أن ظهرت نتيجة تحاليل الجداوي في نهاية شهر مايو (أيار) الماضي، وتخضع رجاء الجداوي حالياً للعلاج في مستشفى أبو خليفة للعزل في محافظة الإسماعيلية المصرية، وتتنفس بواسطة جهاز التنفس الصناعي فيما تدهورت حالتها أكثر من مرة، ولا تزال نتيجة تحاليها إيجابية، وتتشارك ابنتها أميرة مع متابعيها على فيس بوك بشكل دائم آخر تطورات وضع والدتها الصحي، حيث خضعت الأخيرة أيضاً للعلاج ببلازما المتعافين، ولكن الأمر لم يُجدِ نفعاً معها، كذلك لا تزال تعاني المغنية المصرية رحمة هي وأفراد عائلتها من عدوى فيروس كورونا، ولم تتمكن من التعافي حتى الآن حيث تعالَج منزلياً، وتنشر بشكل مستمر تطورات حالتها الصحية، وقد أعلنت أخيراً أنه بعد أن كانت حالتها بسيطة أصبحت أكثر تطوراً، فقد شعرت بمتاعب في رئتيها.

 

ومنذ اليوم الأول لاكتشافها إصابتها قررت الفنانة منى إش إش مشاركة تجربتها مع متابعيها من خلال صور وفيديوهات، فهي لا تزال تعاني من آثار الفيروس الذي تسبب لها في جلطات أيضاً، كما كشفت مؤخراً عن إصابة والدها الملحن الكبير حسن إش إش، ولفتت إلى أنها وأباها أصيبا رغم أخذهما كافة الاحتياطات. كما أصيبت بالفيروس عبير فريد شوقي نجلة الفنان الكبير الراحل فريد شوقي، شقيقة النجمة رانيا فريد شوقي، ووثقت معاناتها في الحصول على الدواء مبدية استياءها من تعامل البعض معها بعد شكف إصابتها، ولفتت إلى أن العدوى انتقلت إليها حينما صافحت أحد الأشخاص خجلاً من مباردته بالسلام، وأخيراً أعلنت عبير شوقي شفاءها بعد أسبوعين من الإصابة، كذلك الفنانة داليا البحيري كشفت أن فيروس كورونا أصاب زوجها على الرغم من أخذه كافة الاحتياطات (بحسب ما أكدت) وأنه لا يزال يتعافى في المنزل، كذلك كان المخرج محمد فاضل قد كشف في وقت سابق أن بعض أفراد عائلته أصيبوا بفيروس كورونا، كما أصيبت الفنانة نيهال نبيل، ووالدتها بالفيروس، وكشفت المغنية الشابة عن التفاصيل أولاً بأول عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

مشاهير يشاركون يوميات إصابتهم بالمرض وآخرون يعانون سراً

 لقد خاض كثير من المشاهير رحلة الشفاء مع فيروس كورونا بينهم الممثلة إيمان العاصي التي لم تعلن عن إصابتها إلا بعد تعافيها تماماً، وسلبية مسحتها، فقد أعلنت أنها عاشت أوقاتاً عصيبة وظلت معزولة عن طفلتها وباقي أفراد عائلتها، ووصفت الأمر بأنه مأساة، ولكنها شددت على أن المرض ليس عيباً، ودعت الجميع إلى التعامل بإيجابية مع وضع كهذا، وهو نفس ما فعله الفنان كريم قاسم الذي لم يكشف عن التفاصيل إلا بعد تعافيه تماماً من كوفيد ـ 19، ونشر (فيديو) مؤثراً معلناً فيه أن التجربة كانت صعبة حيث عانى من آلام حادة وظل يعيش في شقة بعيداً عن أبيه، ووجه نصائح كثيرة للجمهور من واقع تجربته، كما اختار الفنان عمرو واكد الطريقة نفسها للإعلان عن إصابته، ونجله بفيروس كورونا، حيث كتب عدة تدوينات تفصيلية، ولكن بعد أن تعافى تماماً، وجه عدة نصائح للجمهور فيما يتعلق بالتعامل مع المرض، ومن ضمن ما كتبه عبر تويتر " تم بحمد الله وبقدرته شفاء ابني من فيروس كورونا. وهعمل لايف قريباً أتكلم عن إصابتي بالفيروس وإزاي ربنا كرمني وشفاني منه أنا كمان. اللهم لك الحمد والشكر ويارب يشفي الجميع"، كما أعلن المخرج أسد فولدكار عن إصابته بعد أن تعافى، فقد أخفى الخبر طوال فترة إصابته.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

بعكس الفنان مصطفى درويش الذي تشارك رحلة المرض مع الجمهور منذ أن شعر بالأعراض الأولية مروراً بتأكد الإصابة، ثم تدهور حالته حتى وصل إلى التعافي التام.    كما عاش الإعلامي الكويتي فهد السلامة، وعائلته التجربة لحظة بلحظة مع المتابعين  وخاض رحلة المرض ومن ثم الشفاء، وهو يتواصل في يومياته مع المتابعين، وهو نفس  مافعلته في وقت سابق، الفنانة هند البحرينية، وعدد كبير من مشاهير الإعلام بينهم ريهام السهل، ودينا حويدق، وإلهام النمر، وآية عبد الرحمن، وغيرهم، فقد قرروا الكشف عن إصابتهم فور علمهم بها، واحتفلوا أيضاً مع المتابعين بالتعافي.