Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تسريبات رحيل ميسي عن برشلونة ما بين الاستسلام والضغط على إدارة بارتوميو

ترقب عالمي لمصير النجم الأرجنتيني الحاصل على 6 كرات ذهبية

ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة الإسباني (رويترز)

أماطت إذاعة "كادينا سير" الإسبانية اللثام عن تطورات جديدة في ملف تمديد عقد أسطورة الكرة الأرجنتيني ليونيل ميسي مع ناديه برشلونة الإسباني، حيث أكدت، مساء أمس الخميس، أن ميسي، البالغ من العمر 33 عاماً، قرر إيقاف التفاوض مع إدارة النادي مُفضلاً الرحيل عن ملعب "كامب نو" مع نهاية عقده في صيف 2021.

وأفادت الإذاعة الموثوقة، بأن المفاوضات كانت قد بدأت بشكل جيد للغاية، في تناغم بين الجانبين، لكن التطورات الأخيرة جعلت ميسي يُعيد النظر في كل شيء، وقرر في الوقت الراهن وقف التفاوض.

وأضافت الإذاعة، عبر موقعها الرسمي، أن ميسي أخبر بعض أقرب اللاعبين إليه في غرفة خلع الملابس، أنه لا يريد أن يصبح مشكلة للنادي، وقال نصاً، "آخر شيء تريد أن تكونه هو جزء من المشكلة، بعدما كنت دائماً الحل".

ويبدو أن ميسي قد ضاق ذرعاً بالتسريبات المستمرة التي تتهمه بالتحكم في أمور عديدة داخل النادي، وتحاسبه على القرارات التي لا علاقة له بها.

وأكمل تقرير الإذاعة، أن ميسي قال، "لقد سئمت من رؤية كيف يمر الوقت دون مشروع للفوز".

وخلال الساعات الأخيرة بات السؤال الأهم في برشلونة ومجتمع كرة القدم الإسباني والعالمي، هل يرحل ميسي عن برشلونة الذي قضى داخل جدرانه كل مسيرته حتى الآن؟ أم أن هذه التسريبات هي مجرد مناورة للضغط على إدارة النادي الحالية برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو؟

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وشهد الموسم الحالي عدداً من الأزمات بين ميسي القائد والهداف التاريخي للنادي الكتالوني وإدارة ناديه مما أثار التكهنات حول إمكانية خروجه من البارسا بعد قرابة 20 عاماً قضاها بين جدرانه.

وكانت الأزمة الأخيرة بين الطرفين، حينما كسر ميسي حاجز الصمت ببيان نشره عبر حسابه على موقع إنستغرام، قال فيه إن لاعبي برشلونة اتفقوا على خفض رواتبهم بنسبة 70 في المئة لمساعدة النادي على توفير 100 في المئة من رواتب العاملين طوال فترة أزمة جائحة كورونا، وأن نجوم الفريق على استعداد للتبرع بمبالغ مالية أخرى للحفاظ على وظائف ورواتب موظفي النادي.

ووجه اتهاماً صريحاً للبعض في إدارة النادي بالضغط على اللاعبين ومحاولة تشويه صورتهم بتسريب معلومات مغلوطة للإعلام عن رفضهم تقليل رواتبهم الضخمة التي تقترب من 400 مليون يورو سنوياً، رغم موافقتهم من اليوم الأول على تقليص رواتبهم لصالح دعم النادي والعاملين به.

وسرعان ما جاء ردّ بارتوميو على بيان ميسي بمقابلة مع صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية، محاولاً تهدئة الأمور، حيث أكد هو الآخر على وجود اتفاق بين الإدارة واللاعبين على خفض رواتبهم، وأن نجوم النادي قالوا نعم منذ اليوم الأول لطرح فكرة دعم النادي مالياً في هذه الفترة العصيبة.

وسبق ذلك أزمتان، حيث خرج ميسي عن صمته في بداية الموسم، ممثلاً للاعبي برشلونة للرد على إريك أبيدال، المدير الرياضي للنادي، الذي اتهم بعض اللاعبين بالتآمر على المدير الفني السابق إرنستو فالفيردي لإطاحته من تدريب الفريق.

وردّ على أبيدال، ببيان شديد اللهجة، طالباً منه تحديد الأسماء المتهمة بالتقصير وكشفها أمام الجماهير، وطالب إدارة النادي بالقيام بعملها قبل اتهام اللاعبين.

وامتدت الأزمة في برشلونة بين اللاعبين والإدارة إلى فضحية مدوية، حين كشفت تقارير صحافية عن تعاقد إدارة النادي مع شركة للعلاقات العامة وإدارة مواقع التواصل الاجتماعي لتبييض صورة الإدارة وتشويه صورة نجوم الفريق الحاليين والسابقين، إلا أن إدارة النادي ردّت سريعاً بنفي التهمة عن نفسها كي لا يحدث انقسام في الفريق.

وساءت الأوضاع في الفترة الأخيرة بين ميسي وباقي نجوم الفريق من جهة، والمدير الفني كيكي سيتين وفريقه المعاون من الجهة الأخرى، وقد ظهر الأمر جلياً في المباريات الأخيرة حينما تجاهل ميسي تعليمات سيتين ومساعده ايدير سارابيا.

ويرجح بعض المقربين من نادي برشلونة أن إعلان ميسي توقف مفاوضات تمديد عقده مع النادي ما هي إلا ورقة ضغط على إدارة بارتوميو لإطاحتها في الانتخابات المقبلة صيف 2021.

ويبدو أن انتخابات رئاسة برشلونة المقبلة ستكون عاصفة في ظل تنافس عدد كبير من الرجال الأقوياء في النادي، أبرزهم الرئيس الأسبق خوان لابورتا وفيكتور فونت وأسماء مثل خوردي كاردونر وخوردي روش وأوريول توماس وشافي فيلاغوانا من المعسكر الذي يدير النادي حالياً.

ويُعد ميسي أهم لاعبي برشلونة عبر التاريخ وهو الهداف التاريخي للنادي في كل البطولات برصيد 630 هدفاً و273 تمريرة حاسمة في 724 مباراة منذ تصعيده بصفة دائمة للفريق الأول في موسم 2005-2006.

وقاد برشلونة للفوز بـعدد ضخم من البطولات أبرزها 10 ألقاب للدوري الإسباني وأربعة ألقاب لدوري أبطال أوروبا، وفاز بست كرات ذهبية لأفضل لاعب في العالم.

المزيد من رياضة