Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مصر تستقبل أولى الرحلات السياحية من أوكرانيا

السيّاح هبطوا بمدينتي الغردقة وشرم الشيخ واستُقبلوا بالورود والهدايا التذكارية

بدأت مصر استقبال السيّاح الأجانب وسط إجراءات احترازية مشددة (وزارة السياحة المصرية)

استقبلت مدينتا الغردقة بالبحر الأحمر وشرم الشيخ بجنوب سيناء، اليوم الأربعاء، طائرتين من العاصمة الأوكرانية كييف، وذلك في أولى رحلاتها إلى مصر بعد توقف دام قرابة الثلاثة أشهر، إذ علّقت القاهرة في مارس (آذار) الماضي حركة الطيران الدولي، بسبب مخاوفها من تفشي فيروس كورونا.

وبلغ عدد ركاب الطائرة التي هبطت بمدينة الغردقة 173 سائحاً، بينما طائرة شرم الشيخ 124 سائحاً، واستُقبل السيّاح بالورود وبعض الهدايا التذكارية من قِبل العاملين بالمطار.

ومن المقرر أن تستقبل المدينتان المصريتان خلال الأيام القليلة المقبلة عديداً من الوفود السياحية من دول عدة، منها أوكرانيا وسويسرا وبيلاروسيا.

إجراءات احترازية

يقول محمد عثمان، رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية المصرية، في تصريحات خاصة، "عودة السياحة الوافدة تؤكد حجم الثقة التي نالتها خطة ضوابط الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة المصرية، ما دفع الشركات العالمية إلى بدء الحجز بالمنتجعات السياحية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف اللواء عمرو حنفي، محافظ البحر الأحمر، لـ"اندبندنت عربية"، "مطار الغردقة طبّق الإجراءات الاحترازية التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية، التي تمثلت في مرور السيّاح على أجهزة التعقيم الذاتي، وقياس درجة الحرارة، مع التزام كل سائح علامات التباعد الاجتماعي خلال إنهاء الإجراءات، وتعقيم الأمتعة".

وذكر بشار أبو طالب، نقيب المرشدين السياحيين بالبحر الأحمر، أن العاملين في القطاع السياحي لديهم آمال كبيرة، لتعويض الخسائر الفادحة التي تكبدوها خلال أزمة فيروس كورونا على مدار الثلاثة أشهر الماضية.

وعن مخاوف ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس عقب استئناف حركة السياحة بمحافظة البحر الأحمر، قال رضا النجار، مدير أحد المستشفيات بمدينة الغردقة، "الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة المصرية ستمنع أي مخاوف، لأنها تُطبّق تحت إشراف عدة هيئات رقابية صارمة"، لافتاً إلى أن "البحر الأحمر من أقل المحافظات المصرية في نسب الإصابة".

المزيد من الأخبار