Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كاراغر: فقدت الأمل في تتويج ليفربول بالدوري الإنجليزي قبل 10 سنوات

رأى أسطورة ليفربول بأن رحيل تشابي ألونسو كان القشة الأخيرة في إنهاء فرص الفريق لاستعادة اللقب

جيمي كاراغر قائد نادي ليفربول السابق (رويترز)

عبر جيمي كاراغر عن مدى سعادته، بإثبات خطأ وجهة نظره من قبل يورغن كلوب، حيث كان قد فقد الأمل قبل 10 سنوات، في رؤية ليفربول وهو يرفع كأس الدوري الإنجليزي الممتاز.

واعتزل كاراغر اللعب قبل وصول كلوب إلى ملعب "أنفيلد"، بعد أن رأى النادي يعاني لمدة 20 عاماً للتتويج باللقب، في انتظار لا نهاية له.

وبعد أن شهد بداية انطلاق رافا بينيتيز، الحائز على لقب دوري أبطال أوروبا عام 2005، بدأ كاراغر في الخوف من أنه لن يعيش أبداً لرؤية النادي ينتزع لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث أثبت بيع تشابي ألونسو لريال مدريد قبل عقد من الزمان أنه حسم التحرك لقتل أي تفاؤل ممكن.

واستمر النضال بعد بينيتيز، مع فشل روي هودجسون وكيني دالغليش في تحقيق أي تقدم، وتقاعد كاراغر في عام 2013 قبل أن يوجه بريندان رودجرز النادي إلى ما يقرب من التتويج في موسم 2013-2014، لكنه حصل على المركز الثاني في النهاية.

حتى الآن، كان كاراغر قد قبل أنه مع إعادة الإعمار الجارية بشكل جيد، فإن فرحة رؤية ناديه يفوز باللقب لن تأتي أبداً، حتى عندما وصل يورغن كلوب في أكتوبر (تشرين الأول) 2015، وتعهد بتغيير التاريخ.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويتذكر كاراغر، الذي يكتب لصحيفة التيليغراف، "وصل يورغن كلوب إلى أنفيلد قائلاً إنه يريد تحويل المشككين إلى مؤمنين".

"كنت واحداً من أولئك الذين فقدوا الأمل في فوز ليفربول بالدوري الممتاز".

"بعد فترة وجيزة من آخر محاولة للحصول على لقب ذات مغزى في عام 2009، بدأت أفقد إيماني، كان موسم 2010 مروعاً، تم بيع تشابي ألونسو لريال مدريد، وكان فريق رافا بينيتيز يتفكك، واستعد النادي لفترة أخرى من إعادة الإعمار".

"على مضض، واجهت الاستنتاج المخيب للآمال بأن موكب الفوز بالبطولة لن يحدث أبداً".

وكان كاراغر جزءاً من احتفالات ليلة الخميس، وظهر الدولي الإنجليزي السابق مبتهجاً في تغطية سكاي سبورتس للاحتفالات، من خلال مقابلة قائد ليفربول جوردان هندرسون، مع عدم القدرة على احتواء سعادتهما.

ومع ذلك، ربما كانت أكثر اللحظات التي لا تنسى في هذه الليلة هي مقابلة كلوب الذي بكى على الهواء مباشرة، حيث انطلقت عواطف ما حققه النادي من المدير بشكل طبيعي، وأشاد كاراغر بالألماني لإثبات خطأه بعد 10 سنوات.

وأضاف، "إنه لمن دواعي سروري البالغ أن أعترف بأن هذه الكلمات تبدو الآن مسيئة، في دفاعي وبغض النظر عن المشجعين الأكثر تفاؤلاً الذين يحكمون بالقلب فوق العقل، لم يأخذني أحد إلى ما وصلنا إليه الآن".

© The Independent

المزيد من رياضة