مايكل كاريك يؤكد أن أولي غونار سولسكاير يتشارك "نفس المبادئ" مع السير أليكس فيرغسون في مانشستر يونايتد

ألهم النرويجي يونايتد منذ توليه منصبه في ديسمبر (كانون الأول)، وهو يسير في طريق تولي المهمة بشكل دائم

صورة أرشيفية لأولي غونار سولسكاير المدير الفني المؤقت لفريق مانشستر يونايتد يُصافح مساعده مايكل كاريك. (رويترز)

يتشارك أولي غونار سولسكاير نفس المبادئ والأسس مع معلمه السير أليكس فيرغسون، كما يدعي مايكل كاريك.

وألهم النرويجي مانشستر يونايتد منذ استبدال جوزيه مورينيو في ديسمبر (كانون الأول).

ومع عودة يونايتد إلى المراكز الأربعة الأولى، وتقدمه إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، كان كاريك متحمساً ليس فقط للنتائج، بل للطريقة التي جاءت بها.

وقال كاريك لصحيفة التايمز "لديهما نفس المبادئ، فحديث أولي مع فريقه يدور دائماً حول العمل الشاق، كما كان فيرغسون يفعل".

"لقد تسلم الطريق، هذا هو طريق النادي، الحمض النووي لمانشستر يونايتد، تقديم أداء مثير وإيجابي مع تحقيق الفوز، وأن تأخذ المخاطرة وتذهب إليها".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"وفي أخلاقيات العمل يظهر التواضع، فطريقة يونايتد ليس فيها شيء اسمه نحن أفضل منك، علينا فقط أن نعمل بجد وجهد أكبر، ففرق يونايتد الأفضل على مر السنين كانت تتمتع بأخلاقيات عمل لا تصدق".

وتذكر كاريك الشعور الذي شعر به في معسكر يونايتد بعد العودة التاريخية أمام باريس سان جيرمان.

وقال كاريك "لا يمكنك وضع سعر لهذا الشعور، يمكنني أن أحاول نسيان هذه اللحظات والمُضي قدماً، لكنها بالفعل كانت إحدى تلك الليالي التي لا تأتي كثيراً، وفي غضون بضعة أشهر أو بعد بضع سنوات، سوف ننظر إلى الماضي ونقول واو".

"كان فوز الفوز مذهلاً، كنا في غرفة خلع الملابس نعاني من حالة عدم تصديق، كان جميع اللاعبين يغنون (عجلة أولي تدور)، وكان السير أليكس وإريك كانتونا هناك، لذلك بدأ الفتيان يغنون أغاني كانتونا".

"الكل، من الأطفال الصغار إلى الجدات، كانوا يأتون إليّ في الشارع ويقولون، هذا رائع، خاصة بعد مباراة باريس، فما حدث في باريس أمر ضخم".

© The Independent

المزيد من