Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بوتين يفكر في الترشح لفترة رئاسية جديدة

قال الرئيس الروسي الذي يتولى السلطة منذ عقدين إنه لم يحسم قراره بعد

يبلغ عمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الآن 67 سنةً (أ ف ب)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إنه يفكّر في الترشّح لفترة رئاسية جديدة إذا وافق الناخبون على تعديلات دستورية تمكّنه من ذلك، وفق ما نقلت وكالات أنباء روسية عنه قوله خلال مقابلة مع التلفزيون الرسمي اليوم الأحد.

وستجري روسيا تصويتاً على الصعيد الوطني، في الفترة من 25 يونيو (حزيران) إلى الأول من يوليو (تموز)، على تعديلات مقترحة للدستور، بما في ذلك تعديل يسمح لبوتين بالسعي إلى فترتين رئاسيتين إضافيتين، مدة كل منهما ست سنوات، عند انتهاء ولايته الحالية في عام 2024.

ويقول المعارضون إن الإصلاحات تهدف إلى السماح لبوتين بالاحتفاظ بالسلطة حتى عام 2036، وهي بمثابة انقلاب دستوري. ويقول الكرملين إن هناك حاجة لتعزيز دور البرلمان وتحسين السياسة الاجتماعية والإدارة العامة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي مقابلة مع التلفزيون الرسمي، جرى بثها في أقصى شرق روسيا قبل إذاعتها في غرب البلاد، نُقل عن بوتين قوله "أنا لا أستبعد احتمال الترشّح للمنصب، إذا ظهر هذا (الخيار) في الدستور. سنرى". وأضاف "لم أقرّر أي شيء لنفسي بعد".

وقد تُمكّن التعديلات التي سيصوّت عليها الروس، والتي وافق عليها البرلمان والمحكمة الدستورية بالفعل، بوتين من بدء فترة رئاسية جديدة وكأنها أول فترة له. ولا تسمح القيود الدستورية الحالية لبوتين بالسعي لفترة جديدة. ومن المتوقّع أن تتم الموافقة على هذه التعديلات بغالبية كبيرة في التصويت.

ويرى بوتين، الذي يتولى السلطة منذ عقدين ويبلغ عمره الآن 67 سنةً، أن البحث عن مرشح لخلافته في حالة عدم ترشّحه لفترة رئاسية جديدة ربما يسبّب ارتباكاً.

ونقلت وكالة أنباء "إنترفاكس" عنه قوله، "إذا لم يحدث هذا، فبعد عامين تقريباً، وأنا أعلم ذلك من تجربة شخصية، سيتم استبدال إيقاع العمل المعتاد في أجزاء كثيرة من الحكومة بالبحث عن خلفاء محتملين". وأضاف "يتعيّن علينا أن نعمل لا أن نبحث عن خلفاء".

المزيد من دوليات