Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مقتل خمسة مدنيين في غارات جوية تركية في شمال العراق

في ثالث أيام عملية عسكرية جوية وبرية تشنها أنقرة ضد عناصر حزب العمال الكردستاني

قُتل خمسة مدنيّين في غارات للطيران التركي، في ثالث أيّام عمليّة عسكريّة جوّية وبرّية تشنّها أنقرة في شمال العراق ضدّ عناصر حزب العمال الكردستاني، بحسب ما قال مسؤولون محلّيون لوكالة الصحافة الفرنسية الجمعة.

وقُتل ثلاثة مدنيّين في ناحية شيلادزي في محافظة دهوك الجمعة في غارات للطيران التركي "استهدفت سيّاراتهم"، بحسب ما أكّد مدير الناحية وارشين مايي.

وقبل ذلك، قال المسؤول في ناحية برادوست في محافظة أربيل حسان شلبي إنّ "راعي أغنام قتل في قصف للطيران التركي على المنطقة الخميس، وهو يعتبر أوّل ضحيّة مدني للهجوم التركي".

كذلك، أعلن سربست صبري، مدير ناحية كاني ماسي في دهوك أيضاً، العثور الجمعة على جثّة شخص مفقود منذ يومين، وقتل بالقصف التركي.

مقتل جندي تركي

أعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان أنّ جنديّاً تركيّاً قتل الجمعة خلال اشتباكات مع عناصر من حزب العمّال الكردستاني في شمال العراق.

ووسط هذه التطوّرات، جاء في بيان للمتحدّث الرسمي باسم حكومة إقليم كردستان يشجب الأحداث التي تسفر عن مقتل المواطنين وتكبدهم خسائر بشرية من قبل أي طرف ولأي سبب كان.

وأضاف البيان "نطالب الجمهورية التركية باحترام سيادة أراضينا ووطنا، وعلى حزب العمال الكوردستاني إخلاء تلك المناطق وأن لا يخلق توتّرات في المناطق الحدوديّة لإقليم كردستان".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وشنّت تركيا صباح الأربعاء عمليّة عبر الحدود، ونشرت قوّات خاصّة في المناطق الجبليّة في شمال العراق، في إطار عمليّة ضدّ عناصر حزب العمال الكردستاني.

وطلبت بغداد الخميس من أنقرة سحب قوّاتها من الأراضي العراقيّة و"الكفّ عن الأفعال الاستفزازيّة"، بعد استدعائها السفير التركي فاتح يلدز للمرّة الثانية خلال أسبوع.

نزوح هرباً من القصف

وأفاد ناشطون عن نزوح عدد كبير من العائلات هرباً من القصف في محافظة دهوك، مع تأكيد حزب العمال الكردستاني أنّ مقاتليه ردّوا على ضربات القوات التركية.

وقال محللون إنّ العملية التركيّة لم تكن لتتم من دون موافقة ضمنيّة من حكومة إقليم كردستان.

وهذه ليست المرة الأولى التي تشن فيها تركيا هجمات ضد حزب العمال الكردستاني داخل الأراضي العراقية. فقد نفذت هجوماً برياً في العام 2007، وآخر قبل نحو عامين تمكنت خلاله من تثبيت نقاط دائمة لها داخل الأراضي العراقية بعمق 30 كيلومتراً.

وتحتفظ تركيا بأكثر من عشرة مواقع عسكرية منذ العام 1995 داخل الأراضي العراقية في محافظة دهوك.

من جهة ثانية، استهدف قصف مدفعيّ إيرانيّ قرى حدودية في محافظة أربيل الثلاثاء. وعادة ما تستهدف إيران مواقع لحزبي "بيجاك" والديمقراطي الكردستاني الإيراني، في محاولة للقضاء على المعارضين الأكراد.

المزيد من العالم العربي