Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بدء محاكمة مسؤول سابق في النظام القضائي الإيراني بتهم فساد

التلفزيون الرسمي بث افتتاح الجلسة في خطوة نادرة

طبري مدوناً ملاحظاته خلال جلسة محاكمته الأحد 7 يونيو الحالي في طهران (أ.ف.ب)

بدأت الأحد في طهران محاكمة أكبر طبري، المسؤول السابق في النظام القضائي الإيراني و21 من شركائه المفترضين بتهمة الفساد وتبييض الأموال واستغلال النفوذ.
وفي خطوة نادرة، بث التلفزيون الإيراني مباشرة افتتاح الجلسة أمام الغرفة الخامسة من محكمة الجنايات في طهران، المكلّفة محاكمة المتهمين.
وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن طبري كان مسؤولاً عن المالية في السلطة القضائية عندما كان يقودها محمود هاشمي شهرودي (1999 - 2009).
وفي عهد الرئيس السابق للسلطة القضائية صادق آملي لاريجاني بين عامي 2009 و2019، عُيِّن طبري مديراً عاماً للشؤون التنفيذية قبل ترقيته إلى منصب نائب الرئيس التنفيذي المعاون لرئيس السلطة القضائية. وأقاله الرئيس الحالي للسلطة ابراهيم رئيسي الذي عيّنه في مارس (آذار) 2019 المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، داعياً إيّاه إلى "التصدّي للفساد بقوة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


وبحسب لائحة الاتهام، فإنّ طبري مُدانٌ بـ"تشكيل شبكة رشوة وقيادتها بهدف التأثير في الملفات القضائية".
وكانت السلطة القضائية أكدت في يوليو (تموز) 2019 أن اعتقال طبري يثبت "جدية القضاء في مكافحة الفساد، خصوصاً من الداخل"، وهي أولوية لرئيسي.
وبين المتهمين بحسب الإعلام المحلي، القاضي بيجان قاسم زاده المعروف في إيران لإصداره عام 2018 أمراً بحظر تطبيق تلغرام بشكل تام، الذي كان حينها الأكثر شعبية في البلاد.
وأعلنت السلطة القضائية في يونيو (حزيران) 2019 أن ثلاثة قضاة، أحدهم لا يزال في منصبه، متورطون في قضية طبري.
ومنذ تولّي رئيسي مهماته، ازدادت محاكمة كبار المسؤولين في النظام السياسي الإيراني وأيضاً القضاة بتهم فساد.
وكشفت السلطة القضائية في مايو (أيار) الماضي، عن الحكم على نائبين في البرلمان المنتهية ولايته بالسجن 61 شهراً لكل منهما بتهمة التلاعب بسوق السيارات على المستوى الوطني.

المزيد من الشرق الأوسط