Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

عاصفة المرض والوفاة تضرب الوسط الفني المصري

شهدت رحيل حسن حسني وإجراء نقيب الممثلين جراحة دقيقة وأنباء عن إصابة نجوم بكورونا

أجرى الفنان أشرف زكي جراحة دقيقة في القلب (مواقع التواصل الاجتماعي)

رغم سيطرة الأجواء السلبية والتشاؤمية على العالم كله بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، فإن بارقة أمل كانت تلوح في الأفق للجميع مع اقتراب رجوع الحياة إلى طبيعتها تدريجياً، لكن يبدو أن الأيام الماضية في الوسط الفني المصري كانت موسماً للأحداث غير السعيدة، فقد حملت أحداثاً صادمة للنجوم، حيث رحل البعض عن عالمنا فيما تعرض آخرون للإصابة أو اشتبه بإصابته بفيروس كورونا، ومر فنانون آخرون بأزمات صحية أجبرتهم على إجراء جراحات دقيقة، وحتى كتابة هذه السطور يرقد بعض النجوم في المستشفى ومنهم من لا يزال في طور العلاج والتعافي.

بدأ الأسبوع الماضي بخبر وفاة الفنان حسن حسني الذي أصاب الجمهور والوسط الفني بالحزن الشديد، ثم تلقى الوسط الفني خبر وفاة الملحن الشاب أشرف سالم بذبحة صدرية مفاجئة أودت بحياته، ونعاه عدد من الفنانين مثل المطرب رامي صبري والشاعر أمير طعيمة والشاعر بهاء الدين محمد، وتبين أن الراحل أصيب بأزمة قلبية قبل يومين وجرى نقله إلى المستشفى ليتوفى بعد ساعات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

رحيل سامبو

كما رحل أخيراً الممثل علي عبد الرحيم عن عمر ناهز 59 عاماً، إثر ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم، حيث كان يعاني مشكلات في القلب، وذلك بعد تعرضه قبل خمسة أعوام لجلطة في المخ أثرت في يديه وأبعدته عن التمثيل. وتميز عبد الرحيم ببشرة سمراء وملامح وجه معبرة، واشتهر بتجسيد أدوار هامة، مثل دور سامبو في فيلم "شمس الزناتي"، ودوره  في مسلسلي "الراية البيضا" و"ليالي الحلمية"، وغيرها من الأعمال.

 

دعامة لنقيب الممثلين

وقبل ساعات تعرض نقيب الممثلين أشرف زكي، لأزمة قلبية مفاجئة دخل على أثرها إلى المستشفى، حيث قام الأطباء بتركيب دعامة له في القلب. وقالت الفنانة نهال عنبر مسؤولة الملف الطبي في النقابة، لـ"اندبندنت عربية"، إن زكي تعرّض لإجهاد متواصل بسبب العمل المتواصل في النقابة حتى وصل إلى هذه الحالة، لكنها أكدت أن "حالته الصحية مستقرة حالياً، وخلال أيام سيكون بحالة جيدة حسب تصريحات الأطباء".

راحة إجبارية

ومنذ ساعات أيضاً تعرّض الفنان أحمد فلوكس إلى وعكة صحية، دخل على إثرها إلى أحد المستشفيات في منطقة الزمالك (وسط القاهرة)، وقال المقربون منه إن ما حدث كان نتيجة الإجهاد البدني الشديد الذي تعرض له أخيراً، حيث يدشن شركة فنية خاصة به، وكان تحت ضغط نفسي وجسماني لفترة طويلة. وطلب الأطباء من فلوكس الراحة لمدة أسبوع على الأقل حتى يتجاوز الوضع الصحي الحرج الذي يمر به.

ويحاول الفنان محمد هنيدي الخضوع للراحة التامة بعد إجراءه جراحة في القلب بعد تركيب دعامتين له بشكل عاجل الأسبوع الماضي عقب شعوره بألم شديد وجد الأطباء أنه ناتج عن انسداد في بعض شرايين القلب.

 

وما زالت الفنانة رجاء الجداوي حتى كتابة هذه السطور قابعة في غرفة العناية المركزة داخل مستشفى العزل بمدينة الإسماعيلية بعد تدهور حالتها الصحية بسبب ارتفاع الحرارة إثر إصابتها منذ نحو أسبوعين بفيروس كورونا، وقد تحسنت حالتها الصحية نوعا ما، حيث أكد الأطباء أنها الآن ليست في وضع حرج وزاد لديها مستوى الأوكسجين في الدم، وهبطت درجة حرارة جسمها، لكنها لا تزال تحت جهاز التنفس الصناعي.

السقا وكرارة و"كوفيد-19"

وأصيبت مذيعة قناة "سي بي سي"، دينا حويدق، بفيروس كورونا قبل أيام، وبناء عليه تم عزلها منزلياً لتلقي العلاج. وقد أثارت إصابة دينا القلق لزملائها، حيث قاموا بعمل مسحات طبية في الوقت نفسه، ومنهم المذيعة مها الصغير زوجة الفنان أحمد السقا الذي تردد في وقت سابق أنهما أصيبا بالفيروس بسبب مخالطتهما لدينا حويدق مذيعة نفس برنامج مها الصغير على "سي بي سي"، فيما أعلن السقا سلبية المسحة التي قام بها وزوجته وطمأن جمهوره.

 

وانتشرت أيضاً أخبار عن إصابة الفنان أمير كرارة بفيروس كورونا وقيامه بعزل نفسه بعيداً عن أولاده وزوجته، لكنه خرج بتصريح واضح لينفي هذا الكلام. بينما أعلنت المطربة نهال نبيل إصابتها هي ووالدتها بالوباء وخضوعهما للعلاج والعزل الصحي، وكذا أعلنت المطربة رحمة إصابتها وعائلتها بالكامل بالفيروس وخضوعهم للعلاج المكثف، وكذلك ثبتت إصابة المذيع حسام حداد، بالإضافة إلى الإعلان عن إصابة المذيعات آية عبد الرحمن وريهام السهلي وإلهام النمر.

كارثة حفل الجونة

ومن الأخبار المنتشرة بقوة حالياً أن مجموعة كبيرة من نجوم الوسط الفني أصيبوا بالفعل بالفيروس التاجي في أثناء إجازة عيد الفطر، حيث سافر معظمهم إلى منتجع الجونة وحضروا حفل أحد رجال الأعمال البارزين، ما تسبب في نقل فيروس كورونا إلى غالبية الحاضرين من المشاهير. وقيل إن بعضهم اكتشف إصابته بعد إجراء المسحة الطبية، لكنهم جميعاً فضلوا عدم الإعلان عن ذلك، خصوصاً أنهم اخترقوا قواعد التباعد الاجتماعي وتعليمات رئيس الوزراء المصري بضرورة الامتناع عن التجمعات في كل الأحوال.

المزيد من فنون