Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ليفربول يراقب وضع سانشو وسط اهتمام مانشستر يونايتد وريال مدريد

يثق مانشستر يونايتد بأنه الوجهة الأكثر ترجيحاً لسانشو

جادون سانشو مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني (رويترز)

يراقب نادي ليفربول وضع جادون سانشو، وقد يدخل في تحدٍ مع مانشستر يونايتد وريال مدريد للتعاقد معه، بينما يمكن أن تصبح إحدى كبرى الصفقات التنافسية.

وكانت إدارة نادي "أولد ترافورد" واثقة بقدرتها على تأمين توقيع المهاجم هذا الصيف، لكن هذا سيظل معتمداً على تصفيات دوري أبطال أوروبا، إذ يرى سانشو وفريقه المعاون أن استمرار المشاركة في منافسة النخبة الأوروبية أولوية.

وإذا فشل يونايتد في التأهل، وهي مهمة معقّدة الآن بسبب حظر مانشستر سيتي المُحتمل، فسيشعر ليفربول بفرصة في ضم اللاعب.

وتفهم "اندبندنت" أن سانشو على دراية بالأطراف المهتمة به حاليّاً. ومع ذلك، فإن التمويل يمثل مشكلة بالنسبة إلى ليفربول، إذ لم يدخل النادي في سباقِ ضم تيمو فيرنر من لايبزيغ لأسباب تتعلق بالميزانية وسط أزمة فيروس "كوفيد 19"، وخسروا اللاعب لصالح تشيلسي، ويقال إن مُلاك النادي (مجموعة فينواي الرياضية) يشعرون ببعض القيود المالية في ظل عدم وجود مباريات لنادي بوسطن ريد سوكس في دوري كرة القاعدة الرئيس.

وسيتطلب توقيع سانشو ما لا يقل عن 80 مليون جنيه إسترليني، وسيضطر النادي مع راتبه الضخم إلى تحسين عقود فيرجيل فان دايك ومحمد صلاح وساديو ماني، لذلك سيكون يونايتد قادراً على هزيمة ليفربول ماليّاً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وإذا لم يتمكّن الفريق الإداري لأولد ترافورد من تأمين توقيع سانشو، فهناك أمل في إمكانية إتمام الصفقة ربما حتى في غضون عام.

ويوجد أيضاً شعور بأنه إذا أراد يورغن كلوب اللاعب بشدة، فيمكن تأمين الأموال من خلال بيع ماني أو صلاح.

ويقال إن سانشو نفسه يرى ليفربول خياراً أكثر جاذبية، وقد تحدّث كلوب إلى اللاعب في الماضي، وأخبره بمدى إعجابه به، وقال إنه سيكون هناك مكان دائماً إذا بقي صلاح وماني، إذ يُمكن لمهاجم دورتموند اللعب في أي مكان في خط ليفربول الأمامي.

وفي هذه الأثناء يساور معسكر سانشو بعض الشكوك حول ما إذا كان هذا هو الوقت المناسب للانتقال إلى ريال مدريد المتحمّس لضمه.

وليس من المستحيل أن يبقى في دورتموند لموسم آخر، على الرغم من التوقعات بأنه سينتقل هذا العام.

© The Independent

المزيد من رياضة