Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الدوري الإنجليزي يجهز سيناريو الأزمة وانقسام جديد بين الأندية

تزايد عدد الفرق الراغبة في إلغاء الهبوط في حال تقليص الموسم

كرات مستخدمة في الدوري الإنجليزي الممتاز (رويترز)

يستعد الدوري الإنجليزي الممتاز لاستئناف الموسم في 17 يونيو (حزيران) الحالي، بمواجهة مانشستر سيتي وأرسنال، ومباراة أستون فيلا وشيفيلد يونايتد، على الرغم من الإعلان رسمياً عن عودة المنافسات الكاملة يوم 20 يونيو بعد تصويت الأندية بالإجماع.

وعلى الرغم من إعلان الحكومة البريطانية منحها الضوء الأخضر لرياضة النخبة في البلاد للعودة إلى المنافسات خلف الأبواب المغلقة من دون حضور جماهيري بدايةً من 1 يونيو، فإن رابطة الأندية الإنجليزية لا تزال تتحسب لأي سيناريوهات سلبية قد تنتج عن تفشي موجة ثانية من فيروس كورونا، ما قد يتسبب في وقف البطولة مجدداً.

وذكرت تقارير إعلامية بريطانية أن فتح هذا الملف الشائك أعاد الانقسام بين الأندية، حيث بدأت بعض الأصوات تتعالى داخل رابطة الدوري الانجيليزي الممتاز، مناديةً بإلغاء الهبوط في الموسم الحالي في حال تكررت أزمة التوقف بسبب كورونا، أو لجوء الحكومة البريطانية إلى الإغلاق مجدداً لأي سبب كان، حيث سيضطر الدوري إلى تقليص ما سيتبقى من البطولة المحلية التي لا يزال هناك 92 مباراة حتى نهاية موسمها الحالي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت الأندية الستة التي تتذيل جدول الدوري الممتاز أثارت أزمات عدة خلال فترة التجهيز لعودة الدوري، وطالبت بإلغاء الهبوط بحجة أن لعب مباريات البطولة في ملاعب محايدة قد يؤثر على حظوظها بالبقاء في البطولة الأعلى في إنجلترا. ثم تراجعت عن موقفها فور السماح بخوض المباريات على ملاعب الأندية كما هي، مع نقل بعض المباريات فقط إلى ملاعب محايدة لأسباب أمنية.

وأفادت وسائل الإعلام البريطانية بأن عدد الأندية الراغبة في إلغاء الهبوط في حالة تقليص المسابقة زاد على عشرة أندية قبل أيام قليلة من التصويت على قرارات عدة مهمة تخص عودة المباريات.

وتسعى رابطة أندية الدوري الممتاز إلى إقناع كل الأندية بالتوصل إلى حلول وسط لإنهاء الموسم بشكل طبيعي، خوفاً من الخسائر المالية الضخمة التي قد تتخطى 100 مليون جنيه إسترليني على كل نادٍ، إضافة إلى عدم وقوع أي مشاكل قانونية ناتجة عن تغيير شكل الموسم.

المزيد من رياضة