Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كورونا يصيب إعلاميين مصريين ويتسلل إلى مجلس النواب

5 مذيعين و6 برلمانيين أثبتت التحاليل إيجابية حالتهم وتوقعات ببلوغ عدد المرضى في البلاد 40 ألفاً

فيروس كورونا أصاب 6 من أعضاء البرلمان في مصر (اندبندنت عربية)
 

تسلل فيروس كورونا إلى البرلمان المصري وأصاب عدداً من النواب، حيث أكدت مصادر برلمانية في تصريحات صحافية إصابة يوسف الشاذلي عضو مجلس النواب عن دائرة إبشواي في محافظة الفيوم (جنوبي القاهرة)، بالفيروس وخضوعه للعزل المنزلي.

وأشارت المصادر إلى أن النائب أجرى التحاليل والأشعة اللازمة التي أثبتت إيجابية الحالة، ليصبح بذلك الإصابة السادسة بالفيروس بين نواب البرلمان.

وكان الأمين العام لمجلس النواب أعلن في وقت سابق إصابة النائب عيد هيكل عقب إصابة زميله هشام مجدي، عضو المجلس عن بني سويف، فضلاً عن إصابة النائبتين شيرين فراج ونشوى الديب، بالإضافة إلى النائب عمرو وطني.

إصابة 5 إعلاميين

في موازاة ذلك، أعلنت الإعلامية آية عبد الرحمن، مذيعة قناة "إكسترا نيوز"، عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إصابتها بالفيروس، حيث كتبت "الحمد لله تم التأكد من إصابتي بفيروس كورونا" وطلبت من متابعيها الدعاء لها.

فيما اتخذت القناة الإخبارية، التابعة لشبكتي تلفزيون النهار وcbc، الاحتياطات اللازمة وقامت بتعقيم مقرها في مدينة الإنتاج الإعلامي، وشملت عمليات التعقيم جميع الاستوديوهات، ويجري الكشف على جميع الأطقم العاملة في المدينة.

كما أعلن أربعة إعلاميين آخرين إصابتهم بالفيروس وهم ريهام السهلي، المذيعة أيضاً في قناة "إكسترا نيوز"، وإلهام نمر المذيعة في التلفزيون المصري، وعمرو صلاح مذيع "نغم "FM، بالإضافة إلى الإعلامية داليا أبو عمر، التي أُصيبت بالوباء قبل نحو أسبوع.

توقعات بزيادة أعداد المصابين

من جانبه، توقع خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري، وصول عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 40 ألفاً في الفترة من 10 إلى 13 يونيو (حزيران) الحالي، وقال "قد نصل إلى 30 ألف حالة يومي 4 أو 5 يونيو".

وأشار خلال استعراضه مستجدات انتشار فيروس كورونا عبر فيديو مسجل له في مقر المجلس الأعلى للجامعات اليوم، إلى أنه توقع الوصول إلى 20 ألف حالة إصابة بكورونا في 28 مايو (أيار) الماضي، وفقاً لتسلسل الأرقام بشكل دوري، وبحسب البيانات الجديدة الواردة من وزارة الصحة".

 

يأتي ذلك في وقت سجلت مصر حتى مساء أمس الأحد، أعلى معدل إصابة يومي بالفيروس التاجي، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة والسكان، حيث تم تسجيل 1536 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معملياً للفيروس، إلى جانب تسجيل 46 حالة وفاة جديدة، ليصل إجمالي العدد الذي سُجل في البلاد إلى 24985 حالة من ضمنهم 6037 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و959 حالة وفاة.

القاهرة والجيزة والقليوبية في المقدمة

وأعلن مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، في اجتماع مجلس المحافظين، عبر تقنية الـ"فيديو كونفرانس" اليوم، أنه حتى يوم 31 مايو الحالي كانت محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية أكبر ثلاث محافظات من حيث معدلات الإصابة بالفيروس، مشيراً إلى أن العاصمة شهدت ضغطاً كبيراً، حيث استحوذت وحدها على أكثر من 50 في المئة من أعداد المصابين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأكد رئيس الحكومة أن محافظات المنوفية والفيوم والإسكندرية والبحيرة والشرقية والغربية تأتي في الترتيب من حيث ارتفاع معدل الإصابة، إلا أنه على الرغم من هذه الزيادة الواضحة في الأعداد في تلك المحافظات فإن الوضع لا يزال تحت السيطرة.

مليونا كمامة قماش

وقال متعاملون في قطاع الملابس الجاهزة والمنسوجات، إنه خلال الأيام المقبلة ستُطرح في الأسواق الكمامات المصنوعة من القماش والقابلة للغسل التي كانت وزارة الصناعة والتجارة المصرية أعلنت أنها بصدد توفيرها ضمن إجراءات مواجهة فيروس كورونا وفي إطار خطة التعايش المقرر تنفيذها بدءاً من منتصف يونيو (حزيران) الحالي.

وذكرت ماري لويس، رئيسة المجلس التصديري للملابس الجاهزة في تصريحات صحافية، أن هيئة الشراء الموحد تعاقدت على مليوني كمامة قماش مع عدد من مصانع الملابس للتوريد وسيتم التسليم خلال الـ10 أيام المقبلة كحد أقصى.

وأشارت إلى أنه خلال آخر اجتماع لوزارة الصناعة والتجارة مع عدد من مصنعي الملابس والمنسوجات جرى الاتفاق على مواصفات أخرى للكمامات المصنوعة من القماش بخيوط أسمك من مواصفات "أفنور" الفرنسية. وهي تقنية تصنع منها الكمامة بخيوط قطنية رفيعة بدرجة معينة، وستكون من طبقتين، وبها 3 ثنيات مثلها مثل الكمامة الطبية ولكن مصنوعة من القماش.

وأوضحت أن هذه الكمامات سيتمكن المواطن من استخدامها 60 مرة ثم تغسل بالماء على درجة حرارة 40 مئوية، بدلاً من الكمامات الطبية العادية التي تستخدم لمرة واحدة فقط.

المزيد من منوعات