Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

دوري أبطال أوروبا يستكمل في أغسطس واحتمالية نقل النهائي من إسطنبول

جرت مباحثات أولية بين المدينة المضيفة و"يويفا" حول العائد الاستثماري

كأس بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم (رويترز)

من المقرر أن تستكمل منافسات كأس الاتحاد الإنجليزي، وبطولات الأندية الأوروبية بحلول الجزء الثاني من أغسطس (آب)، مع إمكانية إضافية لنقل نهائي دوري أبطال أوروبا من إسطنبول.

وكان الدوري الإنجليزي الممتاز، يوم الخميس، آخر دوري محلي يعلن عودته، وسيبدأ اللعب مرة أخرى يوم 17 يونيو (حزيران).

وهذا هو أيضاً التاريخ الذي سينظم فيه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" اجتماعه الذي تم تغيير موعده لتحديد ما سيحدث لبطولة دوري أبطال أوروبا 2019-2020، وتم تشكيل مجموعة عمل لتقديم الحلول.

الاقتراح الأكثر قابلية للتطبيق حالياً، هو استكمال جميع المباريات المتبقية في أغسطس، بمجرد الانتهاء من البطولات المحلية، لجعل الوضع أسهل، ومع ذلك، لا يمكن للاتحاد الأوروبي وضع اللمسات الأخيرة على الخطط حتى يعرف ما ستفعله الاتحادات الأعضاء تحديداً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفيما يتعلق بشكل تلك المباريات، وما إذا كانت في ملاعب الأندية وخارجها أو في بلد واحد، يراقب الاتحاد الأوروبي باستمرار كيف يتطور الوضع فيما يتعلق بالسفر الجوي عبر القارة؟.

وإلى جانب قضايا مثل الحجر الصحي في بعض البلدان، فإن مجلس الإدارة سيكون حريصاً أيضاً على تقليل السفر الجوي غير الضروري إلى أدنى حد في ظل هذه الظروف.

ويبدو حالياً الحل الأكثر جدوى هو إقامة جميع المباريات المتبقية في موقع واحد، ولكن الأسابيع القليلة الماضية أظهرت مدى سرعة تغير الوضع.

ومع ذلك، من الممكن بشكل متزايد نقل نهائي دوري أبطال أوروبا من إسطنبول.

وكانت هناك مباحثات أولية بين المدينة المضيفة والاتحاد الأوروبي لكرة القدم حول كيف أن العاصمة التركية لن تكون قادرة على تحقيق عائد استثماري إذا لم يتمكن المشجعون من السفر.

وفي حين أن هذه المناقشات لا تزال في مرحلة مبكرة جداً، فقد ذُكرت بدائل مثل لشبونة وبعض المدن الألمانية.

ولم يتم بعد إخبار الأندية المعنية بالتواريخ أو المواقع، ولكن من الطبيعي أن تكون على علم بالخطط.

ويُنظر إلى الأمر على أنه من الضروري أن تستكمل مسابقات الأندية الأوروبية بسبب الشروط التعاقدية، ولكن في المقام الأول لأن أموال البث ضرورية لصناديق التضامن التابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وهي أكثر أهمية بالنسبة للاتحادات الوطنية أكثر من أي وقت مضى، بخاصة في غياب المشجعين، وأن البعض لن يكون قادراً على البقاء بدونها.

وجاء في بيان للاتحاد الأوروبي، "تم تشكيل مجموعة عمل بمشاركة ممثلين من البطولات والأندية لدراسة الحلول التقويمية وتنسيق الخيارات التي من شأنها أن تسمح باستكمال الموسم الحالي، ويجري النظر في مجموعة متنوعة من الخيارات ولم تتخذ أي قرارات في هذه المرحلة".

© The Independent

المزيد من رياضة