عودة "المنقذ"... ما بين طموحات زيدان وتقشف بيريز... أين ترسو سفينة ريال مدريد؟

ولاية ثانية تحيي آمال جماهير الفريق الملكي بعد موسم عاصف في "أبطال أوروبا"

زين الدين زيدان خلال إعلانه قيادة فريق ريال مدريد في مؤتمر صحفي. (أ.ف.ب)

أعلنت إدارة نادي ريال مدريد الإسباني عودة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان على رأس الإدارة الفنية للفريق الملكي حتى نهاية موسم 2022، ونشر الموقع الرسمي لريال مدريد بياناً أكد خلاله على إقالة سانتياغو سولاري أمس الاثنين، مع وجود عرض لتولي منصب آخر في النادي، لم يتم الكشف عن تفاصيله.

عودة زيدان ستحيي آمال جماهير ريال مدريد بشأن مستقبل الفريق بعد موسم مر به الفريق الملكي انتهى بوداعه لبطولة دوري أبطال أوروبا على يد أياكس الهولندي بدور الـ16، إلى جانب خسارته من برشلونة 4-1 في نصف نهائي كأس الملك، وفقدان فرصته في المنافسة على لقب الدوري المحلي حيث يحتل حالياً المركز الثالث بفارق 12 نقطة عن برشلونة متصدر جدول الترتيب.

خبر عودة زيدان لقي ترحيباً على نطاق واسع سواء على المستوى الجماهيري أو على مستوى غرفة خلع الملابس للميرنجي، ولعل السبب يعود للنجاحات والإنجازات التي حققها المدرب الفرنسي في ولايته الأولى لريال مدريد حيث تـُوج بلقب دوري أبطال أوروبا 3 مرات متتالية كأول فريق يحقق هذا الإنجاز.

ماذا حدث لريال مدريد عقب رحيل زيدان؟

في الحادي والعشرين من مايو (أيار) الماضي عقد زيدان مؤتمراً صحفياً عقب أيام قليلة من تتويجه بلقب دوري الأبطال ليعلن خلاله قراره بالرحيل عن برنابيو، ولجأ فلورينتيو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد، لتعويض المدرب الفرنسي والمخضرم، وبالفعل أتم تعاقده مع جولين لوبتيجي مدرب منتخب إسبانيا آنذاك.

لوبتيجي لم يقدم مردوداً جيداً برفقة الميرنجي، ولعل الخماسية التي تلقاها الفريق الملكي في مباراة كلاسيكو الدور الأول بالدوري الإسباني كانت كفيلة بالإطاحة به من منصبه، ليتم تعيين الأرجنتيني سانتياغو سولاري خلفاً له.

بداية سولاري مع ريال مدريد لم تكن سيئة، حاول لملمة أوراق الفريق وتصحيح مساره، إلا أن الخلافات سرعان ما نشبت بينه وبين اللاعب الإسباني إيسكو ألاركون الذي لزم مقاعد البدلاء، ولم يظهر إلا لدقائق معدودة تحت ولايته.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

مباراة تلو الأخرى بدأ الفريق الإسباني في التعثر خلال المباريات المحلية حتى أوقعته قرعة كأس الملك في مواجهة برشلونة بنصف نهائي البطولة، مباراة الذهاب أقيمت على ملعب كامب نو انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1، أما في لقاء العودة مُنيت شباك ريال مدريد بثلاثة أهداف دون رد ليودع البطولة.

لم يكن الخروج من بطولة الكأس هو الإخفاق الأخير لسولاري، ليخسر مباراة أخرى أمام برشلونة بهدف دون رد في كلاسيكو الليجا، وينهيها بوداع منافسات دوري أبطال أوروبا لصالح أياكس.

الخسارة برباعية مقابل هدف أمام أياكس لم يمر مرور الكرام على جماهير ريال مدريد التي صبت غضبها على بيريز موجهين إليه اللوم والمسئولية الكاملة لما وصل إليه حال الفريق، بيريز أدرك خطأه متأخراً، ولجأ لإعادة زيدان مجدداً بعد الموافقة على شروط الفرنسي.

شروط زيدان

برنامج "تشيرنجيتو" الإسباني الشهير نقل عن صحافي إسباني بعض الشروط التي وضعها زيدان أمام بيريز قبل الموافقة على العودة لتدريب ريال مدريد، التي كان على رأسها تدعيم الفريق بصفقات قوية أبرزها التعاقد مع كيليان مبابي، نجم باريس سان جيرمان، والإبقاء على مارسيلو وإيسكو، مع منحه الحرية الكاملة في الاستغناء عن لاعبين والتعاقد مع آخرين.

طموحات زيدان

الفريق الملكي بحاجة لبعض التدعيم، أبرزه خَطا الهجوم والوسط، وحسبما ذكرت بعض التقارير في وقت سابق فإن هناك عدة أسماء مطروحة على الفريق الملكي أبرزها البلجيكي ادين هازارد، نجم تشيلسي، الذي أبدى رغبته في أكثر من مناسبة في الانضمام إلى ملعب برنابيو.

محمد صلاح، نجم ليفربول، كان هو الآخر ضمن أولويات زيدان قبل رحيله عن ريال مدريد، حيث أبدى المدير الفني الفرنسي إعجابه به في أكثر من مناسبة. ماورو إيكاردي نجم إنتر ميلان الإيطالي ارتبط اسمه هو الآخر بالانتقال إلى ريال مدريد خلال الفترة الأخيرة بعد الخلافات التي نشبت بينه وبين إدارة النيراتزوري حول تجديد عقده وانتهت بسحب شارة القيادة منه.

عائق وحيد

العائق الوحيد الذي سيواجهه زيدان هو "عقلية" بيريز التي كانت تعتمد على "مشروع" الشباب في الفريق، بالإضافة إلى بعض التدعيم والخبرات في أضيق الحدود، وهو ما دفعه لعدم التعاقد مع بديل للاعب البرتغالي رونالدو، في نفس وقت ظهور أوراق جديدة أمثال فينسيوس وماركو أسينسو.

عودة زيدان تعني أن بيريز سيقبل بالتغاضي عن سياسة التقشف التي اتبعها الموسم الحالي، والتي لم تؤت ثمارها، مع فتح خزائن النادي تحت تصرف صاحب الـ46 عاماً.

المزيد من رياضة