Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الإعلامي البريطاني فيليب سكوفيلد: "لم أتمنَ الموت لترمب"

يقول مقدم البرامج إن مزحته كانت متعلقة ببقاء الرئيس في منصبه رغم تناوله هيدروكسي كلوروكين

قال مقدم البرامج (في الصورة مع زميلته هولي ولاوبي) إنه كان يتحدث عن كون الرئيس "لا زال في منصبه" (غيتي)

قدم الإعلامي فيليب سكوفيلد توضيحاً بأنه لم يتمن عبر شاشة التلفزيون موت الرئيس دونالد ترمب.

وكان مقدم البرامج قد رمى نكتة عن الرئيس الأميركي ضمن برنامج "ذيس مورنينغ"،Morning  This ، قائلاً إن ترمب يتناول دواء هيدروكسي كلوروكوين  hydroxychloroquine لوقاية نفسه من فيروس كورونا، وهو عقار حذرت السلطات الصحية من استخدامه بسبب مخاطره الصحية.

وقال سكوفيلد: "حسناً، إنه لا يزال موجوداً بيننا، للأسف".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقام في وقت لاحق بمشاركة مقال عبر موقع "تويتر"، مدعياً أن المشاهدين فسروا النكتة على أنها امتعاض من كون ترمب لا يزال على قيد الحياة.

وقال مقدم البرامج إنه كان يتحدث عن كون الرئيس "لا يزال في منصبه".

يذكر أن الرئيس ترمب قال إنه يتناول دواء هيدروكسي كلوروكين المضاد للملاريا "بشكل يومي" للمساعدة في درء فيروس كوفيد 19.

وكان الرئيس الأميركي قد قال إنه دأب على تناول الدواء المضاد لمرض الملاريا بشكل يومي لحمايته من كوفيد 19 أثناء اجتماع له مع مسؤولين في قطاع الضيافة. وقال "ستفاجأون من عدد الأشخاص الذين يتناولون الدواء، بخاصة العاملين في الخطوط الأمامية، (ويتناوله البعض) قبل التقاط العدوى". وأضاف: "أنا أتناول الدواء".

إلا أن السلطات الصحية حذرت الناس من تناول العقار، مشيرة إلى احتمال حدوث آثار جانبية قد تهدد الحياة، بما فيها اضطراب ضربات القلب.

وعقب تصريحات السيد ترمب، أكدت حكومة المملكة المتحدة أن تناول هيدروكسي كلوروكين لدرء الفيروس التاجي ليس أمراً "توصي بالقيام به".

وتعود بدايات ترويج السيد ترمب لعقار هيدروكسي كلوروكين  hydroxychloroquine كعلاج محتمل لفيروس كورونا إلى أبريل (نيسان)، مستنداً إلى تقرير إيجابي حول استخدام الدواء ضد الفيروس.

على أية حال، توصلت دراسات أجريت لاحقاً إلى أن الدواء غير فعال، وحذرت إدارة الغذاء والدواء من احتمال حدوث آثار جانبية خطيرة مرتبطة بهيدروكسي كلوروكوين وعقار قديم مقترن به، هو كلوروكين.

( تقارير إضافية من الوكالات)

© The Independent

المزيد من الأخبار