Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الدوري الإنجليزي يضغط على "الستة الكبار" لقبول الخطط التلفزيونية الجديدة

كان الدوري الممتاز في حوار مستمر مع شبكات البث لتحسين المنتج عندما يعود الموسم

كرة الدوري الإنجليزي الممتاز (رويترز)

تقاوم الأندية الستة الكبرى في الدوري الإنجليزي الممتاز بشدّة بعض خطط البث الجديدة في البطولة، مثل لقطات غرف الملابس والمقابلات التي تجرى في منتصف المباراة، في حين أن هذه المقاومة لا تُشكّل مانعاً بأي شكل من الأشكال أمام "مشروع إعادة التشغيل"، إلا أنها يمكن أن تؤثر بشكل كبير على المنتج التلفزيوني النهائي.
وكان الدوري الممتاز في حوار مستمر مع شبكات البثّ طوال فترة الاستراحة في الموسم، حيث إن الأضرار المالية المنتظرة من خصم العقود متعلقة بجميع الأندية العشرين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


وتعمل شبكات البثّ البريطانية بشكل طبيعي مع البطولة، نظراً لعلاقتهم المشتركة، وقد تطرقوا إلى عناصر جديدة محتملة يمكن استكشافها، وكانت مطلوبة منذ فترة طويلة، حيث إن هناك رغبة أوسع لإضافة القليل من البريق إلى المنتج التلفزيوني، بخاصة في ظل لعب المباريات بمدرجات فارغة مما يمهد لنجاح التجربة.
ومن بين هذه الأفكار، بث لقطات حية من غرف ارتداء الملابس لمدة دقيقة بعد نهاية الشوط الأول، أو من غرفة الفريق الفائز بعد المباريات.

وقد نوقشت هذه الأفكار في مكالمات جماعية تضمّ الأندية الستة الكبرى، حيث تم التأكيد لهم على أن مثل هذه الخطط تقترب من أن تكون غير قابلة للتفاوض، ومع ذلك فإن الأندية غير راغبة تماماً في اتّباع هذه الخطط، ويستند هذا إلى حجتين رئيستين، تتمحور كل منهما حول ما يرونه من قيمة لمثل هذه اللقطات.

وتعتقد الأندية أنه سيكون من الخطأ التخلي عن مثل هذه اللقطات الآن ومجاناً في وقت أزمة، حيث يعتقدون أنه يجب أن تكون هناك أوراق مساومة كبيرة في المرة المقبلة التي تكون عقود البث فيها قابلة للتجديد، بخاصة بالنظر إلى التوقعات واسعة النطاق للركود الطويل، واحتمال انخفاض قيمة الصفقات، وبالتالي فإنهم يشعرون في حالة وجود عروض مثل هذه في تلك المرحلة، يمكن على الأقل الحفاظ على العقود عند مستواها الحالي.

الحجة الثانية هي أن تلك الأندية الستة ترى المزيد والمزيد من اللقطات من وراء الكواليس كمحتوياتها الحصرية الخاصة بها، والتي تُدرّ عليها ربحاً متزايداً لأنها تصبح بمثابة "موفري محتوى" في حدّ ذاتها، وبالتالي لن يتنازلوا عن طيب خاطر.
وقال الرئيس التنفيذي للدوري الإنجليزي الممتاز، ريتشارد ماسترز، يوم الاثنين "من حيث الطريقة التي يظهر بها الأمر على التلفزيون، أعتقد أن هذا سيتطور، من الواضح أنه الأسبوع الأول فقط، ومن المثير للاهتمام أن أرقام المشاهدة التلفزيونية كانت إيجابية".

"أعتقد أننا سنتخذ نهجاً مختلفاً، ليس أفضل، ولكن نهج مختلف بعض الشيء حول منتج الأبواب المغلقة، وكان ذلك أحد الأشياء التي تمكنا من التحدث حولها مع الأندية اليوم".

"لدينا مجموعة من الأندية وشبكات البث (تقف) معاً حول ذلك".
 

© The Independent

المزيد من رياضة