Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

حارس مرمى أرسنال بيرند لينو بعد الفوز على مانشستر يونايتد: الآن تكيفت بشكل كامل مع كرة القدم الإنجليزية

حقق حارس المرمى الألماني سلسلة من التصديات المثيرة للإعجاب ضد مانشستر يونايتد يوم الأحد لمساعدة فريقه على العودة إلى المراكز الأربعة الأولى بالدوري الإنجليزي الممتاز

الألماني بيرند لينو حارس مرمى فريق أرسنال يتصدى لتسديدة لوكاكو مهاجم مانشستر يونايتد خلال فوز فريقه بهدفين - استاد الإمارات في لندن. 10 مارس (آذار) 2019 (أ.ف.ب)

يعتقد بيرند لينو أنه تكيّف الآن بشكل كامل مع كرة القدم الإنجليزية، حيث قام حارس مرمى أرسنال بسلسلة من التصديات المثيرة للإعجاب لمساعدة فريقه على الفوز بثلاث نقاط أمام مانشستر يونايتد يوم الأحد.

واعترف اللاعب، البالغ من العمر 27 عاماً، في مقابلة خلال الشهر الماضي، بأنه كافح من أجل تعديل طريقة لعبه لتتناسب مع الطبيعية البدنية للدوري الإنجليزي الممتاز، مشيراً إلى أن "كرة القدم هنا مختلفة عن ألمانيا".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

لكن منذ ذلك الحين استمتع حارس مرمى باير ليفركوزن السابق بأسلوبه الغني، حيث تمكن من إنقاذ الموسم عبر منع موسى سيسوكو من التسجيل في ويمبلي خلال مباراة التعادل 1-1 مع توتنهام، قبل أن يظهر كرجل المباراة أمام مانشستر يونايتد.

وعلّق لينو بعد الفوز، الذي رفع أرسنال إلى المراكز الأربعة الأولى، بفارق نقطة واحدة عن سبيرز المنافس في شمال لندن "أشعر للمرة الأولى منذ فترة طويلة بأنني تكيفت مع هذا الفريق وهذا النادي".

"أعتقد أنه من الطبيعي عندما تأتي إلى بلد آخر تحتاج إلى بعض الوقت، خاصة كحارس مرمى، لأن الوضع يختلف قليلاً ولا تتمتع بالحماية كما في ألمانيا على سبيل المثال، أو في الكؤوس الأوروبية".

"لقد أعطاني المدير الفني الوقت، وعندما أتيحت لي الفرصة لعبت بشكل جيد، لذا قال إنك ستبقى في المرمى، أنا سعيد باللعب مع أرسنال وأريد أن أردّ للنادي وللفريق شيئاً من خلال أدائي".

"أعتقد أنني قضيت موسماً جيداً، إنه موسمي الأول وبالطبع أحتاج إلى وقت لأشعر به وللتكيف مع الدوري وفريقي الجديد، حارس المرمى له موقف خاص لكنني أعتقد الآن أنني في حالة جيدة، مثل الفريق، وذلك لأننا نسينا مباراة رين".

"ما زلت أعمل كما كنت من قبل، لإظهار أفضل أداء في المباريات الثماني الأخيرة، لمساعدة الفريق، وأعتقد أنني فعلت نفس الشيء ضد يونايتد، مثل الأسابيع السابقة".

وأنعش انتصار الأحد آمال أرسنال في الحصول على المركز الرابع في البطولة للمرة الأولى منذ 2015-2016، حيث يستمتع المدفعجية بالمرحلة الأسهل من الناحية الإحصائية، مقارنة بالأطراف الأخرى المتنافسة على التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

 وأضاف لينو "نحن في المراكز الأربعة الأولى والفرق الأخرى تنتظر الآن أخطاءنا، ما تزال هناك ثماني مباريات ونريد الفوز في كل مباراة، ولكن علينا التركيز على كل منها لأن الفرق الأخرى ستنتظر الأخطاء الصغيرة".

"نحن لن نواجه أياً من الفرق الستة الأولى الأخرى، لذا أعتقد أننا قادرون على هزيمة الآخرين، المباراة المقبلة ضد نيوكاسل في ملعبنا، وهي فرصة للفوز والبقاء في المراكز الأربعة الأولى".

وحتى إذا تغيب أرسنال عن المراكز الأربعة الأولى، ما يزال بإمكانه العبور لدوري أبطال أوروبا للموسم المقبل بالفوز بلقب الدوري الأوروبي.

وخسر أرسنال من رين 3-1 في ذهاب دور الـ 16، وعلى الرغم من أن لينو سينسحب من التشكيلة الأساسية للفريق لصالح زميله بيتر تشيك في مباراة الإياب يوم الخميس، إلا أنه واثق من أن زملاءه في الفريق سيتأهلون.

ورد لينو عندما سُئل عن كيفية علاج أرسنال لخسارته المخيبة للآمال في فرنسا الأسبوع الماضي "نظرنا إلى بعضنا البعض وأدركنا أن هذا ليس الأداء الذي يمكننا إظهاره وكذلك العقلية".

"لم يكن أفضل تنافس في رين، وكذلك العقلية لم تكن الأفضل، ضد يونايتد أظهرنا الأداء الذي يمكن أن نظهره ونحتاج إلى نفس الشيء يوم الخميس لأن رين فريق جيد جداً أيضاً، ولديهم صفات مميزة، لذلك علينا أن نكون حذرين".

"لو كنا خسرنا أمام يونايتد، لكان الأمر أكثر صعوبة، حيث كانوا سيبتعدون عنا بأربع نقاط، وكان من الأصعب الذهاب إلى دوري أبطال أوروبا، ولكن بعد ذلك لدينا فرصة أخرى للدخول للدوري الأوروبي، كان من المهم للغاية ليس فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز ولكن أيضاً لمباراة يوم الخميس، لدخول هذه المباراة بلا ضغوط".

© The Independent

المزيد من رياضة