Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أيتن عامر: استشرت أطباء نفسيين لإتقان دور العاشقة المجنونة

الممثلة المصرية تقول إن النجومية ليست بالأقدمية والكوميديا أصبحت صعبة في زمن الـ"سوشيال ميديا"

تشارك أيتن عامر في ماراثون دراما رمضان بمسلسل "فرصة تانية" (الصفحة الرسمية للفنانة على فيسبوك)

مع كل عمل جديد تثبت أيتن عامر أنها ممثلة متميزة وتضيف مزيداً من البريق إلى أدوارها التي تقدمها باحترافية، وربما لأن بدايتها الفنية كانت في شهر رمضان مع النجم نور الشريف، فإن للنجاح في ذلك الشهر طعم خاص بالنسبة إليها.

وفي رمضان هذا العام تألقت الفنانة المصرية الشابة في دور ريهام العاشقة المجنونة من خلال مسلسل "فرصة تانية"، وحول هذه التجربة وردود الفعل وكيف جسدت دور مريضة نفسية وتفاصيل العمل مع الفنانة ياسمين صبري، تحدثت أيتن عامر في لقاء مع "اندبندنت عربية"، كما كشفت كواليس عملها مع محمد رجب في مسلسل "الأخ الكبير"، بالإضافة إلى قبولها الوقوف على خشبة المسرح من خلال مسرحية "عطل فني".

استشارة أطباء نفسيين
في البداية تحدثت أيتن عن مسلسل "فرصة تانية" وكيف تم ترشيحها للدور، حيث قالت "تحدث معي المؤلف محمد سيد بشير والمخرج  مرقص عادل، وأخبراني أن الدور حساس جداً ومهم ومحوري، وبسببه ستنقلب أحداث المسلسل، وبعد قراءة السيناريو وافقت على الفور، لأن الدور أعجبني ولم أقدمه من قبل، وبعدها بدأت الاستعداد للدور لأن شخصية ريهام التي سأقدمها مريضة نفسياً وعاشقة مجنونة تطارد حبيبها الذي لا يرغب فيها ليلاً ونهاراً، وكان لا بد من الإجابة عن أسئلة كثيرة متعلقة بالجانب النفسي لذلك ساعدني المخرج في استشارة أطباء نفسيين للتعرف إلى الطريقة الصحيحة التي سأقدم بها هذه الشخصية، لأنها كما قلت ذات طبيعة نفسية خاصة ومضطربة للغاية".

وعن رد فعل الجمهور حول شخصية الفتاة التي تطارد رجلاً حباً فيه وهو لا يريدها، قالت "الآراء كانت فوق توقعاتي، والدور أثار جدلاً كبيراً، فبعضهم هاجم ريهام وقال إنها فتاة منعدمة الكرامة، ولا يجب أن تفعل ذلك في نفسها، وفريق آخر اعتبرها مريضة نفسياً بدليل أنها حاولت الانتحار أكثر من مرة حتى قتلت نفسها، وقد رصدتُ إشادات الجمهور بالدور من خلال الرسائل الكثيرة التي وصلتني عبر (فيسبوك) و(تويتر) وأسعدتني للغاية".

ياسمين صبري لطيفة ومهذبة
وعن كواليس المسلسل قالت "طوال التصوير وفي الكواليس كنت سعيدة بالعمل مع فريق مميز، وأيضاً بالعمل مع ياسمين صبري فهي ممثلة ذات حضور خاص وإنسانة لطيفة ومهذبة وتتعامل بتواضع شديد مع الجميع، وكان تسيطر عليها روح الفريق الواحد والعلاقة بيننا رائعة، ما انعكس على أجواء التصوير، وخرج المسلسل بشكل جيد وحقق صدى كبيراً وأحدث حالة جدل، وقد أحببت التجربة مع المخرج مرقس عادل لأنه محترف ويستطيع فهم الممثل ومعرفة قدراته، وأنا راضية تماماً عن العمل كله على مستوى التمثيل والإنتاج والسيناريو والإخراج".

 

هل ترددت أيتن في قبول دور بمسلسل بطلته ممثلة أحدث منها على الساحة الفنية وهي ياسمين صبري؟ سؤال أجابت عنه بالنفي، وقالت ليس لديّ أي مشكلة في أن أقدّم مسلسلاً بطولة ياسمين صبري وهي أحدث مني في الوسط الفني ولا عيب في ذلك أبداً ولست الشخصية التي تفكر بهذه الطريقة، فرغم أنها البطلة فإن مشاركتي في عمل من بطولتها لا يقلل مني، خصوصاً أن دوري مختلفٌ ومساحته كبيرة ولا يقل أهمية عن دورها، وقلت قبل ذلك إن دوري سيُحدث ضجة ومصر كلها ستتحدث عنه، وبالفعل كل الناس يتحدثون عن شخصية ريهام". تتابع "كما أن النجومية ليست بالأقدمية، فهناك ممثلون كبار سناً لكنهم ليسوا نجوماً والعكس صحيح".

وعن مشاركتها في مسلسل "رجالة البيت" كضيفة شرف مع أكرم حسني وأحمد فهمي قالت "أنا أحب الكوميديا جداً وأحمد وأكرم من أصدقائي الأعزاء، والعمل معهما ممتع، وكنت سعيدة بدور المعلمة سمارة الذي قدمته في المسلسل رغم أن ظهوري كان على مدار حلقتين فقط".

الكوميديا في زمن الـ"سوشيال ميديا"
وحول الانتقادات التي وجهت للمسلسل وأن جرعة الضحك فيه لم تكن كما المتوقع, قالت "المسلسل ناجح ومن الطبيعي أن يحبه الجمهور ولا ينال إعجاب آخرين، وحالياً الضحك لا يمكن أن نحدد سقفاً له فنقول هذا كوميدي جداً وهذا كوميدي أقل، بسبب فن الـ(كوميكس) الموجود على صفحات الـ(سوشيال ميديا)، والذي يًضحك الجميع ويقدم كل أنواع الإضحاك، ولا توجد رقابة عليه، في حين يتم فرض الكثير من القيود الرقابية على المسلسلات التلفزيونية، لذلك فإن أي ممثل يحاول أن يقدم كوميديا لن يستطيع أن يجعل الناس تضحك مثلما يحدث على وسائل التواصل الاجتماعي، فمهمة الممثل الكوميدي صعبة جداً ويجب أن نشكره في هذه الظروف بدلاً من مهاجمته أو التقليل منه".

 

وشاركت أيتن في بطولة مسلسل "الأخ الكبير" مع محمد رجب، وعن هذه التجربة تقول "أحب أن أتعاون مع محمد رجب، حيث إنني أتفاءل به، لأن كل أعمالنا معاً تنجح دائماً". وتضيف "بالنسبة إلى نجاح (الأخ الكبير) فقد كان مفاجأة بالنسبة إليّ وفاق توقعاتنا بمراحل، والسبب أن الأدوار كانت جيدة وفكرة لم شمل العائلة كانت من الموضوعات التي نالت إعجاب الناس وكانت سبباً في ارتفاع نسبة مشاهدة المسلسل".

وبخصوص مسرحية "عطل فني" التي تعتبر أول تجاربها مع "أبو الفنون"، قالت "كنت متخوفة من الوقوف على خشبة المسرح ورفضت عروضاً كثيرة من قبل خشية أن أقدم عملاً لا يفيدني فنياً أو يقدمني بصورة لا تعجبني أو لا تروق الجمهور، لكنني وافقت على (عطل فني) التي عُرضت في موسم الرياض الماضي، لأن الإنتاج ضخم والموضوع جديد ونجوم العمل رائعون، ومع توفر كل هذه الأمور لم يكن معقولاً أن أخاف أو أتردد وسعدت بالمشاركة مع أبطال المسرحية أكرم حسني وهشام ماجد وشيكو".

وحول علاقتها بشقيقتها النجمة وفاء عامر وهل ستقدم عملاً معها قريباً، أوضحت "وفاء دائماً تعطيني نصائح ثمينة وتتابعني في كل كبيرة وصغيرة وعندما يكون هناك عمل يجمعنا معاً بالتأكيد سنشارك فيه فوراً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

السينما والتلفزيون
وكشفت أيتن أنها تفضل السينما عن التلفزيون رغم أن بدايتها وشهرتها كان سببها دراما الشاشة الفضية، وقالت "السبب أن السينما من وجهة نظر معظم الفنانين تمثل  التاريخ الحقيقي للفنان، بينما ينسى الجمهور المسلسلات التلفزيونية إلا ما ندر، كما أن جمهور السينما يدخل بإرادته ويدفع ثمن تذكرة ليشاهد الفيلم، لكن في حالة الشاشة الصغيرة يمكن أن يغير المحطة بسهولة".

وتؤكد "لا أنكر أن التلفزيون هو صاحب الفضل الحقيقي في أن يعرفني الناس، كما أنه يفرد مساحات تمثيلية كبيرة للفنان بعكس السينما، ولكن تبقى الأخيرة في النهاية أهم من الشاشة الفضية".

المزيد من فنون