Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كورونا يحصد أكثر من 290 ألف وفاة والعالم يخرج تدريجا من العزل

منظمة الصحة العالمية تدعو إلى "اليقظة التامة" في ظل غياب علاج أو لقاح

روسيا تبدأ تخفيفا حذرا لإجراءات العزل رغم ارتفاع الإصابات لديها (رويترز)

لم يتوقف فيروس كورونا عن انتشاره في مختلف أنحاء العالم في حين بدأت دول عدة بتخفيف القيود المفروضة لاحتواء الوباء.

وفي ظل غياب علاج أو لقاح، شدد مسؤول الطوارئ الصحية في منظمة الصحة العالمية مايكل راين خلال مؤتمر صحافي عبر الفيديو على أن "اليقظة التامة ضرورية".

واعتبر أن "بعض الدول" التي لم يسمها، اختارت "إغلاق عينيها والتقدم بشكل أعمى" نحو رفع العزل، من دون أن تحدد بؤر الوباء أو أن تحضر إمكانيات طبية كافية.

في هذه الأثناء، تجاوزت الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الفيروس 290 ألف شخص على مستوى العالم، وفق تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية بالاستناد إلى مصادر رسمية.

وبالإجمال تم تسجيل 290.477 حالة وفاة في العالم بينها 159.205 في أوروبا. وتتصدر الولايات المتحدة الدول الأكثر تضرراً بعدد وفيات يبلغ 82.246، تليها بريطانيا بـ 32.692 وإيطاليا بـ 30.911 وفرنسا بـ 26.991 وإسبانيا بـ 26.920.

وسجلت الولايات المتحدة 1.894 وفاة بفيروس كورونا المستجد في الـ 24 ساعة الأخيرة، وفق إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

ويظهر الرقم ارتفاعاً حاداً من حيث عدد الوفيات، بعد أن تراجعت أعداد الذين يفقدون حياتهم جراء كوفيد-19 إلى ما دون الألف يومي الأحد والاثنين. وبلغ عدد الإصابات المؤكدة 1.367.927، وفق الجامعة التي تتخذ من بالتيمور مقراً لها.

الصين تسجل سبع حالات جديدة

وقالت سلطات الصحة في الصين اليوم الأربعاء إن البلاد سجلت سبع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي يوم 12 مايو (أيار) مقابل حالة واحدة قبلها بيوم.

وكانت ست من الحالات الجديدة إصابات محلية في إقليم جيلين. وقالت لجنة الصحة الوطنية في نشرتها اليومية إن الحالة الواردة من الخارج رُصدت في شنغهاي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

كما سجلت الصين ثماني حالات جديدة لم تظهر عليها أعراض المرض مقابل 15 حالة قبلها بيوم.

فاوتشي يحذر

إلى ذلك، حذر كبير خبراء الأوبئة الأميركي أنتوني فاوتشي الثلاثاء من التسرع في تخفيف تدابير الإغلاق.

وعلى الرغم من رغبة الرئيس دونالد ترمب الواضحة في إعادة تشغيل عجلة الاقتصاد، حذر فاوتشي من أن "التداعيات يمكن أن تكون خطيرة جداً" في حال قررت ولاية أو مدينة أو منطقة إعادة فتح منشآتها الاقتصادية قبل توافر الظروف اللازمة، وبخاصة تراجع الجائحة على مدى 14 يوماً.

وقال فاوتشي إنه حتى الخروج المتأني من حالة الإغلاق التي تشل الاقتصاد قد تتسبب بموجة ثانية من الفيروس. وأقر في جلسة عن بعد مع لجنة في مجلس الشيوخ بأن عدد الوفيات المسجلة في الولايات المتحدة قد يكون أعلى من الحصيلة الرسمية.

ولم يسلم البيت الأبيض من الإصابة بفيروس كورونا، وأعلنت الرئاسة الأميركية أن نائب الرئيس مايك بنس الذي أصيبت المتحدثة باسمه بكوفيد-19 قرر "الإبقاء على مسافة" بينه وبين ترمب "لبضعة أيام".

رفع بعض القيود في روسيا

وبدأت روسيا تخفيفاً حذراً لإجراءات العزل مع ارتفاع الإصابات لديها إلى أكثر من 232 ألف إصابة مؤكدة، لتصبح ثاني بلد من حيث الإصابات بعد الولايات المتحدة.

وأصبح بإمكان كل منطقة روسية أن ترفع ببطء واعتباراً من الثلاثاء بعض القيود، لكن موسكو، البؤرة الرئيسية للوباء في البلاد مع 121301 إصابة، مددت العزل حتى 31 مايو. وأعلن المتحدث باسم الكرملين ديميتري بسكوف إصابته بالمرض وخضوعه للعلاج، فيما انتهت فترة الإجازة المدفوعة ليعاود بعض العاملين للعمل.

في هذه الأثناء، يتطلع المراقبون بقلق إلى ووهان، حيث ظهر الفيروس لأول مرة في أواخر العام الماضي، بعد أن سجلت المدينة الصينية أول إصابات بكوفيد-19 منذ استئناف الحياة الطبيعية فيها في 8 أبريل (نيسان) بعد إغلاق استمر 76 يوماً.

وعلى الأثر، تحركت السلطات الصينية لاختبار مجمل سكان المدينة البالغ عددهم 11 مليوناً.

المكسيك تسجل 353 وفاة

أكدت وزارة الصحة المكسيكية رصد 1997 حالة إصابة جديدة الثلاثاء إلى جانب 353 حالة وفاة جديدة في أشد أيام التفشي في المكسيك منذ بداية الجائحة. 

ووفقاً للإحصاء الرسمي، فقد رفعت الزيادة الجديدة في حالات الإصابة عدد الحالات المؤكدة إلى 38324 بالإضافة إلى 3926 وفاة في المجمل.

المزيد من صحة