Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أزمة مصانع اللحوم الأميركية تصل إلى طريق مسدود بسبب كورونا

ترمب لجأ إلى "قانون الإنتاج الدفاعي" لتصنيف هذا القطاع أساسياً في الأزمة 

مخاوف على سلامة العمال من فيروس كورونا في مصانع اللحوم (رويترز)

قالت أكبر نقابة تمثل عمال تعبئة اللحوم في الولايات المتحدة، الجمعة، إنها تعارض إعادة فتح المصانع لأن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب فشلت في ضمان سلامة العمال، بحسب وصفها.

وقال الاتحاد الدولي لعمال الأغذية والتجارة، الذي يمثل أكثر من 250 ألف عامل لتغليف وتجهيز اللحوم، في بيان إن 30 عاملاً على الأقل في مجال تعبئة اللحوم لقوا حتفهم بسبب فيروس كورونا وأصيب به أكثر من 10 آلاف آخرين.

وقالت النقابة إن هذا الوباء تسبب في إغلاق ما لا يقل عن 30 مصنعاً لتعليب اللحوم خلال الشهرين الماضيين، ما أدى إلى انخفاض كبير في الطاقة الإنتاجية لهذا القطاع.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الزراعة الأميركية إن 14 مصنعاً تم إغلاقه بسبب تفشي الفيروس قيد إعادة التشغيل هذا الأسبوع. وأشاد وزير الزراعة سوني بيرديو "بإعادة الفتح الآمن لمرافق تعبئة اللحوم في البنية التحتية الحيوية عبر الولايات المتحدة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ووقع الرئيس الأميركي دونالد ترمب الثلاثاء مرسوماً يعطي الأمر لمنتجي اللحوم بالاستمرار في عملهم على خلفية مخاوف من نقص في اللحوم بسبب تفشي فيروس كورونا، وفق ما أعلن البيت الأبيض.

وقالت الرئاسة في بيان "وقع الرئيس ترمب أمراً تنفيذياً يعطيه صلاحية ضمان استمرار الإمدادات بلا انقطاع بلحم البقر والخنزير والدجاج للأميركيين".

قانون الإنتاج الدفاعي

ولجأ ترمب إلى "قانون الإنتاج الدفاعي" لتصنيف هذا القطاع أساسياً في الأزمة الاقتصادية الخطيرة التي تمرّ بها الولايات المتحدة.

ويرتفع عدد المسالخ التي يتم إغلاقها في الولايات المتحدة بسبب إصابة موظفين ما يثير المخاوف حيال التزود باللحوم.

وأعلنت شركة "تايسون فودز" الأميركية العملاقة لإنتاج اللحوم إغلاق مسلخ إضافي لها بشكل موقت بسبب تفشي الوباء.

وكانت منافستها شركة "جي بي اس يو اس ايه" أعلنت قبل بضعة أيام إغلاق مسلخ لها يذبح عشرين ألف خنزير يومياً في ولاية مينيسوتا، بالإضافة إلى موقع آخر لذبح الأبقار في ولاية كولورادو.

وطلبت نقابة العاملين في القطاع الثلاثاء أن يترافق المرسوم الرئاسي مع تدابير لرفع عدد فحوص الكشف عن كورونا وإجراءات تباعد اجتماعي في المسالخ.

وقال رئيس النقابة مارك بيروني "الواقع هو أن هؤلاء العاملين يعرضون حياتهم للخطر كل يوم لإطعام بلدنا أثناء تفشي هذا الوباء القاتل".

المزيد من دوليات