Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ترمب والملك سلمان يناقشان أسواق الطاقة والحل في اليمن

التأكيد على العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين البلدين وما حققته من إنجازات على جميع المستويات

العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس الأميركي دونالد ترمب في الرياض (أ.ف.ب)

قال البيت الأبيض، مساء الجمعة، إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز اتفقا في اتصال هاتفي على أهمية الاستقرار في أسواق الطاقة العالمية.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جود دير اتفق العاهل السعودي والرئيس الأميركي "على أهمية الاستقرار في أسواق الطاقة العالمية، وجددا التأكيد على قوة الشراكة الدفاعية الأميركية السعودية. وناقشا أيضاً قضايا أخرى إقليمية مهمة وذات اهتمام مشترك وتعاونهما كقائدين لمجموعتي السبع والعشرين على التوالي".

الشراكة الدفاعية

وذكر البيت الأبيض أن الملك سلمان وترمب أكدا أهمية الشراكة الدفاعية بين البلدين، كما نوها بالعلاقات الاستراتيجية التاريخية وما حققته من إنجازات.

وأكد الملك سلمان وترمب حرصهما على استمرار الجهود المشتركة لتعزيز أمن المنطقة واستقرارها.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

بدورها، قالت وكالة الأنباء السعودية إن الملك سلمان أجرى اتصالاً هاتفياً بالرئيس الأميركي جرى خلاله التأكيد على العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين البلدين وما حققته هذه العلاقة المتميزة من إنجازات على جميع المستويات.

حل شامل في اليمن

وأشار العاهل السعودي إلى الجهود الرامية إلى الوصول إلى حل سياسي شامل في اليمن وإلى مبادرة التحالف بوقف إطلاق النار دعماً لجهود المبعوث الأممي في هذا الصدد.

وقال الرئيس الأميركي إن واشنطن ملتزمة بحماية مصالحها وأمن حلفائها في المنطقة، وإنها مصممة على مواجهة كل ما يزعزع الأمن والاستقرار.

وجدد ترمب تأكيده دعم واشنطن للجهود المبذولة للوصول لحل سياسي للأزمة اليمنية.
 

المزيد من الشرق الأوسط